مربع البحث

كيف أحضر للامتحان

كيف أحضر للامتحان






تمیّز الامتحانات غالباً حیاة الشباب وأولئك الساعین إلى التعلم دائماً، لكن یمكن للبالغ أن یخضع لها وتتطلب تركیزاً جیداً. وبما أن التحضیر للامتحان قد یسبب الكثیر من القلق، یمكن أن تكون المراجعة الجیدة هي الحل، لا لأنها تقلل التوتر فحسب، بل یمكنها تحسین النتائج أیضاً.


كيف تحضر للامتحان ؟

1. خطط لما علیك فعله قبل بضعة أسابیع، وضَعْ جدولاً زمنیاً للمراجعة مع أهداف یومیة واقعیة في المدة التي تسبق الامتحانات ،كي تملك الوقت الكافي لتجنب الشعور بالتوتر مع اقتراب موعد الامتحانات.

2. تأكد أن تتوفّر لدیك كل الملاحظات والدراسات السابقة والكتب والمصادر الأخرى من أجل المراجعة. تواصل مع المدرّسین أو اختصاصيّ المقرّر للتأكد من توفّر كل ما تحتاجه قبل أن تبدأ.

3. استخدم طریقة التعلّم التي تفضلها. الأشخاص الذین یفضلون التعلّم السمعي یجدون أن قراءة الأشیاء بصوت عالٍ لتسجیلها وإعادة الاستماع لها یمكن أن تساعدهم في الحفظ، في حین أن الذین یفضلون التعلم البصري یجدون في وضع الملاحظات أو رسم مخططات بیانیة طریقة مفیدة للتذكر أثناء المراجعة.

4. امنح نفسك خلال المراجعة وقتاً كافیاً دون مقاطعة لتصل إلى مرحلة من التركیز یتم فیها الاحتفاظ بالمعلومات ونقلها من الذاكرة العاملة إلى الذاكرة الطویلة المدى، المكان الذي یمكن استرجاعها منه عند الامتحان. غیر ذلك، تكون إمكانیة تذكرالمعلومات التي تمت مراجعتها محدودة. وهذا یعني أن أوقات المراجعة یجب أن تتراوح بین 20–30 دقیقة كحد أدنى، وأن یكون هذا أساساً تنطلق منه لتصل إلى مدة تركیز تزید عن 90 دقیقة قبل أن تأخذ استراحة. إذا كانت هذه الطریقة جدیدة لك، قد یستغرق تحقیقها وقتاً.

5. استرح من الدرس قبل النوم في كل الأحوال. فالدماغ یعمل بطریقة أفضل عندما تنام جیداً، والتعب المزمن یؤثر في الذاكرة ویثیر الارتباك.

6. تجنّب كل مصادر الإلهاء أثناء المراجعة. هذا یعني إیقاف : الخلوي، الرسائل الفوریة، البرید الإلكتروني، ”فایسبوك“ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى. اجعل المراجعة أولویة وامنحها تركیزاً حصریاً.

7. مارس التمرینات الریاضیة بانتظام یومیاً خلال المراجعة، اخرج للمشي، للجري، للسباحة، للعب كرة القدم، فهذا یساعدلیس في التخلص من التوتر الجسدي والذهني فقط وإنما یزید قدرة الدماغ على العمل الجید.

8. تناول طعاماً جیداً، فالدماغ یتغذّى على الكربوهیدرات المعقدة لضمان الاستمراریة ویحتاج الكثیر من السوائل لیبقىمنتعشاً. لكن تجنب المشروبات الغنیة بالكافیین التي یقُال أنها تساعد في التركیز، لأنها یمكن أن تحفّز الجسد وتزید الإحساسبالتوتر.

9. كن منطقیاً. الامتحانات وسیلة لتحقیق غایة ولیست غایة بحد ذاتها، وهؤلاء الذین لا یستطیعون تحقیق نتائج رائعة فيالامتحان یبقى بإمكانهم العیش سعیدین وتحقیق إنجازات.


أنه من الصعب، إن لم یكن مستحیلاً، اكتساب معلومات جدیدة مع انتباهٍ مشتّت. إن التنقل الدائم بین المهمّات، من إجراء المحادثات على WhatsApp، إلى تصفح Reddit، والبحث عن المعلومات بواسطة Google، إلى الرد على الرسائل النصیة الواردة على الهواتف ومشاهدة أحدث ما یجب رؤیته على Netflix، لیس مساعداً لكل من یحاول إنجاز عملٍ ما ، وبالأخص الطلاب .

تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -