مربع البحث

معوقات البحث العلمي في العلوم الاجتماعية

معوقات البحث العلمي في العلوم الاجتماعية

لدى أعضاء هيئة التدريس في جامعة السلطان قابوس


إعداد : أشواق بنت خليفة بن سعيد الهنائية
رسالة مقدمة لاستكمال متطلبات الحصول على درجة ماجستير الآداب في علم الاجتماع
2022


ملخص الدراسة

هدفت الدراسة إلى التعرف على معوقات البحث العلمي في مجال العلوم الاجتماعية في جامعة السلطان قابوس، وذلك من خلال الكشف عن أهم المعوقات المعرفية والإدارية والأكاديمية والشخصية التي تواجه أعضاء هيئة التدريس في مجال العلوم الاجتماعية في جامعة السلطان قابوس، بالإضافة إلى تقديم مقترحات واقعية يمكن أن تسهم في التغلب على هذه المعوقات، استندت الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي، من خلال تطبيق استبانة على أعضاء هيئة التدريس في كليات (التربية، والآداب والعلوم الاجتماعية والاقتصاد والعلوم السياسية) في تخصصات العلوم الاجتماعية، وبلغ عددهم (121 عضوا) بنسبة  27.2٪ من حجم المجتمع الكلي. 

وتوصلت الدراسة إلى النتائج التالية :
  1. أنَّ المعوقات الإدارية كانت الأكثر تأثيرا على البحث العلمي في العلوم الاجتماعية في جامعة السلطان قابوس من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس، تليها المعوقات الأكاديمية ثم المعوقات المعرفية وتذيلت الترتيب المعوقات الشخصية.
  2. أن من أهم المعوقات الشخصية، الضغوط النفسية لعضو هيئة التدريس نظرا لالتزاماته التي تحول دون قيامه بالبحث العلمي، أما أهم المعوقات الإدارية تعدد المهام الإدارية التي يكلف بها عضو هيئة التدريس في الجامعة. وجاءت كثرة الأعباء التدريسية لعضو هيئة التدريس كأهم المعوقات الأكاديمية، أما أهم المعوقات المعرفية فكانت طغيان البحث الكمي وضعف البحث الكيفي في تخصصات العلوم الاجتماعية. 
  3. عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في استجابات أعضاء هيئة التدريس حول المعوقات الشخصية والإدارية والأكاديمية والمعرفية التي تواجه البحث العلمي في العلوم الاجتماعية في جامعة السلطان قابوس تعزى لمتغيرات الجنس، والتخصص). 
  4. وجود فروق ذات دلالة إحصائية في استجابات أعضاء هيئة التدريس حول المعوقات الإدارية والمعوقات المعرفية تعزى لمتغير الكلية وكانت الفروق لصالح كليتي الآداب والعلوم الاجتماعية وكلية التربية، ولم يكن هناك فروق ذات دلالة إحصائية للمعوقات الأخرى. 
  5. وجود فروق ذات دلالة إحصائية في استجابات أعضاء هيئة التدريس حول المعوقات الأكاديمية والمعرفية تعزى لمتغير الدرجة العلمية، وكانت الفروق لصالح الأستاذ المساعد والأستاذ المشارك، ولم يكن هناك فروق ذات دلالة إحصائية لبقية المعوقات.
  6. وجود فروق ذات دلالة إحصائية في استجابات أعضاء هيئة التدريس حول المعوقات الشخصية والمعرفية تعزى لمتغير سنوات الخبرة، وكانت الفروق لصالح الذين خبرتهم من (1-9 سنوات) و (10-19 سنة)، بينما لم يكن هناك فروق ذات دلالة إحصائية في المعوقات الإدارية والأكاديمية. وفي ضوء نتائج الدراسة قدمت الباحثة مجموعة من المقترحات التي يمكن أن تسهم في مواجهة المعوقات التي تواجه البحث العلمي في العلوم الاجتماعية، وتحول دون الوصول لأهدافه والاستفادة من نتائجه.

رابط الرسالة

للحصول على نسخة 👈 اضغط هنا
تعليقات




    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -