مربع البحث

استراتيجية القوائم المركزة

استراتيجية القوائم المركزة





مفهوم استراتيجية القوائم المركزة

أسلوب القائمة المركزة أسلوب قائم على تنشيط المعارف السابقة واسترجاعها والبحث فيها عما يربطها بالتعلم الجديد وهذا يعني التأسيس لبناء التعلم الجديد على التعلم السابق وهذا مبدأ شددت عليه النظرية البنائية في تفسيرها للتعلم فعند استحضار التعلم السابق واكتشاف الروابط بينة وبين التعلم الجديد يتحقق الفهم وتستعمل عمليات استيعاب المفاهيم والمعلومات الجديدة.

وهي استراتيجية تعليم تساعد على استيعاب المعلومات عن طريق التفكير والمناقشة النشطة بين الطلاب ، وتساعد الطلاب على الوصول الى المعرفة بطريقة ذاتية ، وتعطي للطالب تغذية راجعة عن مدى صحة معلوماته، وتعتبر تلك الاستراتيجية من الاستراتيجيات سهلة التنفيذ وملائمة لجميع المواد الدراسية وكذلك فهي ملائمة لجميع المراحل الدراسية ، ومن خلالها يمكن قياس مستوى فهم الطلاب وعدم الفهم ، كما انها فعالة في استثارة دافعية الطلاب للتعلم ، وربط ما يتعلموه بخبراتهم السابقة ، وكذلك فأن الاستراتيجية تساعد الطلاب على التمييز بين ما يعتقدون انه صحيح وما هو صحيح فعلا ، وبذلك تزود الطلاب بتغذية راجعة عن مدى فهمهم للمواضيع من اجل اعادة النظر بطريقة تفكيرهم للوصول لفهم اعمق للمادة الدراسية .

مراحل تنفيذ استراتيجية القوائم المركزة

  • 1- مرحلة القوائم الفردية : يطلب المدرس من كل طالب بإنشاء قائمة من المعاني تصف او تعرف الموضوع الرئيسي والمواضيع الفرعية للدرس.
  • 2- مرحلة القوائم الجماعية : يتم تقسيم الطلاب الى مجاميع صغيرة يتشاركون ويتناقشون حول قوائمهم ويقترحون أي المعلومات يتم الاتفاق عليها وبالتالي نحصل على قائمة واحدة لكل مجموعة تحتوي المعلومات التي اتفق عليها افراد المجموعة.
  • 3- مرحلة النقاش العام : وفي هذه المرحلة تبدأ عملية النقاش العام في الصف وتعدل المعلومات الخاطئة في قوائم المجموعات من اجل توحيدها بحيث نخرج بقائمة موحدة لجميع المجموعات.

يكون دور المدرس في المرحلتين الاولى والثانية هو موجه ومرشد ويبدأ دوره الحقيقي في المرحلة الثالثة .


خطوات تطبيق أسلوب القوائم المركزة في التدريس

استراتيجية القوائم المركزة تتضمن سبع خطوات وهي :
  • 1. مرحلة توزيع المتعلمين بين مجموعات تعاونية صغيرة وتنظيم بيئة التعلم على أساس عددها وأعداد المتعلمين فيها وعندما تكون المقاعد من النوع الثابت يمكن أن تكون المجاميع ثنائية من نوع شركاء الكتف.
  • 2. شرح قواعد العمل وتقديم نموذج تدريبي للمتعلمين عند الاستخدام لأول مرة ونمذجة التفكير وعصف الذهن من المعلم أمام المتعلمين كي يعرفوا ما يقومون به وكيف يستمطرون أذهانهم و يستعيدون معارفهم السابقة وينشئون القوائم المركزة.
  • 3. الإعلان عن الموضوع من المدرس وإلقاء نظرة عامة عنهُ ، وكتابته على اللوح ومطالبة كل طالب بكتابته في أعلى الورقة.
  • 4. بدء عملية العصف الذهني ذاتياً من كل طالب بحيث يجري عملية المسح لما في بنيته المعرفية ومخزون ذاكرته لاكتشاف مالهُ صلة بالموضوع المطروح وتوليد أفكار يمكن أن ترتبط بالموضوع الجديد وكتابة ما يتوصلون إليه على الورقة أسفل العنوان.
  • 5. مراجعة القوائم ومناقشتها بين أعضاء المجموعات لغرض تحديد ما يتصل بالموضوع منها وما لا يتصل والتوافق بين أعضاء المجموعة على ما يتصل بالموضوع وابقائه وحذف ما لا يتصل به وكتابة خلاصة لما يتوصل إليه.
  • 6. يقوم المُدرس بمناقشة الطلاب حول الموضوع، ويستمع إلى إجابات المجاميع من أجل التوصل إلى الاجابة الأدق وتثبيتها، وتقوم المجاميع بمقارنة الاجابات مع قوائمهم ، ويطلب المدرس تصحيح الاخطاء إنّ وجدت، وتستمر هذه العملية إلى إنّ تتم مناقشة جميع محاور الموضوع ، والخروج بقائمة موحدة تحتوي المعلومات الدقيقة لموضوع الدرس.
  • 7. تقويم العمل من الجميع وتحت إشراف المدرس الذي يعلن عن قائمة الخصائص التي تتصل بجوانب الموضوع ويعتبرها معيار لقياس ما توصل إليه الطلبة وأساساً لتقويم أدائهم وعمل المجموعات .


تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -