القائمة الرئيسية

الصفحات

كتاب دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في التعليم العام

دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في التعليم العام








تأليف : محمد صادق إسماعيل

الناشر: المجموعة العربية للتدريب والنشر






وصف كتاب دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في التعليم العام

يسعى هذا الكتاب إلى إلقاء الضوء على واقع فئة كبيرة من أبنائنا داخل المجتمع آملا في غد أفضل لهم وسعيا نحو دمجهم في التعليم مقارنة بأقرانهم، فالتاريخ يؤكد أن ذوي الاحتياجات الخاصة يكونون أكثر رغبة في إثبات الذات وتحقيق النجاح تعويضا عما فقدوه، وهنا تصدق مقولة ابن عطاء السكندري: ``ربما منعك ليعطيك``، ويناقش الكتاب قضية دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في التعليم العام في خمسة فصول: (قراءة في مفهوم الدمج والإعاقة، دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في التعليم، تجارب عربية في الدمج، التجارب الأجنبية في الدمج، ورؤية نحو تفعيل الدمج).

-----------

تمثل قضية الإعاقة مشكلة خطرة لأي مجتمع تعوق تقدم الأمة وتنميتها ولهذا فقد خصصت الأمم المتحدة السنة الميلادية 1981م عاما دوليا للمعاقين ، وناشدت جميع الهيئات والمنظمات الدولية والإقليمية والدول الأعضاء والجمعيات والأفراد في العالم القيام بجهود متواصلة في رعاية المعاقين والنهوض بتربيتهم وتحسين ظروف معيشتهم. وقد أكدت بعض الدراسات إلى أن الدمج التربوي وسيلة تعليمية مرنة يمكن من خلالها زيادة وتطوير وتنوع الخدمات التربوية المقدمة للتلاميذ المعوقين ، كما أن التدريس للأطفال المعوقين المؤهلين للدمج في الفصول العادية يتيح لهم فرصة التفاعل الاجتماعي مع أقرانهم العاديين ويعمل الدمج التربوي على تمكين الأطفال المعاقين من محاكاة وتقليد أقرانهم العاديين .


وعلى صعيد الوطن العربي يظهر الاهتمام بدمج المعاقين في المدارس العادية والتأكيد على حقهم في المساواة مع غيرهم من المواطنين الأسوياء من خلال الإعلان العربي للعمل مع المعاقين الصادر في أبريل 1981م ، والذي دعت إليه اللجنة الوطنية الكويتية بالتعاون مع الأمم المتحدة ، وقد أكد هذا الإعلان على أن المعاقين مهما تنوعت صور إعاقتهم لديهم قابلية وقدرات ودوافع للتعلم والنمو والاندماج في الحياة العادية في المجتمع. كما أكد هذا الإعلان ايضا على اتاحة فرص التعليم واكتساب المعرفة في مختلف مراحل التعليم النظامي وغير النظامي بما يناسب كل فئة من فئات المعاقين، وتنويع مجالات وأساليب التعليم تمكينا للمعاقين من تنمية طاقاتهم إلي أقصى حد وفقا لاستعدادهم وقدراتهم، وتبادل الخبرات وتقييم التجارب والمشروعات التي تؤسس في بعض الأقطار بغية الاستفادة منها في الأقطار العربية الأخرى ، انطلاقا من الظروف الاجتماعية والثقافية المتقاربة في أقطار الوطن العربي.


ومن ثم يسعى هذا الكتاب الى إلقاء الضوء على واقع فئة كبيرة من أبنائنا داخل المجتمع أملا في غد أفضل لهم وسعيا نحو دمجهم في التعليم مقارنة بأقرانهم، فالتاريخ يؤكد أن ذوي الإحتياجات الخاصة يكونون أكثر رغبة في إثبات الذات وتحقيق النجاح تعويضا عما فقدوه وهنا تصدق مقولة ابن عطاء السكندري " ربما منعك ليعطيك "


رابط كتاب دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في التعليم العام


















مصدر الكتاب


تم جلب هذا الكتاب من أحد المصادر المفتوحة على أنه برخصة المشاع الإبداعي أو أن المؤلف أو دار النشر موافقين على نشر الكتاب في حالة الإعتراض على نشر الكتاب الرجاء التواصل معنا


--------------------------------------------------------------

هام بخصوص حقوق الملكية الفكرية


مكتبة المرجع لا تتيح تحميل بعض الكتب وتكتفي بمعاينتها فقط وهذا حفاظا على حقوق أصحابها . لذا إذا أردتم امتلاك نسخة من هاته الكتب يرجى التواصل مع أصحابها (المؤلفين أو دور النشر)

--------------------------------------------------------------


المحتويات