مربع البحث

أساليب العلاج النفسي الجماعي

أساليب العلاج النفسي الجماعي 





هناك مجموعة من الفنيـات والأسـاليب العلاجيـة تـساعد المـسترشد في الـتخلص مـن  الضغوطات والمشكلات الانفعالية التي يتعـرض لهـا في مواقـف حياتيـة وتعاملـه معهـا ومـع  الاخرين، وكل أسلوب يساعد المسترشد بجانب معين من مـشكلته ومنها : 


التمثيل النفسي المسرحي (السيكو دراما Psychodrama) 

رائد هذا الأسلوب هو مورينو (Moreno) الذي يـرى أن أهـم مـا في التمثيـل النفـسي المسرحي هو حرية السلوك لـدى الممثلـين المـرضي وتلقـائيتهم حـين يعـبرون عـن اتجاهـاتهم ودوافعهــم وصراعــاتهم وإحباطــاتهم مــما يــؤدي في النهايــة إلى تحقيــق التوافــق والتفاعــل الاجتماعي السليم والتعلم من الخبرة الجماعية. 


المحاضرات والمناقشات 

أشهر من استخدم هذا الأسلوب هو (كلابامان) الذي اسـتخدم المحـاضرات مـن خـلال تحضيرها وتقسيمها على المشتركين من أجل القراءة والتعليق عليها.  

ومن ثم استخدمها (كوش وفرينش) ويتم عادة التحضير للمحاضرة المواضـيع متعـددة قد تتصل بالمرض النفسي والمشكلات النفسية ويحضر عـادة للمحـاضرة المرشـد أو محـاضرين  يتم الطلب منهم في ضـوء قـدراتهم عـلى التـأثير وتخصـصاتهم، وربمـا يـتم اسـتخدام وسـائل مساعدة أو أجهزة عرض اشرطة أو أفلام ويتم المناقشة بعد انتهاء المحاضرة وربما يكون هناك تعليق اثناء العرض. وفي بعض الأحيان يتم المزاوجـة بـين المناقـشة والمحـاضرات والترفيـه والنـشاط الفنـي التلقائي حتى لا تأخـذ العمليـة شـكلاً أكاديميـة، ويـستخدم أسـلوب المناقـشات والمحـاضرات الجماعية العلاجية على نطاق واسع في الوقاية وخاصة في المدارس والمؤسسات. 


الإرشاد عن طريق اللعب للأطفال 

الإرشاد باللعب طريقة شائعة الاستخدام في مجال إرشاد الأطفال عـلى أســاس أنـه يستند إلى أسس نفسية وله أساليب تتفق مع مرحلة النمو التي يمـر بهـا الطفـل  وتناسـبها وأنه يفيد في تعليم الطفل وفي تشخيص مشكلاته وفي علاج اضطرابه السلوكي. 


الإرشاد السلوكي 

يعتبر الإرشـاد الـسلوكي تطبيقـاً عمليـاً لقواعــد ومبـادئ وقــوانين الــتعلم والنظريــة السلوكية وعلم النفس التجريبي بـصفة عامـة في ميـدان الإرشـاد النفـسي وبـصفة خاصــة في محاولة حل المشكلات السلوكية بأسرع مـا يمكـن وذلـك بـضبط وتعـديل الـسلوك المـضطرب المتمثل في الأعراض. 


الاستماع النشط Active Listening

يستلزم الاستماع النشط الاستماع إلى المحتوى الصوت، لغة الجسد لدى الشخص المتحدث. كما ينطوي أيضاً على إعـلام الـشخص المتحـدث أنـك تـستمع إليـه بالفعـل.  

من المحتمـل أن كثـيراً مـنكم قـد تـدرب عـلى الاسـتماع إلى الـشخص المتحـدث (عـلى أساس شخص - إلى شخص). فالاستماع النشط كقائد للمجموعة مهمة معقدة  للغاية لأنك تستمع لكل الأعضاء في آن واحد، وليس لمجرد الشخص المتحدث. ومن ثـم، يريـد القائد أن يكون على وعي بما يشعر به الأعضاء وما يفكرون فيه عندما لا يتكلمون. فالأسلوب الرئيسي الذي يستخدمه القائد من أجل تحقيق ذلك هو تفحص الحجرة بحثا عن أي إيماءات غير لفظية، خصوصا تغيرات الوجه، وتحركات الجسد . 


الانعكاس Reflection

في الإرشاد النفسي، معنى الانعكاس تعليق ما تقيد صياغته - أنك تذكره مرة أخرى، بما يوحي بأنك تفهم المحتوى، والمشاعر التـي تقـف خلفـه، أو كلـيهما معـا. كقائـد للمجموعـة ،سوف تجد أنه من المفيد والـضروري اسـتخدام مهـارة الانعكـاس في المحتـوى والمـشاعر، وإن هناك هدفان للانعكاس :  

  • مساعدة عضو المجموعة الذي يتكلم على أن يكون على وعي بما يقوله.
  • إعلامه بأنك على وعي بما يشعر به.

كقائد للمجموعة، فإنك سوف تستخدم الانعكاس في بعض الأوقـات مـع الأعـضاء، وفي أوقات أخرى للانعكاس ما يقوله عـضوان أو أكـثر عـن موضـوع مـا في قـضية مـا، وفي أوقـات أخرى لانعكاس ما تمر به المجموعة ككل من خبرة. وإن استخدام الانعكاس مع عضو واحـد، أو عـدة أعـضاء، أو المجموعـة ككـل يعكـس ويعمق فهم الأعضاء، ويوحي بأن القائد يتوافق مع ما يحدث.


التوضيح والاستفهام Clarification and Questioning

إن اساليب التوضيح والاستفهام من المهارات الضرورية للقيادة الجماعية غالباً ما يجـد القائد أن من الضروري مساعدة الأعضاء على توضيح عبارتهم. ومن الممكن القيـام بالتوضـيح لمصلحة المجموعة ككل أو لمصلحة المتحدث - بمعنـي، مـساعدة العـضو عـلى أن يكـون عـلى وعي بما يحاول أن يقولـه، هنـاك أسـاليب عديـدة للتوضـيح قـد تجـدها مفيـدة: الاسـتفهام ،التكرار، واستخدام الأعضاء الآخرين للتوضيح. 


التلخيص Summarizing 

إن مهارة التلخيص ضرورية لكل قادة المجموعات. فالمجموعات تولد في الغالب مـواداً من مدى واسع لوجهات النظر. نظـرا لانـشغال الأعـضاء بالاسـتماع والمـشاركة أثنـاء الجلـسة ، فإنهم لا يتذكرون في الغالب كثيرة من التفاصيل. فإن التلخيص الـدقيق والعميـق مفيـد لكـل الأعضاء.  فالتلخيص هام عندما تسمح للعضو بالحديث دون أن تقاطعه لبضع دقـائق. وبـدون التلخيص، ربما يصل الأعضاء إلى نقاط صغيرة أو ليس لهـا صـلة بالموضـوع. فـالتلخيص يحكـم التركز ،ويسمح للقائد بالبقاء في الموضوع أو ينتقل منه، بناء على احتياجـات الأعـضاء كـما أن التلخيص الدقيق هام في التحول من موضوع إلى أخر، بالإضافة إلى ذلك، فإن التلخيص هـام - على وجه التحديد – إذا ما كانت المناقشة تنطوي على نقـاط أو أفكـار متداخلـة. 


الربط Linking 

الربط هو العملية التي يرتبط بها الناس معاً لتيسير الروابط والعلاقـات. وهـي مهـارة جيدة لقادة المجموعات، خصوصا في مرحلة البدء في المجموعة لأن القائد يريد مـن الأعـضاء أن يشعروا بالارتباط مع بعضهم البعض، ومع المجموعة ككل. فمـن خـلال توضـيح الـشراكة ، يميل القائد إلى تيسير بناء الترابط . فالقائد دائماً يقظ لما يقوله الشخص، حيـث أن هـذا قـد ينطبـق عـلى شـخص آخـر في المجموعة، إن مهارة الربط ينبغي الاستفادة منها في المجموعة، ولكـن أثنـاء الجلـسة الأولى أو الثانية أو الثالثة على وجه الخصوص.  

  

تقديم المعلومات والمحاضرات المصغرة Mini - Lecturing and Information Giving

قد يحتاج القائد في بعض الأوقات إلى أن يقدم المعلومات للمجموعة، ففي المجموعـة التعليمية، يكون القائد في الغالب هو الشخص الذي يقدم الخبرة في موضـوعات مثـل النظـام الغذائي، الصحة، طرق تحديد النسل، أو أنواع التعليم ما بعد الثانوي. في المواقف التي تكـون انت فيها "الخبير"، فإنك تحتاج إلى القيام بعدد من الأشياء عند إلقاء محاضرة مصغرة:  

  • اجعلها شيقة.
  • اجعلها مترابطة وذات صلة بالموضوع.
  • تأكد من أنك قد راعيت الفروق الثقافية والجنسية.
  • اجعلها قصيرة (ليست أكثر من 5-8 دقائق عادة).
  • اجعلها نشطة.
  • تأكد من أنك لديك المعلومات الحديثة، والصحيحة، والموضوعية.


التشجيع والدعم Encouraging and Supporting

إن تقديم التشجيع والدعم للآخرين في مساعدة الأعضاء على التعامل مـع القلـق مـن الموقف الجديد ومشاركة الأفكار والمشاعر الشخصية مع الآخرين. إن الأعضاء لـديهم قلـق في الغالب من الكيفية التي يراهم بها الآخرون، وأحيانـاً يخـافون مـن أن يقولـوا شـيئاً "خطـأ أو أحمق" في المجموعة، ففي المجموعة التطويرية او مجموعة العـلاج النفـسي، يخـاف الأعـضاء أحياناً من أنهم قد يكشفون النقاب عن شيء فيهم يندمون عليـه فـيما بعـد، ومـن ثـم، فـإن القائد الماهر هو الذي يأخذ المبادرة في تقديم الدعم والتـشجيع، وهـذا مـن شـأنه أن يـشعر  الأعضاء بالراحة. 


إشاعة جو إيجابي Tone Setting 

وهو خلق مناخ مناسب في المجموعة فبعض المرشدين النفسين المبتدئين ليسوا على وعي بعد إشاعة جو إيجابي لقيادة المجموعـة، كـذلك ودون إدراك مـا يفعلونـه ،فإنهم يشيعون جواً كئيباً. في حين أن آخرين مـن المبتـدئين أيـضاً يـشيعون جـوا مـن خفة الدم - على أمل أن يحبهم الأعضاء - وتنتهي المجموعـة بالإحبـاط لأنـه لم يلتـزم أحد بالمجموعة من الأهمية بمكان إدراك أن القائد يشيع هذا الجو الإيجابي بتصرفاته  وكلماته وما يسمح بحدوثـه داخـل المجموعـة، فـإذا كـان القائـد عدوانيـة، فـإن الجـو الـذي سيشيعه هو جو من المقاومة والتوتر، كما أن القائد الذي يسمح للأعـضاء بمهاجمـة الآخـرين ونقدهم يشيع جوة من الخوف.  


النمذجة والكشف الذاتي Modeling And Self - Disclosure  

إن النمذجة والكشف الذاتي مهارات هامة بالنـسبة لـك كقائـد للمجموعـة، حيـث أن هذه المهارات مفيدة في جعل الأعضاء يتشاركون بالأفكـار وأن (أحـد أفـضل الطـرق لتـدريس السلوكيات المرغوب فيها من خلال نمذجة هذه السلوكيات في المجموعة). كما أن أسلوبك في التواصل الفعال، وقدرتك على الاستماع، وتشجيعك للآخـرين تعمـل كنموذج يحاكيه الأعضاء في المجموعة، بالإضافة إلى ذلك، فإن حيويتك، واهتمامـك بالموضـوع أو بالمجموعة نفسها يعملان كنموذج للأخرين، فإذا ما كان الهدف من المجموعة ينطوي على المزيد من المـشاركة الشخـصية ، فمـن الممكـن إذا اسـتخدام الكـشف الـذاتي لتوضـيح كيـف تكشف عن ذاتك، وأن لديك الرغبة للمـشاركة وأخـذ روح المغـامرة، كـما أن الكـشف الـذاتي  يشير إلى أنك إنسان، وأنك قد تعلمت مع العديـد مـن مثـل هـذه القـضايا في حياتـك - تلـك القضايا التي يقوم الأعضاء الان باستكشافها.  


استخدام العينين Use of Eyes 

إن معرفة كيف تستخدم العينين هامة للغاية عنـد قيـادة المجموعـات، حيـث يحتـاج القائد إلى أن يكون على وعي بالكيفية التي يمكن جمع المعلومات اللازمـة بعينيـه، وتـشجيع الأعضاء على الكلام، ومنع الأعضاء من الكلام ومن الممكن أن يستخدم القائـد العينـين بطـرق أربع وهي: 

  • 1. إمعان النظر من أجل الإرشادات غير اللفظية.
  • 2. جعل الأعضاء ينظرون إلى بعضهم البعض.
  • 3. إغراء بعض الأعضاء بالكلام.
  • 4. مقاطعة بعض الأعضاء.

إمعان النظر لمسح الإشارات غير اللفظية Scanning For Nonverbal Cues

يجمع القادة معلومات قيمة من خلال تفحص المجموعة بأعينهم عـلى الـرغم مـن أن هذا الفحص يبدو سهلاً، إلا أن كثيراً من قـادة المجموعـات يجدونـه صـعباً لأن مـن الطبيعـي النظر إلى الناس عندما يتحدثون، تخيل قائداً مبتدئاً يقود مجموعة من 10 أفراد، قـام العـضو الذي يجلس على يسار القائد - بالحديث، واستدار القائد بـشكل طبيعـي ينظـر إلى المـتكلم. تكلم العضو لمدة دقيقتين عن موقف شخصي. أثناء هذا الوقت (دقيقتين)، لم يتواصـل القائـد إلا مع المتحدث، وربما مع اثنين من الأعضاء القريبين منه، كما أن القائد - أثناء هـذه الفـترة - لم يلاحظ بقية الأعضاء في المجموعة.  


استخدام الصوت Use of Voice

إن استخدام الصوت عبارة عن مهارة أخرى يتعامل معها كثـير مـن القـادة، إن صـوت القائد يمكن استخدامه للتأثير على جو المجموعة بالإضافة إلى سرعتها ومحتواها، سوف نوضح استخدام الصوت لإغراء الأعضاء على الكلام أو لمنعهم من الكلام ومنها : 

  • استخدام الصوت للمساعدة على إشـاعة جـو إيجـابي Use of Voice to Help Set the Tone
  • استخدام الصوت لتنشيط المجموعة Use of Voice to Energize the Group
  • الإسراع بالمجموعة Pacing the Group

استخدام طاقة القائد Use of the Leaders Energy

هناك مهارة اخرى - والتي من الممكن أن نقـول عنهـا بأنهـا صـفة - وهـي طاقـة القائد. إن لدى القادة الجيدين حماس لما يفعلونـه. لـسوء الحـظ، فـإن القـادة يعقـدون جلسات المجموعة في الغالب في نهاية اليوم عندما يكونون متعبـين للغايـة. ينبغـي عـلى القادة أخذ قسط من الراحة قبل جلسة المجموعة إذا كـان ذلـك ممكنـا، يحتـاج القـادة للحماس للقيادة، لأنهم إذا لم يكن لديهم هذا الحماس وهذه الطاقة، فلن تكون أيضاً لدى الأعضاء. وبالتالي لا مفر من ممارسة زيادة مستوى الطاقة لديك، واعلم أن مـستوى الطاقة لديك يؤثر في مستوى الطاقة لدى المجموعة . 

عوامل الشفاء The Curative Factors

 عوامـل الـشفاء في العـلاج الجمعـي هـو (curative factors in group therapy) الأوجه المشتركة بين المناحي المختلفة من العلاج الجمعـي، والتـي يفـترض یـالوم أنهـا مـصدر  التأثير الإيجابي للعلاج، وتشمل هذه العوامل: نقل المعلومات، غرس الأمل، العمومية، الإيثار، التعلم البين شخـصي، سـلوك المحاكـاة ،الاسترجاع التصحيحي للخبرات العائلية الأولى، التفريغ الانفعالي، واتـساق الجماعـة وتماسـكها، واستطاع يالوم 1975 Yalom تحديد مجموعة من عوامل الشفاء التي يبـدو أنهـا تعكـس جوهر العملية الجماعية: 

  1. نقل المعلومات: يمكن لأفراد الجماعة أن يتلقوا النصح والإرشاد، لا من المعالج فقـط ، وإنما من الأفراد الأخرين في الجماعة أيضاً. 
  2. غرس الأمل: إن ملاحظة أشخاص آخرين واجهوا مشكلاتهم بنجاح تساعد على غـرس الأمل، والذي هو عنصر ضروري لأية خبرة علاجية ناجحة.  
  3. العمومية: من خلال الاستماع إلى الآخرين في الجماعة، يكتشف المرء أن لديه المشكلات والمخاوف والهموم نفسها. وعندما يدرك أنه ليس وحيدا فيه ذه المشكلات، فإن ذلك يكون مجزيا له إلى حد كبير .  
  4. الإيثار: في البداية، عادة ما يشعر الفرد في الجماعة بعدم الفائدة وضعف المعنويات. وما إن يتضح له أنه يمكنه مـساعدة آخـرين في الجماعـة، حتـى يغـدو أكـثر شـعورا بالكفاءة والقيمة الذاتية.  
  5. التعلم البين-شخصي: يمكن للتفاعل مع الآخرين في الجماعة أن يعلم المرء شيئا حول العلاقات البين شخصية، والمهارات الاجتماعية، والحساسية للآخرين، وحل النزاعـات ،...إلخ. 
  6. سلوك المحاكاة: إن مـشاهدة الآخـرين والاسـتماع إلـيهم يمكـن أن يؤديـا إلى نمذجـة سلوكات أكثر إفادة. فيتعلم أفراد الجماعة من بعضهم بعضاً.  
  7. الاسترجاع التصحيحي للخبرات العائلية الأولى: يمكن الإطار الجماعة أن يساعد الفراد على فهم المشكلات المتعلقة بـأفراد الأسرة، وحلهـا أيـضاً. وكـما يمكـن تـسوية الآثـار 





تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -