مربع البحث

كتاب لا تقع فريسة لزلة لسانك

لا تقع فريسة لزلة لسانك



تأليف : ماتياس بوم
ترجمة : حاجوج إلياس
الناشر : العبيكان للنشر
الطبعة : 03


وصف الكتاب

كان ألكسندر الكبير يكن إعجاباً كبيراً لـ الفيلسوف ديوغينس الذي كان يعيش عيشةً في منتهى التواضع. بيد أن الإعجاب لم يكن متبادلاً. ذات يوم، أتى (ألكسندر) إلى (ديوغينس) وقال له بكبرياء:" ديوغينس، اذكر أمنية لك، مهما كانت وأنا أحققها لك ". أجاب (ديوغينس): " تنخ جانباً، فأنت تحجب الشمس عني ".

لا شك في أن جميعنا يتمنى لو يخطر له مثل هذا الردّ شخصياً. فهو ردّ ظريف وله أكثر من معنى وفيه وخز ونقد مستتر. إنها سرعة البديهة بعينها.

يعالج هذا الكتاب سرعة البديهة من ناحية قابليتها للمحاكاة. صحيح أن الأجوبة الفلسفية كجواب ( ديوغينس)، لا يمكن تعميمها وتبويبها، بيد أن مؤلف الكتاب يقدم للقارئ، ما يكفي من نماذج ردود الأفعال أو الارتكاس كي لايعدم جواباً على الإطلاق بعد الآن.

يعاني الكثير من الناس من مشكلة تتمثل في انعقاد لسانهم وعجزهم عن الكلام في الموقف الذي يشعرون فيه بالتعرّض للهجوم وينتابهم إحساس بضعف غير مبرر. ولا تخطر لهم، إلا بعد ساعات الجملة الرائعة التي كان بإمكانهم الردّ بها في ذاك الموقف.

رابط الكتاب

للحصول على نسخة 👈 اضغط هنا

جميع حقوق الكتاب محفوظة لمكتبة العبيكان
لشراء نسخة 👈 اضغط هنا


تعليقات




    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -