مربع البحث

مراحل عملية الإرشاد النفسي الجماعي

مراحل عملية الإرشاد النفسي الجماعي






تتضمن مراحل عملية الارشاد الجمعي ثلاث مراحل توضح عمل المرشـد والمـسترشد في كل مرحلة من مراحل المجموعات، وخصائص كل مرحلة، ومقدار الوقت الـذي تـستغرقه كـل مرحلة، إلا أن وصف للمراحل ينطبق على كل أنواع المجموعـات التـي تمـر بالمراحـل الـثلاث ، بغض النظر عن نوع المجموعة أو أسلوب القيادة في هذه المراحل سواء كـان لقـاء المجموعـة الجلسة واحدة أو لخمسة عشرة جلسة، فلابد لها من أن تمر خـلال هـذه المراحـل، ومـن ثـم يصبح من المهم بالنسبة للقائد أن ينتبه لكل مرحلة من هذه المراحل. فهي كما يلي :

المرحلة الأولى : مرحلة التقارب او البدء The Beginning Stage

تشير مرحلة البدء إلى الفترة الزمنية التي تستخدم للمقدمات والمناقشات التي تتعلـق بموضوعات مثل الهدف مـن المجموعـة، مـا الـذي يتوقعـه الأعـضاء مـن المجموعـة، مـا هـي مخاوفهم. قواعد المجموعة، مستويات الراحة، ومحتـوى المجموعـة وفي هـذه المرحلـة، يقـوم الأعضاء بفحص الأعضاء والآخرين ومستوى التلاؤم لديهم من المشاركة في المجموعة.

بالنسبة لـبعض المجموعـات، مثـل مجموعـات مهـام معينـة، مجموعـات التعلـيم، أو مجموعات المناقشة - وهي مجموعات لم يتم تحديد موضـوعاتها أو أجنـداتها مـسبقاً - فـإن هذه الفترة تبدأ عندما يحدد الأعضاء محور تركيز هذه المجموعة.

إن مرحلة البدء قد تستمر لجزء مـن الجلـسة الأولى، أو لكـل الجلـسة الأولى، أو لأول جلستين من جلسات المجموعة من الـشائع لأعـضاء مجموعـات معينـة أن يأخـذوا أكـثر مـن جلستين حتى يشعروا بالثقة والراحة للمشاركة إلى أبعد من المـستوى الـسطحي، عـلى سـبيل المثال، قد يستغرق المجموعات في السجن أو مراكز العلاج للنزلاء المخصصة للمـراهقين ثـلاث جلسات لتنمية مناخ جيد لعمل جمعي منتج.

إن المرشدين النفسيين في المدارس، الذين يقودون المجموعات في المواقع التعليمية ربما يجدون أن مرحلة البدء تتقدم سريعة لأن الطلبة يعرفون بعضهم بعض. أما بالنسبة للمجموعات التي تضم أعضاء متباينين ثقافيا، فإن مرحلة البدء ربما تستمر لجلستين أو أكـثر لأن الأعضاء قد لا يكونون في حالة ارتياح ملائم في البداية عند الظهور أمام الآخـرين ممـن لا يعرفونهم.

بالنسبة لبعض المجموعات، فإن مرحلة البدء تستمر لبضع دقائق، لأن الهـدف يكون واضحاً، كما أن مستويات الثقة والراحة تكون مرتفعة. على سـبيل المثـال، فـإن الأعضاء الذين يلتقون لمشاركة المشاعر عن محاولة الانتحار، أو الموت، أو كارثة - مـن الممكن أن ينتقلوا عبر مرحلة البدء في بضع دقائق إذا ما أعد القائد المجموعة بشكل يسمح للأعضاء فيها بمشاركة مشاعرهم. 

بالإضافة إلى ذلك، فإن المرشدين النفسيين في المدرسة، الذي يقودون المجموعـات في المواقـع التعليميـة - ربمـا يجـدون أن مرحلـة البدء تمـر سريعـاً، ويعـود ذلـك إلى مـستويات الراحـة التـي يـشعر بهـا الطلبـة مـع المرشد النفسي في المدرسة. 

وفي كثير من الأوقات، يقـضي القـادة وقتـاً طـويلاً في هـذه المرحلة، ويقومون بإزالة التحفظات والحـديث عـن قواعـد المجموعـة، والهـدف مـن المجموعة، فالقائد الذي يقدم بنية بسيطة بميل إلى خلـق مجموعـة تظـل في مرحلـة البدء لجلسات عديدة ،تؤدي إلى ديناميات يمكـن تجنبهـا، وعـلى الجانـب الآخـر، يوجد قـادة ينتقلون سريعا إلى مرحلة العمل، مما يؤدي إلى شعور الأعضاء بعدم الراحة، بل قد يصلوا إلى حالة من الغضب .

تتضمن مرحلة التقارب ما يلي :
  • التناسق الروحي بين المجموعة.
  • إقامة علاقة مبنية على التبـادل في المـشاعر وخفـض القلـق وزيـادة الدافعيـة تجـاه المرشد.
  • تبادل الآراء والمعلومات والخبرات مما يزيد من نمو الثقة.
  • وضوح العليمات والقواعد والأنماط للمسترشدين.


المرحلة الثانية : المقاومة او العمل The Working Stage

المرحلة الوسطى، أو مرحلـة العمـل هـي مرحلـة مـن مراحـل المجموعـة حيـث يركـز الأعضاء على الهدف. ففي هذه المرحلة، يتعلم الأعضاء مواداً جديدة، ويناقشون العديـد مـن الموضوعات، ويستكملون المهام، وينخرطون في المشاركة الشخصية، والعمل العلاجي.

هذه المرحلة هي جوهر العملية الجمعية، حيث هذا هو الوقـت الـذي يـستفيد فيـه الأعــضاء مــن الانــضمام إلى المجموعــة أثنــاء هــذه المرحلــة، يمكــن أن يحــدث العديــد مــن الديناميات التفاعلية، لأن الأعضاء يتفاعلون بطرق عديدة ومختلفة.

أما القائد، فلا بـد أن يـولي اهتمامـاً خاصـاً لأنمـاط التفاعـل واتجاهـات الأعـضاء نحـو بعضهم البعض ونحو القائد. هـذا هـو الوقـت الـذي يقـرر فيـه الأعـضاء مـا يحتـاجون إليـه للمشاركة. 

فإذا كانت هناك قضايا متعددة الثقافـات في المجموعـة، فـإن القائـد في حاجـة إلى الانتباه أكثر وأكثر إلى ديناميات المجموعة لأن الأعضاء ربما تكون لديهم ردود أفعال مختلفـة ، قد يسيء الآخرون في المجموعة فهمها.

وتتضمن مرحلة المقاومة ما يلي :
  • إن التفاعل لكل مسترشد يكون بإيجابية ومشاركة وجدانيـة ورؤيـة نفـس المـسترشد للآخرين وفهم واعتراف بالمشاعر المكنونة.
  • قد يظهر نوع من التنافس في الكشف عن المخاوف والقلق وبعض الصراعات.
  • مــن المحتمــل أن تظهــر عمليــات مــضادة للإرشــاد والاعــتماد عــلى الــدفاعات


المرحلة الثالثة : العلاج او المرحلة الختامية The Closing Stage

فهي مخصصة لإنهاء العمل مع المجموعة، وأثناء هذه المرحلـة يتـشارك الأعـضاء فـيما تعلموه، أو يتحدثون سوياً عما حدث لهم التغيـير، وكيـف يخططـون لاسـتخدام مـا تعلمـوه ، وكما يودع الأعضاء بعضهم بعضاً، ويتعاملون مع إنهاء المجموعة.

بالنسبة لبعض المجموعات، فإن الإنهاء خـبرة انفعاليـة، في حـين أنـه بالنـسبة لآخـرين يعني ببساطة أن المجموعة قد أتمت ما كانـت تـصبو إليـه. كـما أن طـول المرحلـة الختاميـة ، سوف يعتمد على نوع المجموعة، طول الوقت الذي التقـت فيـه، ونمـو المجموعـة وتطورهـا ، وتحتاج معظم المجموعات إلى جلسة واحدة فقط لهذه المرحلة.

أما فيما يخص مرحلة العلاج فهي تتضمن ما يلي :
  • ممكن الاستفادة من جميع خبرات الأخرين وتطبيقها على حالة مسترشد.
  • استخدام الأنشطة والادوار في عملية الإيضاح للمسترشد.
  • ظهور بعض الحالات المتفاوتة مـن الاضـطرابات النفـسية والـسلوكية او اضـطرابات اخرى للمسترشدين وقد تستدعي الى عمليات علاجية.
  • قد يتطلب لبعض المسترشدين الحاجة إلى علاج نفسي مكمل.
تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -