آخر المواضيع

كيف تتغلب على ضغوط العمل

كيف تتغلب على ضغوط العمل





أولا لابد أن تعرف أنه لا توجد حياة بدون ضغوط وصدق الله العظيم حين قال: ﴿ لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ ﴾ [البلد: 4]

إليك بعض النصائح للتغلب على الضغوط :
  • تنظيم أوقات النوم ، ومحاولة النوم مبكرا والنهوض باكرا .
  • عمل تمارين رياضية تساعد على استرخاء العضلات، والتدريب كذلك على التنفس الاسترخائي في أوقات العمل مع عدم الشعور بالذنب نتيجة لأخذ قسط من الراحة أو الاسترخاء أو الترفيه.
  • تقبل الآخرين على علاتهم وحاول أن تبحث عن جوانب إيجابية في آراء الآخرين والزملاء، والحرص على التقليل من النقد الدائم لأن الكمال الله وحده.
  • أن تتم مواجهة المشاكل بموضوعية دون تجاهل لها او تضخيم.
  • التدريب على إدارة الوقت وذلك بتحديد الأولويات والأهداف والقيام بالأعمال الهامة أولا ، وتأخير البعض فيما بعد إذ أنك لا تستطيع القيام بكل ما يطلب منك مرة واحدة.
  • التغذية الجيدة وتنظيم الوجبات.
  • النظرة الإيجابية للتغير وأنه تحد وجزء من الحياة

و إليك أيضا بعض الإرشادات التى تساعدك على تخفيف ضغوط العمل :
  • خفف من إهتمامك بمشاكل الآخرين، ما لم يطلبه منك رسميا رئيسك. 
  • لاقتراب من الشخص مصدر الضغوط ومناقشة الأمر معه بشكل مفتوح تذكر أنك شخص هام.
  • قلل عدد الأفراد الذين تحاول أن ترضيهم.
  • لا تمارس " ماذا ... لو"
  • اكتب الأشياء التى تسبب لك الضغوط
  • حل مشكلاتك أول بأول ولا تدعها تتراكم.
  • ارسم خريطة لمشكلاتك واقترح الحلول المناسبة لها.
  • لا تصب جام غضبك على أبسط الأمور
  • لا تنظر إلى الماضى فالماضي لا يعود.
  • لا تندب حظك ولا تبك على اللبن المسكوب.
  • لا تتحسر على شيء فالتحسر لا ينتشل سفينة من أعماق البحار.
  • لا تنتقم من نفسك مهما كانت ظروفك معقدة.

كيف تحول ضغوط العمل إلى محفزات

كثير من البشر يعاني من ضغوطات في المنزل والعمل لا تلبث أن تشل قدراتهم، وتجعلهم أسرى لنتائجها السلبية، وبالتالي يقعون ضحايا البؤس والاكتئاب، وإذا كان لا بد من العمل، ولا يمكن الاستغناء عنه بحال، فمن الممكن للإنسان منا أن يجعل من عمله مصدراً للسعادة، وسلّماً كذلك لتحقيق الطموح المنشود إذا أتقن ممارسة بعض النصائح التي يوصي بها العلماء المتخصصون.

فمن طبيعة الإنسان أنه يجد نفسه أسير عادة معينة نشأ عليها أو أنه أسير حياة رتيبة، وهو ما يُعرف بالروتين والذي دائماً ما يسبب البؤس والضيق للشخص، ويشعره بالملل والكآبة والفتور؛ إذ ينتاب الفرد منا شعور بالعجز والكسل تجاه الأعمال التي من المفترض أن يقوم بها أو تلك الأعمال التي تكون سبيله في تحقيق أحلامه وأهدافه في الحياة .

بعض الأسباب التي تورث الضغوطات

يرجع الكثير من الباحثين معظم المشاكل والضغوطات النفسية التي يعانيها الموظف إلى الروتين الإداري الذي يقع في أسره معظم الموظفين، ويرجع هؤلاء المشكلة إلى عدة أسباب منها :
  • عدم تكيف الموظف مع محيطه الإجتماعي داخل المؤسسة.
  • تأخير إنجاز ما عليه من أعمال من وقت لآخر حتى تتراكم عليه الأعمال، ويصبح عاجزاً عن أدائها مما يسبب له شعوراً بالعجز والفشل، وهو ما يُعرف بالتسويف.
  • شعوره بأن نوع العمل الذي يمارسه لا يرقى إلى مستوى طموحه أو أنه يستحق رتبة وظيفية أعلى داخل المؤسسة.
  • عدم معرفة طبيعة عمله بدقة.
  • قلة التخطيط الناجم عن الكسل أو السلوك الفوضوي.
  • مشاكل أخرى خارج العمل مثل المشاكل الزوجية أو الاجتماعية وما شابه
Mohammed
Mohammed