قياس صعوبات التعلم وتشخيصها

قياس صعوبات التعلم وتشخيصها






تصنف أدوات قياس صعوبات التعلم وتشخيصها على النحو التالي :

  • أولاً : الأدوات الخاصة بالمقابلة ودراسة الحالة.
  • ثانياً : الأدوات الخاصة بالملاحظة الإكلينيكية.
  • ثالثاً : الأدوات الخاصة بالاختبارات المسحية السريعة.
  • رابعاً: الأدوات الخاصة بالاختبارات المقننة.

أولاً : طريقة دراسة الحالة

حيث تزود هذه الطريقة الأخصائي بمعلومات جديدة عن نمو الطفل، وخاصة فيما يتعلق بمراحل العمر والميلاد والوقت الذي ظهرت فيه مظاهر النمو الرئيسية الحركية كالجلوس والوقوف والتدريب على مهارات الحياة اليومية والأمراض التي أصابت الطفل.

ثانياً : الملاحظة الإكلينيكية

تفيد في جمع المعلومات عن مظاهر صعوبات التعلم لدى الطفل وتستخدم للتعرف على المشكلات اللغوية والمشكلات المتعلقة بالمهارات السمعية أو البصرية، ومن المظاهر الرئيسية التي يتم التعرف إليها بالملاحظات الإكلينيكية، هي :

  1. مظاهر الإدراك السمعي
  2. مظاهر اللغة المنطوقة
  3. مظاهر التعرف إلى ما يحيط بالطفل (البيئة المحيطة، العلاقات بين الأشياء، اتباع التعليمات......)
  4. مظاهر الخصائص السلوكية
  5. مظاهر النمو الحركي

ثالثاً : الاختبارات المسحية السريعة

تسمى هذه الاختبارات بالاختبارات المسحية السريعة، وذلك لأنها تهدف إلى التعرف السريع إلى مشكلات الطفل المتعلقة بصعوبات التعلم، وهذه الاختبارات هي :

  • اختبار القراءة المسحي
  • اختبار التمييز القرائي
  • اختبار القدرة العديية

رابعاً : الاختبارات المقننة

تقدم الاختبارات المقننة تقييماً لمستوى الأداء الحالي لمظاهر صعوبات التعلم، كما تحدد تلك الاختبارات البرنامج العلاجي المناسب لجوانب الضعف التي تم تقييمها، ومنها :
  • مقياس الينوي للقدرات السيكو - لغوية 
  • مقياس مايكل بست للتعرف إلى الطلبة ذوي صعوبات التعلم
  • مقياس مكارثي للقدرات المعرفية
  • مقياس درل السمعي القرائي
  • مقاییس دیترویت للاستعداد للقلم 
  • مقاييس سلنغر لاند للتعرف على الأطفال ذوي صعوبات التعلم
  • مقياس ماریان فروستج للإدراك البصري ؛
  • اختبارات التكيف الاجتماعي
  • اختبار فایلند للنضج الاجتماعي
  • اختبار الجمعية الأمريكية للتخلف العقلي والخاص بالسلوك التكيفي. 

وفيما يلي شرح لما تدرسه هذه الاختبارات وعما تحتوي عليه من فقرات ومواد حيث اخترنا لبيان ذلك كلاً من اختبار الينوى للقدرات السيكو - لغوية ; مقياس مايكل بست للتعرف إلى الطلبة ذوي صعوبات التعلم

1 - اختبار الينوي للقدرات السيكو - لغوية
يعتبر اختبار الينوي للقدرات السيكو - لغوية من الاختبارات المعروفة في میدان صعوبات التعلم، إذ يستخدم هذا الاختبار لقياس المظاهر المختلفة لصعوبات التعلّم وتشخيصها، وقد صمم هذا الاختبار من قبل كيرك وآخرون ويصلح للفئات العمرية من 2 - 10 سنوات ، أما الوقت اللازم لتطبيق المقياس فهو ساعة ونصف، وأما المدة اللازمة لتصحيحه فهي من 30 – 40 دقيقة، ويتكون المقياس من 12 اختبار فرعي تغطي طرائق الاتصال ومستوياتها والعمليات النفسة العقلية.

2 - اختبار ما يكل بست للتعرف على الطلبة ذوي صعوبات التعلم
ظهر مقياس ما يكل بست للتعرف على الطلبة ذوي صعوبات التعلم في عام 1969، ويهدف هذا المقياس إلى التعرف المبدئي على الطلبة من ذوي صعوبات التعلم في المرحلة الابتدائية، ويعتبر هذا المقياس من المقاييس الفردية المقننة والمعروفة في مجال صعوبات التعلم.

وصف المقياس: يتألف المقياس في صورته الأصلية من 24 فقرة موزعة على خمس اختبارات فرعية، هي:
  1. اختبار الاستيعاب وعدد فقراته 3 وهي: فهم معاني الكلمات والمحادثة والتذكر.
  2. اختبار اللغة وعدد فقراته 4 فقرات وهي: المفردات والقواعد وتذكر المفردات وسرد القصص وبناء الأفكار.
  3. اختبار المعرفة العامة وعدد فقراته 3 وهي: إدراك الوقت وإدراك العلاقات ومعرفة الاتجاهات.
  4. اختبار التناسق الحركي، وعدد فقراته 3 فقرات وهي: التناسق الحركي العام والتوازن والدقة في استخدام اليدين.
  5. اختبار السلوك الشخصي والاجتماعي، وعدد فقراته 8 فقرات، وهي: التعاون والانتباه والتركيز التنظيم، التصرفات في المواقف الجديدة التقبل الاجتماعي، المسؤولية إنجاز الواجب الإحساس مع الآخرين ..


تعليقات




    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -