القائمة الرئيسية

الصفحات

جوانب صحة البيئة فى المجمعات الصناعية الحديثة

جوانب صحة البيئة فى المجمعات الصناعية الحديثة








World Health Organization. Regional Office for the Eastern Mediterranean

1989





في كثير من البلدان النامية التي لا تتاح المرافق الأساسية فيها على مستوى القطر كله ، تعمل السلطات الحكومية المعنية على إنشاء مجمعات صناعية في مناطق مختارة لخدمة عديد من الصناعات الصغيرة والمتوسطة التي لا تستطيع بغير ذلك أن تنهيء لنفسها ما تحتاج إليه من الخدمات البيئية المستقلة .

وتقام هذه المجمعات على الأغلب في ضواحي المدن الكبيرة ، وكثيرا ما تشمل مساكن يأوي إليها العاملون في تلك الصناعات . ولقد أصبحت هذه التجمعات الصناعية والسكنية الآن من معالم الحياة البارزة في كثير من البلدان النامية .

ولما كانت الاعتبارات الاقتصادية غالبا ما تحظى بقدر من الاهتمام يفوق ما يولي للاعتبارات الصحية والبيئية ، فإن من شأن المجمعات الصناعية السكنية أن تخلق من المشاكل ما تتطلب معالجته أموالا طائلة وجهودة هائلة يمكن تفاديها بالتخطيط السليم والتحسب للسلبيات قبل وقوعها .

ومن أجل ذلك أصدر المكتب الإقليمي لجنوب شرق آسيا هذا الكتيب في محاولة لاستعراف مشاكل الصحة والبيئة المتعلقة بمشاريع الصناعة والإسكان ، ولاقتراح بعض التدابير الملائمة للقضاء على مثل هذه المشاكل أو التقليل من مغبتها إلى أدنى حد ممكن .

ولقد ارتأى المكتب الإقليمي لشرق البحر المتوسط، بموافقة كريمة من المكتب الإقليمي لجنوب شرق آسيا أن ينشر ترجمة عربية منقحة لهذا الكتيب ، حتى نسترشد بها السلطات الصحية والبيئية المختصة في بلدان الإقليم التي تواجه مثل هذه الظروف والمخاطر .

وأخيرا ، ها هو الكتاب بين يدي قرائه في العالم العربي ، والمرجو أن يجد فيه المعنيون بشؤون الصحة البيئية مرشدأ ييسر لهم مغالبة المشكلات البيئية المتعاظمة في وقتنا الحاضر .



مصدر الكتاب


تم جلب هذا الكتاب من أحد المصادر المفتوحة على أنه برخصة المشاع الإبداعي أو أن المؤلف أو دار النشر موافقين على نشر الكتاب في حالة الإعتراض على نشر الكتاب الرجاء التواصل معنا


--------------------------------------------------------------

هام بخصوص حقوق الملكية الفكرية


مكتبة المرجع لا تتيح تحميل بعض الكتب وتكتفي بمعاينتها فقط وهذا حفاظا على حقوق أصحابها . لذا إذا أردتم امتلاك نسخة من هاته الكتب يرجى التواصل مع أصحابها (المؤلفين أو دور النشر)

--------------------------------------------------------------


المحتويات