مربع البحث

أنموذج روثكوف Rothkopf

أنموذج روثكوف Rothkopf




نموذج روثكوف هو نموذج في التدريس يجري من خلاله استبدال الفهم الخطأ بالفهم العلمي السليم الذي يتوافق مع المبادئ العلمية الصحيحة


إن التعليم له دور مهم في حياة المتعلم العملية ، كونهُ يزيد من مستوى الابنية المعرفية عند المتعلم ومن خلال عملية التعلم يقدم المتعلم نشاطاً وجهداً، ويرى Rothkopf بأن نشاط المعلم يرتكز على النشاط المحفز للتعلم .

ويقوم التعلم على ثلاثة مستويات هي:
  • أ. التهيئة: ويقصد بها الدخول الى محيط المادة التعليمية.
  • ب. اكتساب الأهداف: ويقصد بها انتقاء المادة التعليمية المستهدفة.
  • ج. ترجمة المادة Hو النصوص: اي تمثيلها داخلياً باستخدام العمليات المعرفية.

ويمكن ملاحظة المستويين الأول والثاني بوضوح، أما المستوى الثالث من النشاط (ترجمة المادة او النصوص) لا يمكن ملاحظته بسهولة اذ ان العمليات العقلية تتم في العقل البشري، ولذلك فهو يشكل محور البحث الذي يدور في إطار هذا النمط التعليمي المسمى بـ التعلم عن طريق المواد المكتوبة .. 

ويؤكد روثكوف على أهمية دور الطلبة في دراسة المادة التعليمية أو النصوص ذاتياً، ولكنه لا يقلل من أهمية النصوص ذاتها، من حيث سماتها الداخلية على عملية التعلم، ويميز روثكوف في هذا المجال بين المؤثرات الاسمية أو الرمزية وبين المؤثرات الفعالة إذ تشير المؤثرات الرمزية إلى شكل الكلمات المكتوبة وحجمها، ونوعها والجمل، والعبارات التي تتكون منها المادة أو النصوص التعليمية، وان النشاطات التعليمية التي يقوم بها الطلبة تحول المؤثرات الاسمية إلى مؤثرات فعالة ..

وهكذا يمكن القول بأن أداء الطلبة هو محصلة طبيعية للمؤثرات الاسمية أي سمات أو خصائص النصوص والعمليات العقلية التي يقوم بها. 

ويميز روثكوف بين ثلاث خصائص من المؤثرات الاسمية المنتمية للتعليم التي تتوافر في النصوص بعدها مؤثرات اسمية هي : المحتوى، وطريقة العرض ،و الشكل .

ويتميز المحتوى بالسمات الآتية :
  • أ. الدقة التي يقدم فيها الحقائق والمعلومات.
  • ب. التوجه الذي يتصل بالهدف التعليمي، وغاياته وأهدافه الخاصة.
  • ج. المواد غير المنتمية، أي المدى الذي تضم فيه المادة التعليمية مواد لا علاقة لها بالهدف التعليمي الذي يحدده المدرس .

أما طريقة العرض فتتمثل في :
  • أ. اختيار المفردات.
  • ب. المحسنات اللفظية المستخدمة في العرض (تشبيهات، واستعارات، أمثلة ،تعريفات).
  • ج. تنظيم المادة التعليمية، والتسلسل المنطقي للأفكار والحقائق في مقاطع الدرس المختلفة .

أما الشكل فيتمثل في :
  • أ. أنماط الجمل والتراكيب المستخدمة.
  • ب. التعقيد اللغوي.
  • ج. تركيب الجمل من حيث التلاعب بالكلمات

مراحل انموذج Rothkopf

1. مرحلة تحديد الأهداف التعليمية والتعلمية المنشودة، وفيها يقوم المعلم بالاتي :
  • أ. تحديد احتياجات المتعلمين المرتبطة بالموضوع.
  • ب. تحديد التعلم القبلي المتوافر عند المتعلمين، وتقدير ما يحتاجه المتعلمين للتعلم الهادف.

2. مرحلة توافر بيئة التعلم، وفيها يقوم المدرس بالآتي :
  • أ. اختيار النصوص المناسبة لتلبية احتياجات المتعلمين.
  • ب. ينظم النصوص بشكل يناسب احتياجات المتعلمين وقدراتهم وإمكاناتهم ويتأكد من أن المحتوى مناسب لاحتياجات الطلبة والتعلم القبلي لهم.

3. مرحلة الاثراء والتعزيز، وفيها يقوم المدرس بالآتي:
  • أ. إعادة تشكيل النصوص المكتوبة، أو إثارئها أو تعزيزها بنصوص أو أسئلة أو تدريبات إضافية بما يمكنها من استثارة اهتمام المتعلمين.
  • ب. توافر الوسائل التعليمية في التعلم من صور وأشكال او اسئلة وتدريبات وأفلام وإرشادات تسهل من عملية تفاعل المتعلمين مع النصوص المكتوبة .

4. مرحلة التقويم، إذ يقوم المدرس بالآتي :
  • أ. التأكد من أنَّ المتعلمين قد تفاعلوا مع النصوص المكتوبة المتوافرة معتمداً على ما توافر له من معينات وأسئلة وتدريبات.
  • ب. القيام بالاختبارات اللازمة الشفوية والمكتوبة للتأكد من الوصول للتعلم المنشود.

تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -