مربع البحث

استراتيجية M.U.R.D.E.R

استراتيجية M.U.R.D.E.R 




استراتيجية M.U.R.D.E.R هي من الاستراتيجيات المعرفية والتي تنضوي ضمن استراتيجيات التعلم التعاوني، وضعت من قبل دونالد دانسريو وزملائه ، وتتكون الاستراتيجية من ست خطوات يستخدمها المتعلمين بتتابع لتسهيل عملية الدراسة وخزن المعلومات وهذه الخطوات كالأتي Mood تهيئة المزاج، Understanding القراءة من أجل الفهم  و Recall  الاستعادة أو الاسترجاع  و Digesting استيعاب المعلومات (تصحيح، استرجاع ، تضمين، خزن في الذاكرة) . و Expansion التوسع بالمعرفة من خلال بحث المتعلم عن المعلومات . و Review مراجعة الاخطاء .


واختصرت هذه الخطوات بمصطلح M.U.R.D.E.R، إذ تمثل الخطوات المتبعة لاستيعاب النصوص، وتعد استراتيجية M.U.R.D.E.R من الاستراتيجيات المفيدة والفعالة في تعلم كميات اكبر من المعلومات من المادة المتعلمة، فهي من نوع الاستراتيجيات التي تتسع لتشتمل كم اكبر من المعلومات ، وقد وضعها دانسريو وزملاءه  عام 1979م، وهي امتداد لاستراتيجية SQ3R لـ ربنسون والفرق الرئيس بين الاستراتيجيتين يتمثل في أنّ استراتيجية دانسريو بها قدر اكبر من التفاصيل التي تتناول استراتيجيات دراسيه مختلفة كما أنها تتضمن مكونات انفعالية ودافعية إلى جانب مكونات الجهد والارادة وتشير حروف كلمة M.U.R.D.E.R إلى مكونات الاستراتيجية التي وضعها دانسريو على النحوالتالي : 


1. حرف الـ  M : ويشير المكون الأول الحالة المزاجية Mood إلى عدد من التكنيكات المطلوبة لإيجاد أو توفير مناخ نفسي داخلي إيجابي ومريح لدى الطالب ليساعده في تعلم واكتساب المعلومات الجديدة ، وقد أشتق هذا المكون من العلاج السلوكي العقلاني لـ أليس


2. حرف الـ U : ويشير المكون الثاني الفهم Understanding إلى ربط الحقائق والخبرات أو المعرفة الجديدة بالمعلومات والخبرات التي تم تعلمها. 


3. حرف الـ  R : ويشير المكون الثالث إلى الاسترجاع أو الاستعادة Recall ويعني محاولة المتعلمين الى استرجاع وتلخيص النقاط الرئيسية في النص.  


4. حرف الـ  D : المكون الرابع والاستيعاب Digest  عد إلى ما لم تفهمه وتفحصه واستعن بمصادر خارجية ، ككتاب آخر أو مدرس إذا كان هناك ما لم تفهمه من المادة، إلى ما لم يفهمه من النص ليكشف الأخطاء التي وقع فيها. 


5. حرف الـ E : ويشير الى المكون الخامس التوسع Expansion


6. حرف الـ  R :  ويشير إلى المكون السادس من الاستراتيجية المراجعة  Review، وخلال الخطوات الثلاثة الأخيرة يطلب من المتعلم أنّ يوسع معلوماته ومعرفته مع تحديد المعلومات الاكثر والاقل قابلية للتذكر. 



خطوات استراتيجية M.U.R.D.E.R المعدلة 

يمكن استخدام استراتيجية M.U.R.D.E.R المعدلة لأغراض تدريس مادة الرياضيات، أي أنها تستخدم لأغراض تحسين فهم وأكتساب المفردات اللغوية وقد استخدمت أيضاً في تدريس العلوم الطبيعية، أما في مجال الرياضيات فأنها لم تجرب مع المرحلة الاعدادية وإنما طبقت في المرحلة المتوسطة حيث أنّ  طبيعة المادة في هذه المرحلة تسمح بذلك (وجود موضوعات تخص الهندسة) ،وتبين أيضا أن هذه الاستراتيجية فعالة لفهم ومعالجة النصوص اللغوية، وقد أصبحت الاستراتيجية بعد التعديل على النحو الآتي : 


1. التهيئة : تعتبر التهيئة ضرورية ومهمة يقوم بها المدرس من أجل جذب انتباه المتعلمين لجعل الدرس مثيرا ومشوقاً ويسهل تقبله، ويمكن تصنيف التهيئة إلى ثلاثة انواع هي: 

  • التهيئة التوجيهية : تستخدم لتوجيه انتباه المتعلمين نحو موضوع الدرس الجديد او اثارة اهتمامهم به. 
  • التهيئة الانتقائية : وتستخدم لتسهيل الانتقال التدريجي من المادة التي سبقت معالجتها الى المادة الجديدة، أو من نشاط تعليمي الى نشاط آخر. 
  • التهيئة التقويمية : وتستخدم لتقويم ما تم تعلمه قبل الانتقال إلى أنشطة او خبرات جديدة .

2. الكلمات المفتاحية : يتم في هذه الخطوة تحديد المفاهيم الرئيسية والفرعية التي سيتم تناولها في الموضوع قيد الدرس، وتشجيع المتعلمين على تحديد المفاهيم التي سبق وان تعلموها، والمفاهيم الجديدة المراد تعلمها. 


3. استرجاع المتطلبات السابقة : في هذه الخطوة يتم العمل على تذكير المتعلمين بالمعلومات السابقة والتي تكون الأساس الذي يبنى عليه الموضوع الحالي، حيث يتطلب استدعاء المعلومات السابقة المتوفرة عن المشكلة المطروحة، وهذا ما ينشط فكر المتعلم ويجعل خبرته ذات مغزى عن طريق ربط المعلومات الحديثة بالسابقة للتوصل إلى تحقيق الهدف المطلوب. 

4. الاستعانة : يعمد المدرس استخدام وسائل مساعدة للتعلم، وتكون بمثابة وسيلة تساعد المتعلمين على تنظيم المعلومات في الدماغ وتسمح بترسيخ الأفكار والمفاهيم، وتفتح الطريق واسعا أمام التفكير الاشعاعي، وقد تكون صور او بوسترات او عبارة عن رسوم تخطيطية ملونة أو برامج حاسوبية يعرض بعض الشرائح الملونة والتي يتوضح من خلالها مراحل تكون المفهوم الرئيسي والشروط الخاصة به. 

5. التوسع : في هذه المرحلة يقوم المدرس بإعطاء أمثلة متنوعة عن المفهوم الرئيسي، والمفاهيم الفرعية، كون المتعلمين يمكن أن يحققوا فهما واستيعابا أفضل عندما يتوسعون في المادة الدراسية، أو يبنون استنتاجات وفقا لمقدمات المادة، أو يفكرون في مضامينها ويمكن تشجيع المتعلمين من خلال مطابقة أمثلة جديدة للمفهوم مع المعرفة السابقة، او تزويد المتعلمين بأسئلة عامة. 

6. المراجعة : وهي آخر مرحلة في الاستراتيجية حيث يقوم المدرس بإجراء تقويم سريع للمتعلمين حول الموضوع، وقد تكون عملية التقويم اما تحريرية بإعطاء اسئلة يطلب حلها على السبورة او شفهية عن طريق طرح أسئلة مباشرة على المتعلمين وتكون الاجابة عنها شفهيا ايضاً. 


تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -