مربع البحث

استراتيجية هرم الأفضلية

استراتيجية هرم الأفضلية





مفهوم استراتيجية هرم الأفضلية

هي أحد استراتيجيات التعلم النشط التي تقوم على فكرة قيام الطلاب بتحديد الأفكار وتنظيمها من الأكثر ارتباط بالسؤال المقدم من جانب المدرس إلى أقلها ارتباطاً ، وينظم الأفكار بشكل هرمي يقدم من قبل المدرس أو يقوم الطلاب بتصميمه بأنفسهم بشكل مجسم أو بشكل رسم ، ويضع الطلاب الأفكار الأكثر ارتباطاً بالسؤال في قمة الهرم ثم الى الأقل ارتباطاً ، وثم الأكثر بعداً عن السؤال في قاعدة الهرم، وعلى الطلاب تقديم مبررات عن تنظيمها للأفكار في الهرم ، وأن الهدف من هذه الاستراتيجية هو تدريب الطلاب على العمل مع الآخرين، وتنمية مهارات التفكير واتخاذ القرار، وكما أنها تناسب الطلاب الحسيين كثيراً ، وتنفذ في أي وقت يراه المدرس مناسباً.

استراتيجية هرم الأفضلية تهدف إلى تعزيز الانتباه وجعل المتعلم أكثر استعدادا للتعلم واكتسابه للمعارف والمهارات وتنمي شعوره بالمسؤولية تجاه نفسه واتجاه الآخرين وتشجع المتعلم علي طرح الأسئلة والقراءة الناقدة والمرور بخبرات تعليمية جديدة .

أهمية استراتيجية هرم الأفضلية

  • 1- اتساع المدى المعرفي والمحتـوي العلمي للمتعلم، فإن استراتيجية هرم الأفضلية من شأنها أن تساعد على إكساب المتعلم المهارات الفكرية والإدراكية. 
  • 2- استراتيجية هرم الأفضلية تنمي العلاقات الاجتماعية بين التلاميذ، وبينهم وبين المعلم، وتنمي الثقة بالنفس والقدرة على التعبير عن الرأي. 
  • 3- هرم الأفضلية يعتبر وسيلة فعالة يمكن للمعلم من خلالها أن يقيم قدرة التلميذ على الاستيعاب والربط والفهم والتحليل.
  • 4- تبتعد عن الوضع التقليدي، وإنما في هذه الاستراتيجية يقوم التلميذ بقراءة كل العبارات ثم تحليلها جيداً من أجل اختيار البطاقات الأكثر أهمية وإعادة ترتيبها في الهرم حسب أهميتها. 
  • 5- تساعد على تجهيز التلميذ حتى يكون قادراً على الاندماج أكثر في مختلف استراتيجيات التعلم النشط وتجعله أكثر جاهزية لاستقبال استراتيجيات حديثة في التعليم.


أهداف الاستراتيجية

تهدف هذه الاستراتيجية الى تحقيق الاتي : 
  • 1. تعزز الانتباه وتزيد من الاستعداد والتوجه لدى الطالب . 
  • 2. تقلل من الاتكالية التي يعتمدها الطلاب في طرائق التدريس الاعتيادية . 
  • 3. تنمي الشعور لدى الطلاب بالمسؤولية تجاه انفسهم . 
  • 4. تجعل الطالب أكثر جاهزية لعملية التعلم

الفوائد التي تنتجها تطبيق هذه الاستارتيجية

  • 1. تهيئ مواقف تعليمية حية للطلاب . 
  • 2. تحفز الطلاب على سعة الإنتاج . 
  • 3. تساعد على الكشف عن ميول الطلاب واشباع احتياجاتهم.  
  • 4. توجه كلا من المدرس والطالب لطرتئق الحصول على المعرفة . 
  • 5. ينمي الرغبة في التفكير والبحث والتعلم حتى الإتقان . 
  • 6. تعطي قيمة للمهام التي ينتجها الطالب بنفسه.

الهيكل التنظيمي لاستراتيجية هرم الأفضلية

الهيكل التنظيمي لاستراتيجية هرم الأفضلية ، كما هو موضح في شكل




خطوات تنفيذ استراتيجية هرم الأفضلية

  • 1. يحضر المدرس مستلزمات تنفيذ الاستراتيجية وهي : مقصات ، مواد لاصقة ، أوراق 3A .
  • 2. تقسيم الطلاب إلى مجموعات ثنائية او ثلاثية أو رباعية من قبل المدرس وحسب ما يراه مناسبا.
  • 3. تقديم بطاقات ملونة لكل مجموعة من هذه المجموعات ، تتضمن البطاقات على أفكار متنوعة قد تكون جملاً او رسومات او بهيئة صور ترتبط بالسؤال الرئيس ، ويمكن للطلاب كتابة أفكار بأنفسهم للاستفادة منها لاحقا في بناء هرمهم.
  • 4. يقدم للطلاب شكل الهرم مع السؤال الرئيس الذي يوضع بجانب الهرم ، ويمكن للطلاب رسم الهرم بأنفسهم او القيام بعمله بشكل مجسم.
  • 5. يقرأ الطلاب ما كتب في البطاقات من أفكار ومن ثم يحددون أيها أكثر ارتباطاً بالسؤال الرئيس ويضعونهُ في قمة الهرم ، ثم الأقل ارتباطاً وهكذا تستمر عملية تنظيم وترتيب الأفكار حتى يكون محتوى البطاقة الأقل ارتباطاً بالسؤال في قاعدة الهرم ، ثم يلصق الطلاب البطاقات حسب ترتيبهم على الشكل الهرمي المقدم لهم من قبل المدرس.
  • 6. يقدم المدرس التغذية الراجعة للطلاب عن العمل المنجز من قبلهم ، مع ضرورة تقديم كل مجموعة تبريرات تصنيف الأفكار في الهرم.
  • 7. يمكن للطلاب التوسع في الهرم من خلال استعمال استراتيجية عظم السمكة لتوضيح محتوى كل بطاقة مقدمة لهم.

دور المعلم في استراتيجية هرم الأفضلية

  1. تشجيع الطلاب على المشاركة في أهداف الدرس وأنشطة العلمية. 
  2. الاهتمام بالنمو المتكامل للمتعلم واستنتاجاته وآرائه.
  3. تهيئة بيئة ديمقراطية تسمح بالقيام بالأنشطة المختلفة. 
  4. قيامه بدور المرشد والموجه والميسر خلال مشاركة المتعلم في الأنشطة الصفية. 
  5. تشجيع التعاون الإيجابي بين المتعلمين. 
  6. التخطيط الجيد لخبرات التعلم والتعليم. 
  7. جعل المتعلم مكتشفة ومجربة وفعالا في العملية التعليمية. 
  8. العمل على زيادة دافعية التعلم لدى المتعلم، وذلك باتباع أساليب المشاركة وتحمل المسئولية والتعزيز المستمر.

تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -