مربع البحث

كتاب التربية الصحية

التربية الصحية



تأليف : سلوی مرتضی - وليد الفيصل
نشر : منشورات جامعة دمشق




مقدمة الكتاب

تعد التربية الصحية حجر الزاوية في مسألة النهوض بالصحة في مجتمعنا، فهي المسؤولة بصورة مباشرة عن رفع مستوى الوعي الصحي لدى المواطنين، وتعزيز مواقفهم الصحية الإيجابية، ودعم السلوكيات الصحية السليمة. ويلزم لذلك الاهتمام أجل رفع المستوى الصحي وتمكين المجتمع والدولة بالتالي من القيام بأعمال تطويرية تساير العصر. وتأتي أهمية التربية الصحية من منطلق أن التعامل مع الكثير من المشكلات الصحية والسعي للسيطرة عليها يعتمد على اتخاذ تدابير خاصة متعلقة بالسلوك البشري غير الواعي، والذي يمكن تعديله من خلال إيصال المعلومات المناسبة للناس، للتأثير على مواقفهم وسلوكياتهم، وغرس الممارسات الصحية السليمة المرتكزة على قواعد علمية صحيحة.

تزايد الاهتمام مؤخراً بمسألة التربية الصحبة وغدت تشكل عنصراً لا يمكن الاستغناء عنه في البرامج الصحية التي تنفذها المؤسسات المسؤولة عن تقديم الرعاية الصحية بمستوياتها كافة سواء أكانت المجتمعية منها، أم المعتمدة على المراكز الصحية والمستشفيات. لقد أدخلت التربية الصحية في المناهج التدريسية للمراحل التعليمية المختلفة لما لها من أهمية كبيرة في تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض بمختلف أنواعها، فمن المناهج التربوية لدور الحضانة إلى المناهج الدراسية للمدارس الابتدائية. والمراحل الأخرى، وكان ذلك بمدخل اندماجي حيناً، ومدخل الوحدات الدراسية حيناً آخر، وأخيراً جرى البدء باستخدام المدخل المستقل، وصمم للتربية الصحية منهج خاص ليطبق في المدرسة .

أثمرت الحاجة لتأهيل معلمي الصف ،جامعياً، وتزويدهم بذخيرة تربوية عالية المستوى، عن إدخال مقرر التربية الصحية كمادة تدريسية أساسية وهامة في تعليم الطلاب والطالبات الذين يُعدُّون ليكونوا البناة الحقيقيين لأجيال المستقبل، والذين سينطلقون بعد تخرجهم ليزرعوا السلوكيات الصحية السليمة لدى أطفال وطننا الغالي منذ نعومة أظفارهم، ويحققون بذلك الأهداف الخاصة التي تتعلق بتغيير الممارسات المرضية، وبتجنب اللجوء للتعامل مع هذه السلوكيات بعد نشوئها وتأصلها في بنية أفراد المجتمع، وتحولها لكيان قد يكون من المستحيل التخلي عنه مع ما يحمله ذلك من صعوبات جمة أما الأهداف العامة لهذا العمل فهي تعزيز الصحية والوصول إلى أفضل ما يمكن من المستويات الصحية والتمكن من تفادي حدوث الكثير المشكلات من الصحية ومن منع ما قد ينجم عنها من مضاعفات وعقابيل، وما يمكن أن تخلفه وراءها من مرضى وعجزة ،ومعاقين، وما يمكن أن تقود إليه من وفيات في كثير من الأحيان.

جاء هذا الكتاب كجزء أساسي من عملية إعداد معلمي الصف، ونرجو له أن يكون الدليل لهم خلال مرحلة دراستهم الجامعية الأولى، والمرشد لعملهم في مجال التربية الصحية في المستقبل.

ستتم دراسة التربية الصحية في هذا الكتاب على عدة مراحل :
  1. المرحلة الأولى ويتم فيها التعرف على التربية الصحية من جوانبها المختلفة، فنتعرف على مفاهيم الصحة والتربية الصحية، وأسس التربية الصحية، ومبادئها، وطرائقها.
  2. المرحلة الثانية وندرس فيها مفاهيم المرض ووبائياته. 
  3. المرحلة الثالثة ندرس فيها المسألة من الجانب التربوي كما نتعرف إلى كيفية إدخال مواضيع التربية الصحية في المناهج التدريسية المختلفة، ودور التوجيه والتقييم في التربية الصحية .
  4. المرحلة الرابعة ونتركها للتطبيقات العملية التي تعمق الفهم، وتزيد من المهارات

أهداف هذا الكتاب هي :
  • إكساب الطالب المعارف الخاصة بالتربية الصحية.
  • تبني الطالب المبادئ التربية الصحية بجميع عناصرها من المفاهيم إلى الطرق إلى التطبيقات كرسالة حضارية، سيقوم بإيصالها للتلاميذ الذين سيشرف على تنشئتهم من خلال عمله المستقبلي في المدارس.
  • تبني السلوك الصحي من قبل الطالب ليكون في المستقبل قدوة صالحة لغيره. 
  • إكساب الطالب بعض المهارات التي ستساعده على أداء عمله وتزويده بالمراجع التي يمكن أن يحتاجها في المستقبل لتعميق تدريبه وخبرته.

رابط الكتاب

للحصول على نسخة 👈 اضغط هنا
تعليقات




    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -