القائمة الرئيسية

الصفحات

كتاب تدريب - القيادات مرجع في الأنشطة

تدريب القيادات - مرجع في الأنشطة








تأليف : اليزابيث كرستوفر، لاري سميث

ترجمة نورة بنت عبد الله الفايز، بهية بنت عبد الحميد أبو علي

راجع الترجمة : سالم بن سعيد القحطاني






وصف الكتاب

ترجمة لـ : Leadership training : a source book of activities
تم ترجمة هذا الكتاب الذي يعد في مجمله دليلاً ومرجعاً قيماً للقادة والمدربين في أنشطة التدريب لما للقيادات الإدارية من دور بارز في دعم مسيرة التنمية ولأن تدريب هذه القيادات يعد مطلباً أساسياً، وتأكيداً لأهمية دعم المواقف التدريبية بأنشطة علمية هادفة متفقة والاحتياجات التدريبية للفئة المستهدفة. ويتناول عدداً من المهارات الإدارية الأساسية التي يجب توافرها في القادة، حيث أنه مُعد لكل من يرغب في استخدام أساليب التعلم التفاعلي كالمناقشات الموجهة والخبرات المنظمة وتمثيل الأدوار والألعاب والمحاكاة في دورات تدريبية موجهة رسمياً نحو تدريب القيادات في مجموعات، ولا ينطبق ذلك فحسب على المهنيين من مدرسين وأخصائيين اجتماعيين وقادة ناشئين وخبراء اتصال بين الثقافات ومستشارى تنمية الموارد البشرية ومهنيين صحيين، بل ينطبق كذلك على أولئك المهنيين المماثلين الذين لم يدربوا رسمياً كقادة المجتمع حيث أنه يراعي ويأخذ في الحسبان الاختلاف الواسع في مجموعة القادة، هذا إلي جانب أنه يحتوى على أنشطة توضح كيف يمكن التأثير على الناس وقد صمم كل نشاط بطريقة توضح العلاقة السبب بالأثر بين سلوك القائد واستجابة التابعين وانجاز المهام حيث إن معظم قادة المستقبل بحاجة إلى تعلم آلية هذه العلاقة.

مقدمة الكتاب

يحتوي هذا الكتاب على موضوع متكامل، فهو يتحدث عن القيادة وعن قيادتك المجموعات من الناس تتعلم عن القيادة.

يظهر القادة في أشكال وأحجام عدة، وقد يكونون: قادة جيش، مصممي أزياء، مديرين، آباء أو أمهات، سیاسيين، مدربي رياضة، وقد يكونون أشخاصا مثلك ممن يتحمل مسئولية تعليم الغير.

وكما هو الحال في جميع أنماط القيادة، فإن ضبطك للقاعة الدراسية يتكون من التأثير على الأشخاص لتحقيق أهدافك، وفي المقابل يتطلب من الذين تقودهم اكتساب مهارات جديدة ليصبحوا قادرين على تحمل مسئولية تحديد أهدافهم. وبصفة مستمرة تسعى أنت لإخراج نفسك من نطاق العمل عن طريق التفويض أكثر فأكثر إلى من تقودهم، حتى يستطيعوا الاعتماد على أنفسهم، وتتفرغ بدورك للبحث عن تحديات جديدة لمهارات الإدارية.

يحتوي هذا الكتاب على أنشطة متنوعة توضح كيف تؤثر في الناس. وقد صمم كل نشاط بطريقة توضح علاقة السبب بالأثر" بين سلوك القائد، واستجابة التابعين، وإنجاز المهام. إن معظم قادة المستقبل بحاجة إلى تعلم الية هذه العلاقة. لا شك في أن بعض القادة الذين يسحرون الجماهير يولدون ولا يصنعون، وإذا لم تكن أنت واحدة منهم فلا تيأس، فكل شخص من الممكن أن يصبح قائدا كفئا؛ وذلك باكتساب مجموعة من المهارات الأساسية ذات الصلة.

إن القول بأن القيادة يمكن أن تدرس كما تدرس المحاسبة أو لحم المعادن سائد في إدارة المنظمات. وفي الدول المتقدمة والدول النامية حاليا يصل الموظفون إلى القيادة بطرق متخصصة ومحدودة نسبية، فقد يبدؤون محاسبين، أو مبرمجي حاسب آلى، أو ممرضين، أو مشرفين اجتماعيين، أو محللی نظم، أو مدرسين، أو باعة فنيين، أو أي شيء آخر، ويحسنون العمل في مجالاتهم فتتم ترقيتهم إلى مستوى الإدارة التي تتضمن القيادة. عندئذ يتحتم عليهم أن يتزودوا بالعديد من مهارات التعامل مع الآخرين التي ربما لم يحتاجوا إليها من قبل أو حتى كانوا يتجنبونها سابقا، كالتفويض وفض النزاعات وتقييم أداء الغير.

وإضافة إلى ذلك، فإنه يعمل حاليا - وفي القرية العالمية - الكثير من قادة المنظمات في محيط متعدد الثقافات تعتبر اللغة الانجليزية فيه لغة دولية ولابد لسلوك القائد من التكيف مع الكثير من الفروقات الثقافية. 

لمن هذا الكتاب ؟

لقد أعد هذا الكتاب لكل من يرغب في استخدام أساليب التعلم التفاعلية (كالمناقشات الموجهة والخبرات المنظمة وتمثيل الأدوار والألعاب والمواقف التشبيهية) في دورات تدريبية يكونون فيها مسؤولين رسميا من تدريب القيادات في مجموعات. ولا ينطبق ذلك فقط على المهنيين من مدرسين وأخصائيين اجتماعيين وقادة ناشئين وخبراء اتصال بين الثقافات ومستشارى تنمية الموارد البشرية ومهنيين في مجال الصحة، بل ينطبق أيضا على الأشخاص الذين لم يدربوا رسميا لكنهم على الدرجة نفسها من الاحتراف مثل قادة المجتمعات. لقد كتب هذا الكتاب وفي ذهن كاتبيه هذا التنوع الواسع لقادة المجموعات المحتملين. ونعتذر إذا كانت بعض الأقوال تحمل صراحة زائدة لبعض القراء. 

ماذا يحوي هذا الكتاب ؟

هذا الكتاب عبارة عن تجميع الأنشطة مصممة أساسا لتوضيح أنواع السلوكيات التي يجب أن يتعلمها القادة بطرق مختلفة، كاستخدام القوة حسب الموقف وتحديد الأشخاص المناسبين للمهام المناسبة، وتحديد الأهداف وإنجازها.

تتدرج الأنشطة ابتداء من عبارات بدء مناقشات موضوعية ضمن مجموعات صغيرة إلى التمرينات المتخصصة كلعب الأدوار في مواقف تشبيهية للحياة الواقعية مما قد يحرك المشاركين لإبداء ردود فعل متحمسة إما موافقة أو معارضة. 

كيف يستخدم الكتاب؟ 

مهنة التدريس مليئة بالتحذيرات الشديدة مما يسمى بمخاطر استخدام الألعاب والمواقف التشبيهية كإستراتيجيات تعلم؛ نظرا لما تسهم به من إثارة للانفعالات الشديدة لدى اللاعبين. حقا إن الألعاب تثير الابتهاج والغضب كما يعرف أي فرد قد لعب لعبة السلالم والثعابين مع الأطفال أو راقب لعبة كرة القدم مع الكبار.

ولا ننكر أن المعلمين الذين يستخدمون الألعاب وتمثيل الأدوار والمواقف التشبيهية في الصف يجازفون بالعواطف، إلا أن مايقومون به هو مجازفة محسوبة العواقب؛ لأن المردود هو المشاركة الفعالة من الدارسين في عملية التعلم

والحجة القائلة إن طرق التعلم التفاعلى قد تكون خطيرة غالبا ما يكون مبالغا فيها وتنظر إلى جانب واحد فقط، فتمرينات المواقف التشبيهية غير ضارة بذاتها. والعوامل المؤدية للانفعالات - البناءة وغير البناءة - تنبع من سلوكيات القائد خلال العرض والتوجيه واستخلاص المعلومات. والمدرسون على وعي تام بذلك؛ لذا يفضل البعض منهم تجنب هذه الأنشطة تماما.

يصف لك هذا الكتاب بوصفك قائدا لقاعة التعلم ما قد تواجهه من مشكلات، وكيف تتجنبها إن أمكن، وكيف تحلها عندما تظهر. نتمنى أن تستمتع بالكتاب وتجده مفيدة على حد سواء. نرحب بك ونتمنى لك كل نجاح إذا كنت مستجدة في طرق التعلم التفاعلى، ونحييك إذا كنت مثلنا من ذوي الخبرة في أداء الألعاب.


رابط الكتاب







مصدر الكتاب


تم جلب هذا الكتاب من أحد المصادر المفتوحة على أنه برخصة المشاع الإبداعي أو أن المؤلف أو دار النشر موافقين على نشر الكتاب في حالة الإعتراض على نشر الكتاب الرجاء التواصل معنا


--------------------------------------------------------------

هام بخصوص حقوق الملكية الفكرية


مكتبة المرجع لا تتيح تحميل بعض الكتب وتكتفي بمعاينتها فقط وهذا حفاظا على حقوق أصحابها . لذا إذا أردتم امتلاك نسخة من هاته الكتب يرجى التواصل مع أصحابها (المؤلفين أو دور النشر)

--------------------------------------------------------------


المحتويات