مربع البحث

مخاطر وتحديات مواقع التواصل الاجتماعي على المجتمع الإماراتي

مخاطر وتحديات مواقع التواصل الاجتماعي على المجتمع الإماراتي





تفاصيل الدراسة

إعداد : محمد صالح اليحيائي
نشر : إدارة مركز بحوث الشرطة - الشارقة
سنة النشر : 2023


ملخص الدراسة

هدفت الدراسة إلى تسليط الضوء على أبرز المخاطر والتحديات الناجمة عن استخدامات مواقع التواصل الاجتماعي، كونها فرصة إيجابية لمجتمع الإمارات يمكن توظيفها في الحوكمة الرقميّة ورقمنة الخدمات والتنمية والتطوير، كما سعت لبيان كيفية مواجهة جرائم مواقع التواصل الاجتماعي وتحقيق معادلة الأمن السيبراني، ووضحت تأثير الحلول التشريعية والأمنية لمواجهة جرائم مواقع التواصل الاجتماعي في دولة الإمارات العربيّة المتحدة ، وأهم السلبيات لهذه المواقع على المجتمع الإماراتي. 

واعتمدت الدراسة على المنهج المزجي من أجل الوصول لتحقيق أهداف الدراسة واستخدمت الدراسة المقابلات والاستبيان كأدوات لجمع البيانات حيث تم عمل مقابلات مع شخصیات ذات تأثير في المجتمع الإماراتي وتكونت عينة المقابلات من 10 أفراد، أما الاستبيان فقد تم تطبيقه على مجتمع الدّراسة عبر دراسة حالة فئات مختلفة من مجتمع الإمارات لمن هم في المرحلة العمرية من 20 سنة إلى ما فوق 45 سنة. وتتمثل عيّنة الدّراسة في عيّنة تم اختيارها بالطريقة العشوائية الطبقية من دولة الإمارات العربية المتحدة، والبالغ عددها 420 فردا. ونشير إلى أنّ عدد سكان دولة الإمارات بلغ 9,282,410 نسمة في عام 2020، وقد توصلت الدراسة لعدة نتائج كان أهمها.

حدثت الفضاءات الرقميّة طفرة نوعيّة، ليس فقط في مجال التواصل الاجتماعي، بل في نتائج وتأثير هذا التواصل على منظومة القيم لمستخدميها. وأفرزت نتائج مؤثرة في المجال الإنساني والاجتماعي والسياسي والثقافي، إلى درجة أصبحت أحد أهم عوامل التغير الاجتماعي محليا وعالميا، وكان لهذه الطفرة أثار إيجابية مثل تبادل الثقافات والأراء المثمرة من خلال تلك المواقع والإطلاع على الثقافات الأخرى، اعتماد الشباب عبر تواصلهم مع بعضهم البعض على نشر الوعي وإيصال الرسائل لتفعيل الحماس وتأجيج العواطف، وهو وعي ضروري لتحقيق التغيير والوصول إلى الحقوق الانسانية المطلوبة .

وكان من أهم التأثيرات السلبية انتشار نوع من الجرائم وهو الجرائم الإلكترونية مثل الاحتيال والسرقة ونشر الإرهاب، والسب والقذف، كما أثرت تلك المواقع على القيم الدينية والاجتماعية بالسلب وانعكاسا لتلك النتائج تم وضع بعض التوصيات ومنها تطوير القوانين الخاصة بجرائم مواقع التواصل الاجتماعي بصفة مستمرة وضع برامج توعوية من خلال مؤسسات الدولة والمؤسسات الخاصة لمواجهة الآثار السيئة لتلك المواقع، ضرورة عقد مؤتمرات علمية بهدف صياغة وتنمية أخلاقيات المواطنة الصالحة والتسامح الديني بما يتفق ومبادئ الدين الإسلامي الحنيف، عبر إعطاء نماذج يحتذي بها من الرجال البارزين بالدولة.

رابط التحميل

للحصول على نسخة 👈 اضغط هنا
تعليقات




    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -