مربع البحث

تطوير الإدارة المدرسية

تطوير الإدارة المدرسية






إن عملية تميز الأداء لا يمكن أن تترك للصدفة أو أن تحدث بصفة عشوائية في المؤسسـة، إن إدارة التميز تعني الجهود التنظيمية المخططة التي تهدف إلى تحقيق الميزات التنافسية الدائمـة للمؤسسة، فالتميز هو شعار ترفعه العديد من المنظمات الحديثة وتتخذه رسالة أساسية لها.




ومن اجل تطوير أداء الإدارة المدرسية، يقترح الآليات التالية :

1. الاهتمام بوضع سياسة تدريب شاملة لمديري ووكـلاء المـدارس في الكليـات التربويـة وكليات المعلمين على أن يصمم البرنامج المقترح ويعرض على المعنيين بالتدريب ( المديرين والـوكلاء ) لأخذ مرئياتهم حيال الموضوعات التي يرون أنهم بحاجة أكثر إليها وأساليب التدريب المناسبة على أن يحدد التدريب كل أربع سنوات.

2. تقوم وحدات الإدارة المدرسية بالمناطق التعليمية بوضـع بـرامج تنشـيطية (تربويـة وتثقيفية) سنوية في القرى والمدن مع التركيز بشكل خاص على المديرين والوكلاء تأخـذ في اعتبارهـا جميع المستجدات على الساحة الفنية والإدارية للقيادة الإدارية لصقل وتنشيط هذه الكوادر.

3. وضع برنامج متكامل للقاءات والزيارات الميدانية بين مـديري المـدارس ووكلائهـم في كل منطقة لمناقشة الجوانب الميدانية في عمل إدارة المدرسة ورفع كفاءتها مـن خـلال ورش العمـل والحلقات التطبيقية.

4. وضع مراكز تدريبية في الإدارات التعليمية للمديرين والوكلاء في القـرى والمـدن مـع التركيز على القرى بشكل خاص ووضع برامج تطويرية للمديرين والوكلاء في المدارس القروية.

5. ضرورة تبادل الزيارات بـين مـديري المـدارس والـوكلاء في مختلـف المنـاطق بإشراف مشرفي الإدارة المدرسية لنقل الخبرات وتبادلها.

6. الاهتمام بمشاركة مديري المدارس ووكلائهم في حضور الندوات والمؤتمرات المتخصصة في الإدارة التربوية داخل المملكة وخارجها.

7. تشجيع العـاملين في ميـدان الإدارة المدرسـية ومطـالبتهم بتقـديم البحـوث التربويـة الميدانية حول محاور العمـل التربـوي والإداري تحقيقـا لمبـدأ النمـو المعـرفي وفـق ضـوابط البحـث العلمي السليم.

8. تشــجيع العــاملين في مجــال الإدارة المدرســية بمواصــلة دراســاتهم العليــا لتطــوير إمكاناتهم وقدراتهم.

9. تزويد الإدارة المدرسية بكادر إداري مساعد حسب اللوائح المنظمـة لمراحـل التعلـيم العام ليقوموا بدورهم التربوي والإداري ووضع الخطط الاســتراتيجية لتطــوير المدرســة، حيــث إن معظــم هــؤلاء يقومــون بأعبــاء بعيــدة عــن مسؤولياتهم التي جاءوا من اجلها.

10. إعطاء مدير المدرسة صلاحيات تحقق له فعالية تنفيذ العمل الميداني بدون الرجـوع إلى أساليب البيروقراطية التي قد تتخذ القرار في الوقت غير المناسب.

11. الدقة في اختيار الكوادر القياديـة لإدارات المـدارس وفـق معـايير تربويـة ومـؤهلات دراسية وخبرة بمتطلبات المسئولية الكبيرة لرفع شعار جديد لا مركزية في التعليم.

12. تقويم أداء المدارس من خلال متابعة جيدة حول مدى تحقيق الأهـداف الكليـة في مدرسته وفق ضوابط ومعايير تحدد من قبل لجنة من الإشراف التربوي والإدارة المدرسية ويكون المدير على علم مسبق بها ولديه صورة منها.

13. تطبيق الآلية الجديدة لتكليف مديري المدارس وإنهاء تكليفهم ونقلهم كل أربع سنوات في مدارس متشابهة لمدارسهم من حيث المرحلة والمبنى.

14. أن يقوم مدير المدرسة بتقديم خطة سنوية يقوم بتنفيذها ويحدد مدى المتحقق من الخطة وفق مقاييس صحيحة وسليمة وتقدم لإدارة التعليم سنويا.

15. تحديد عناصر الأداء الوظيفي بحيث تكون البحوث التربوية الإداري ة التي يقدمها مديرو المدارس ووكلائهم ركيـزة مـن ركـائز التقـويم والنمو الوظيفي وشرطا تحفيزيـا إلى مراحل قيادية عليا.

16. إنشاء أقسام متخصصة لـلإدارة المدرسـية في كليـات الاقتصـاد والإدارة والكليـات التربوية وكليات المعلمين لتخريج المتخصصين في هذا المجال وتزويد المدارس بخريجيها.

17. نشر مفهوم الثقافة التربوية والإدارية بين مديري المدارس ومشرفي الإدارة المدرسية وذلك بأطروحات تربوية وإدارية تتمشى مع واقع التربية والتعليم في بلادنا.

18.أهمية التدريب القبلي لكل من تظهر فيه السمات القياديـة حيـث يـتم تأهيل المرشح بالتدريب أولا ثم يمارس العمل بما يسمى بـ " التنامي الوظيفي "

19. وجـود سـجل القيـادة التربويـة يرصـد فيـه كـل فعاليـات المعلـم المتميـز وإنجازاته ومساهماته وإبداعاته حتى يكون مرجعا شاملا يسـاعد عـلى اختيـار القيـادات التربويـة الإدارية وتأهيلها.

20. الاستفادة مما جاء في دليل مدير المدرسة والذي أعدته وزارة المعارف بنـاءا عـلى ما جاء من المناطق التعليمية وما تضمنه الدليل من تحديد مسؤوليات وكيل المدرسة الإدارية عـلى أن لا تظل المسؤولية الكاملة على مدير المدرسة وحده.

21. ضرورة إيجاد حوافز وظيفية لمدير المدرسة لعلها تسهم في الارتقاء بمستوى الأداء الوظيفي لمدير المدرسة ونوعية الإنتـاج والعطـاء، وتسـاعد في تحقيـق جانـب الـذات لاسـيما لـدى المديرين المتميزين، ويمكن أن يقترح إتاحة الفرصة للزيارات والبعثات الخارجية لمديري المدارس.

22. يقترح مطالبة مديري المدارس بالأبحـاث والدراسـات المحكمـة ومـا يقـدموه مـن مساهمات علمية ومنجزات للترقي في الوظائف القيادية كالإشراف التربوي مثلا.

23. الاستفادة من الدراسات الجديدة حول نموذج بطاقة تقويم مدير المدرسة ومنها

24. تكليف المرشح لإدارة المدرسـة بإعـداد خطـة عمـل تطويريـة للمدرسـة وأدوات تحقيق هذه الخطة وبعد تكليفه بالعمل مديرا للمدرسة.

25. أثبتت الدراسـات التطويريـة اسـتنادا عـلى " قاعـدة جـوران " أن بعـض أسـباب التقصير في منجزات العمل تعود للأسباب التالية:
  • • 85% أسباب تعود لظروف العمل والأنظمة المعمول بها و المتغيرات العامة.
  • • 15% أسباب تعود للمتغيرات الخاصة ( الموظفين – العاملين ).

وهذا يتطلب معرفة الـتحكم بـالمتغيرات بشـقيها العـام والخـاص تحسـين جـودة العمـل ونتائجه من خلال التساؤلات التالية:
  • ‌أ- ما هي المعوقات التي تحول دون تحقيق الإدارة المدرسية أهدافها؟
  • ‌ب- هل باستطاعتنا تحديد المتغيرات التي تؤثر على سير العمل المدرسي؟
  • ‌ج- ما هو دورنا في ما يتعلق بالتركيز على الأولويات للتغير للأفضل؟
  • ‌د- ما هو دور مدير المدرسة في حرصه على تطوير أساليب العمل وإجراءاته؟

وهذا يعني أن التدريب لمديري المدارس ليس سببا لتطوير فعاليات المدير فقط، بل لا بد من الأخذ في الحسبان ظروف العمل والبيئة المحيطة، الأمر الذي يتطلب مـن الإدارة العليـا تحسـين هذه الظروف حتى تخرج أجيال من هذه القيادات المؤهلة والقادرة على القيام بمسؤولياتها كاملة .

وفعالية الإدارة المدرسية تعتمـد عـلى العمـل الجماعـي، ولـذا نجـد انـه كلـما ازداد عـدد الكفاءات الإدارية في مدرسة من المدارس كان ذلك ادعـى لنجاحهـا وتحقيـق أهـدافها هـذا وتـزداد الحاجة إلى توافر القدرة الإدارية القادرة على خلق المناخ الملائم الذي يحفـز الآخـرين عـلى العمـل والأداء، وتتبدى مقومات المدير الفعال في الآتي:

1. معرفة مدير المدرسة المتجددة بأساسيات علوم الإدارة وأساليبها المستحدثة.
2. الدقة في تصور المواقف وتحديد المشكلات مع استخدام الأساليب الإداريـة المناسبة في الوقت المناسب.
3. إمكانية التأثير في سلوك الآخرين وتوجيهه نحو تحقيق أهداف المدرسة.
4. متابعة مجريات الأمور في البيئة المحيطة بالمدرسة مـع اسـتيعاب المـؤثرات الدالة على اتجاهات التغيير.
5. حسن أداء واستثمار الوقت.
6. ترشيد الإنفاق في المصروفات التي تحتاجها المدرسة.
7. متابعة مدى تنفيذ القرارات التعليمية وما يترتب عليها من نتائج.
8. الاستعداد لأي أمر محتمل الحدوث ومواجهته، بدلا من الانتظـار لحدوثـه وترميم الأضرار الناشئة عنه .

تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -