مربع البحث

المزاج لدى الوليد والطفل

المزاج لدى الوليد والطفل

 


تستخدم كلمة مزاج Temperament في هذا السياق للإشارة إلى الفروق الفردية بين الأطفال وبين الرضع في هذه المرحلة المبكرة من النمو التي تحدث فيها الأفعـال وردود الأفعـال، ذلـك لأن مصـطلح الشخصـية يفـترض حدوث تطور فردي في أثناء الطفولة، حتى تظهر خصال الشخص مستقلة وفاعلة في بيئته بطريقته الخاصة.

ولاستخدام مصطلح المـزاج تـاريخ طويـل يرجـع بـادئ ذي بـدء إلى الطبيـب اليونـاني أبـوقراط (460 ق.م.)، والطبيب الروماني اليوناني جالينوس (129-201م)، ويستخدم مصطلح المزاج اليوم للإشارة إلى قسـم فرعـي مـن سمات الشخصية يعد موروثاً، ويظهر منذ عمر مبكر في الطفولـة، ومـع الحيـوان يسـتخدم مصـطلح المـزاج ولـيس الشخصية، ولكن الحدود بين المصطلحات : الشخصية، والطباع، والمزاج حدود غائمـة غـير واضـحة .

يولد كل إنسـان بمجموعـة معينـة مـن الاسـتعدادات والقابليـات ذات الأسـاس البيولـوجي، تجعلـه يـتصرف بطريقة معينة، ويأتي كل وليد إلى العالم بمزاج فريد يميزه عن غيره من الأطفال حديثي الولادة، مع استثناء التـوائم الصنوية التي تتشابه تماماً من الناحية البيولوجية، ويشير المزاج إلى الفروق الفردية في الأسـلوب الأسـاسي للسـلوك الذي يُفترض أن يكون موجوداً بصورة ما عند المولد، ومن ثم فإنه يتحدد بيولوجيا بدرجة كبيرة.

وقد صمم علماء نفس النمو عدداً من الطرق لقياس المزاج، وعدداً من المخططات المعرفية لفهـم مـا تقيسـه هذه المقاييس، واعتمد توماس وزملاؤه على مقابلات شخصية مع أمهات الأطفال المولودين، وفرقـوا بـين ثلاثـة أنماط مختلفة من المزاج. نعرضها كالآتي :

الوليد الهين المريح Easy

يكشف عادة عن مزاج إيجابي دوماً، وتتراوح شدة الأرجاع الانفعاليـة لديـه بـين المنخفضـة والمتوسـطة، ولـه دورات نوم وطعام منتظمة.

الوليد صعب الإرضاء Difficult

يكشف عن مزاج سلبي بشكل مستمر، وأرجاع انفعالية عنيفة، وأما دورات النـوم والطعـام لديـه فهـي غـير منتظمة.

الطفل البطيء في الإحماء Slow - to - warm - up

يكشف هذا النمط عن خليط بين النوعين السابقين، مع مزاج سلبي نسبياً، وأما شدة الأرجاع الانفعالية لديه فهي منخفضة، مع ميل إلى الانسحاب من الأحداث الجديدة في البداية، ولكنه يقترب منها بعد ذلك.

وحدد باحثون آخـرون سـتة أبعـاد لمـزاج الوليـد في السـنة الأولى هـي : مسـتوى النشــاط، والابتســام والضــحك، والخــوف، والضــيق مــن تقييــد أفعالــه، والاســتجابة للمداعبة، والنشاط اللفظي، وأضاف آخرون بعداً آخر هو الكف السلوكي الذي يمهد لسمة الخجـل، ويبـين جـدول التالي الأبعاد الأربعة للمزاج تبعاً لكل من باص، وبلومن ويسمى تبعاً لاختصارات القائمة EASI.

قائمة المزاج والبنود التي يقوم الأطفال على أساسها تبعا لنظرية  باص، وبلومن


 Emotionality الانفعالية -1

الطفل يسهل أن يصبح مضطربا أو منزعجاًً.

الطفل يميل إلى أن يبكي بسهولة.

الطفل يسهل أن يخاف.

الطفل سهل التعامل معه وغير مبالي (بند معكوس).

الطفل له مزاج سريع.

 Activity النشاط -2

الطفل متحرك دائماً.

الطفل يحب الخروج ويجري فوراً بعد أن يصحو من النوم.

الطفل لا يستطيع أن يجلس هادئاً مدة طويلة.

الطفل يفضل الألعاب الهادئة مثل المكعبات والتلوين على الألعاب السريعة (بند معكوس).

الطفل يتململ عند تناول الطعام والمناسبات المشابهة.

 Sociability الاجتماعية -3

الطفل يحب أن يكون مع الآخرين.

الطفل ِّ يكُون أصدقاء بسهولة.

الطفل يميل إلى أن يكون خجولاً (بند معكوس).

الطفل يميل إلى أن يكون مستقلاً وحده (بند معكوس).

الطفل يفضل أن يلعب وحده أكثر من الآخرين (بند معكوس).

 Impulsivity الاندفاعية -4

الطفل يميل إلى أن يكون مندفعاً.

الطفل يواجه صعوبة في تعلم ضبط النفس.

الطفل يشعر بالملل بسهولة.

الطفل يتعلم أن يقاوم الإغراء بسهولة (بند معكوس).

الطفل ينتقل من لعبة إلى أخرى بسرعة.




يفترض باص، و بلومن إذن أربعة أبعاد أساسية للمزاج يختلف النـاس فيهـا مـن المولـد ومـا يـلي ذلـك ، وهي: الانفعالية، والنشاط، والاجتماعية، والاندفاعية، وهما يريـان أن هـذه الأبعـاد الأربعـة :
  1. موروثـة
  2. ثابتة ومستقرة خلال النمو
  3. توجد طوال الحياة
  4. تعد تكيفية بوجه عـام 
  5. موجـودة بوصـفها أبعـاداً سلوكية مهمة لدى الحيوانات، وتشبه – من الناحية البيولوجية – نظيرتها لدى الآدميين

ويولـد النـاس ولـديهم استعداد لتطوير هذه الأمزجة الأربعة إلى مستويات مختلفة، وتستجيب البيئة الاجتماعيـة لهـذه القابليـات أو الاستعدادات، وتعدلها وتشكلها بطرق محددة، ولكنها تقوم بذلك فقط في إطار ما تحدده الوراثة .
تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -