مربع البحث

المناهج التربوية للمرحلة الأولية من التعليم الأساسي

المناهج التربوية للمرحلة الأولية من التعليم الأساسي


تأليف : جبرائيل بشارة - أسما الياس
نشر : منشورات جامعة دمشق
2007



مقدمة الكتاب

يعد التعليم الأساسي حجر الزاوية في بناء النظام التربوي وتحديث اتجاهاته، لأنه يشكل المرحلة القاعدية التي تغطى الفترة الحاسمة في حياة الأطفال واليافعين (6 - 15) سنة ، ففي هذه الفترة تتشكل شخصية المتعلم ، وتتحدد اتجاهاته الفكرية والسلوكية والاجتماعية مما يدفع إلى الاهتمام مناهج المرحلة حيث الأهداف والمحتوى من والأنشطة التعليمية / التعلمية التي تستجيب الخصائص المتعلمين ، وتتسق مع توجهات التربية ومتطلبات العصر

فمناهج التعليم الأساسي، ينبغي أن تقدم للمتعلم الحد الأدنى من التعليم، فتزوده إلى جانب المعارف والمعلومات الأساسية، بمهارات وظيفية عملية مرتبطة ببرامج التنمية ، محققة في ذلك الربط العضوي المتكامل بين الفرد ومجتمعه ، كما وينبغي أن تشكل له أيضاً مرحلة أولى من مراحل التعلم مدى الحياة، فتزوده بالقدرة الذاتية على التعلم من خلال ممارسته أساليب التعلم الذاتي، التي ينبغي أن تدربه عليها المدرسة . 

وانسجاماً مع هذه الرؤية، تضع بين أيديكم كتاب المناهج التربوية لمرحلة التعليم الأساسي، وقد آثرنا أن نبدأ كل فصل فيه بالأغراض التعليمية، التي ينبغي أن يكون الطالب قادراً على تحقيقها بعد استيعابه للفصل، كما وأنهينا الفصل بمجموعة من الأسئلة والتدريبات العملية. 

محتويات الكتاب

ويضم الكتاب ستة فصول هي :
الفصل الأول : جاء تحت عنوان "مفهوم المنهاج في مرحلة التعليم الأساسي"، ويتحدث عن المفهوم التقليدي للمنهاج، ويستعرض أهم الانتقادات التي وجهت إليه لينتقل بعد ذلك إلى المفهوم الحديث للمنهاج فيرى فيه مشروعاً تربويا، يتضمن أربعة عناصر: الأهداف ، والمحتوى والفعاليات والأنشطة التعليمية التعلمية ، والتقويم . وينتهي الفصل بمعالجة مفهوم المنهاج وفق مدخل النظم .
 
الفصل الثاني : جاء تحت عنوان عناصر المنهاج في مرحلة التعليم الأساسي " ويبدأ بشرح مفهوم التعليم الأساسي والتعريف به ، ويوضح أهداف هذه المرحلة ، ومحتواها وأهمية إدخال التربية المهنية في هذا المحتوى ، لينتقل بعد ذلك لعرض مفصل عن أساليب التعليم والأنشطة المدرسية المستخدمة في هذه المرحلة ، ويكتفي بالإشارة إلى عنصر التقويم الذي سيفرد له فضلاً لاحقاً .

الفصل الثالث :  وجاء وجاء تحت عنوان " أسس بناء المناهج " وقد تناول بالبحث كلا من الأساس الفلسفي ، والأساس الاجتماعي ، والأساس النفسي ، والأساس العلمي والتكنولوجي وأثر كل منها في الميدان التربوي عامة ، وفي بناء المنهاج خاصة . ويفرد هذا الفصل فقرة خاصة للحديث عن المنهاج والبيئة .

الفصل الرابع : وعنوانه " أشكال تنظيم المنهاج فقد درس الفصل هذه الأشكال ، ( المنطقي والسيكولوجي والاجتماعي ( وقدم نماذج عنها، كمنهاج المواد الدراسية المنفصلة، والمحاولات التي جرت لتحسينه ) كمنهاج المواد المترابطة ، ومنهاج المجالايت الواسعة ، ومنهاج النشاط وخصائصه ، والمنهاج المحوري ومنهاج الوحدات ، وأخيراً منهاج الخبرة المتكاملة - 

الفصل الخامس : وجاء تحت عنوان " تقويم المنهاج في مرحلة التعليم الأساسي " وقد تحدث هذا الفصل عن أنواع التقويم، وفوائده، وشروطه، وقدم نموذجاً للتقويم التطويري المستمر للمناهج الدراسية بشكل منظومي ، وفق معايير محددة للمدخلات والعمليات والمخرجات، دون أن يغفل الأدوات التي يمكن استخدامها في هذه المرحلة .

الفصل السادس : " تطوير المنهاج في مرحلة التعليم الأساسي " فقد تناول دواعي التطوير والأسس التي تقوم عليها هذه العملية ، وشرح خطواتها و مستلزماتها وصعوباتها ، وختم بجملة من المقترحات للتغلب على معوقات تطوير المناهج .

رابط الكتاب

للحصول على نسخة 👈 اضغط هنا

تعليقات




    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -