مربع البحث

الحتميات 12 قوة تقنية تشكل مستقبلنا

الحتميات 12 قوة تقنية تشكل مستقبلنا

تأليف : كيفن كيللي

نشر: مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة



وصف الكتاب

يتناول هذا الكتاب السباق المحتدم في توظيف الذكاء الصناعي الذي يدفع العالم نحو استيعاب المتغيرات والقوى التقنية الحتمية المسرعة للمستقبل وهو يرى أن القوى التي صاغت نزعاتنا التقنية في الماضي، ستزداد قوة، وتواصل تشكيل حياتنا عبر العقود القادمة، لأن الحتمية الرقمية ستحول الواقع الافتراضي الى واقع حقيقي. ومن مؤشرات هذه الحتميات ؛ الهاتف الذكي الجديد ”بكسل” الذي يضع كل المخزون المعرفي لشركة ”جوجل” في خدمة الإنسانية، عبر أوامر شفهية، يحولها الذكاء الصناعي إلى أسئلة طبيعية، ويستحضر إجاباتها الفورية بسهولة يعجز الخيال عن تصورها



التفكير الإيجابي بالمستقبل يري بعض الخبراء أن الذكاء الصناعي سيتجاوز كل الحدود ويحل محل الذكاء البشري، أو يتحكم فيه، ولكن ليس هذا هو السيناريو المتوقع. نرجح أن الروبوتات، والغربلة، والتعقب، وغيرها من الحتميات، ستساعد العقل البشري في خلق عالم أفضل؛ فنحن على أبواب حقبة جديدة نتحول فيها إلى أشخاص أفضل وأكثر إنسانية بفضل ما صنعته أيدينا من آلات إلكترونية. قد يصعب التكهن بالمنتجات والخدمات والمؤسسات التي ستتربع على عرش الاقتصاد العالمي في العقود الثلاثة المنتظرة، إلا أن الاتجاه العام لهذه التحولات لا ينطوي على أخطار تهدد البشرية؛ لأن الحتميات التي حكمت في الأعوام الثلاثين الماضية، ستزداد قوة وتأثيرا في الأعوام الثلاثين المقبلة، وعلى كل منا أن يفاضل ويختار ما بين الخوف والتراجع والاندحار، أو المنافسة والمواكبة والابتكار، وكمجتمعات علمية ترنو لإسعاد البشرية نتوقع أن تكون اختياراتنا المستقبلية إيجابية.



رابط الكتاب





وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-