مربع البحث

أنموذج إديلسون





مفهوم أنموذج إديلسون

 يُعد انموذج أديلسون Edelson للتعلم أحد النماذج التي تستند إلى النظرية البنائية، وخصوصاً المدخل البنائي في التدريس، ويبنى النموذج على أساس التكامل بين المحتوى المعرفي وعمليات التعلم، ويركز على قيام المتعلم ببناء معرفته العلمية بنفسه،  ويشجع المتعلمين على استخدام المعرفة وتطبيقها مع إعطاء الفرصة للمتعلمين للتفكير والتأمل ومقارنة معرفتهم السابقة بمعرفتهم الجديدة ..


ويركز أيضاً على الأنشطة التعليمية التي تعطى الفرصة للمتعلمين لتنمية خبراتهم في مواقف واقعية تعمل على تحقيق فهم أعمق للمحتوى التعليمي ويمر التعلم من خلالهُ  بثلاث خطوات لكل منها عمليات مطلوبة ولكل عملية استراتيجيات لمقابلة متطلبات كل عملية . 


مبادئ أنموذج إديلسون

تم بناء نموذج إديلسون Edelson على اربعة مبادئ أساسية وهي كما اشار اليها إديلسون Edelson :

المبدأ الأول : تتم عملية التعلم من خلال البنية المعرفية وتعديلها.

المبدأ الثاني : عملية بناء المعرفة دائما ما تكون موجهة الهدف سواء كان المتعلم مدركاً للهدف أم غير مدرك.

المبدأ الثالث : السياق أو الظروف التي يتم فيها بناء المعرفة وتنظيمها هي التي تحدد امكانية استخدام تلك المعرفة.

المبدأ الرابع : يجب أن يكون بناء المعرفة بشكل يدعم ويعزز استخدامها في المستقبل.


خطوات انموذج إديلسون

هنالك ثلاث خطوات لتطبيق أنموذج اديلسون في التدريس يمكن تناولها فيما يلى : 

أولاً : التحفيز أو إثارة الدافعية

ويقصد به في إطار هذا الأنموذج "الإخبار بالحاجة والرغبة إلى المعرفة الجديدة" أي الدافع لاكتساب المعرفة، ويحدث عندما يقف المتعلم في مواجهة مشكلة أو قيود أو فجوة أو نشاط أو حدث يظهر قصور معرفته السابقة وحاجته للتعلم من أجل حل المشكلة الجديدة في المعرفة، وهذا يحدث تأثيران لدى المتعلم هما : صنع الرغبة والدافعية لاكتساب المعرفة الجديدة ، وصنع السياق إلى التمهيد لإدخال المعرفة الجديدة في الذاكرة وتكاملها مع المعرفة السابقة، ووجود الدافعية هنا يحقق وجود هدف موجه وفهم واعي لطبيعة التعلم ، ويتم تحقيق خطوة التحفيز في الأنموذج خلال عمليتين هما: 

  1. إثارة الحاجة إلى الخبرة (مطلب الخبرة). 
  2. واثارة الفضول للتعلم (حب الاستطلاع). 


ويشترط عند إعـداد الأنشطة والمواقف التنشيطية والتحفيزية مراعاة ما يلى : 

  • ‌أ. أن يكون الموقف ذا صلة مباشرة بموضوع الدرس. 
  • ‌ب. أن يكون مثيراً للانتباه وجديداً على المتعلمين بحيث يحفز دافع حب الاستطلاع لديهم. 
  • ‌ج. أن يسهل فهمه من قبل المتعلمين. 
  • ‌د. أن يكون حقيقياً وأصيلاً وذا علاقة بحياة المتعلمين وواقعهم المعايش وذا معنى بالنسبة لهم. 
  • ‌هـ. أن يكشف عما لدى المتعلمين من أفكار أولية وبخاصة الأفكار أو التصورات الخطأ. 
  • ‌و. أن يتم تنفيذه في فترة زمنية معقولة. 
  • ‌ز. أن يكون مدخلاً لقيام المتعلمين بنشاط استكشافي موسع. 

ثانياً : بناء المعرفة

وهي هنا تعني " تنمية معرفة جديدة " وذلك نتيجة خبرات تمكن المتعلم من إضافة مفاهيم جديدة، أو تجزئة المفاهيم الموجودة أو تكوين علاقات جديدة بين المفاهيم، مع مراعاة أن المتعلم يمكن أن يبنى المعرفة الجديدة نتيجة للخبرات الذاتية التي تتيح لهُ الاندماج، بمعنى أن  يكون المتعلم نشطاً وتتاح لهُ  الفرصة للملاحظة والاندماج في الأنشطة أو من خلال التواصل مع الآخرين أو الاثنين معاً. 


وينبغي عند إعداد الأنشطة البنائية مراعاة ما يلى :

  • ‌أ. أن توفر للمتعلمين خبرات جديدة تتناسب مع قدراتهم، ومرتبطة ببيئتهم. 
  • ‌ب. أن توفر لهم خبرات جديدة ومرتبطة بأهداف الدروس وتوجيه المتعلمين نحو تحقيق هذه الأهداف. 
  • ‌ج. ان تساعد المتعلمين على اكتشاف المعرفة بأنفسهم. 
  • ‌د. ان تكون تفاعلية تشجع على البحث وتنمية مهارات التفكير العليا، والقيام بعمليات الملاحظة والتفسير والاستنتاج، وحث المتعلمين على التأمل الذاتي مع توفير التفاعل الاجتماعي بين المتعلمين. 
  • ‌هـ. أن توفر للمتعلمين التعامل مع الخبرات الحسية المباشرة والمواد والأجهزة بأنفسهم ويمكن أن يقوم بذلك كل متعلم بمفرده أو من خلال التعاون مع زملائه. 
  • ‌و. أن تكون ذات معنى للمتعلمين وتوفر لهم تطبيق المعلومات التي توصلوا إليها في مواقف. 

ثالثاً : تنقيح المعرفة وصقلها

تعني " تنظيم وربط البنى المعرفية " تنظيم وتنقية وتنقيح وربط البنيات المعرفية (الصقل) مما يسهل الحصول على المعرفة وتطبيقها في التعلم للاستخدام، وتركز هذه الخطوة على تنظيم المعرفة وربطها بالمعارف الأخرى وتعزيزها مما يسهل استرجاعها واستخدامها وتطبيقها في المستقبل، ويتحقق ذلك من خلال عمليتين هما التطبيق والتأمل وفى هذه الخطوة يتحقق المبدأ الثالث والرابع من مبادئ الأنموذج .



مميزات أنموذج إديلسون

فيما يأتي مجموعة من المميزات لأنموذج إديلسون :

  1. يساعد على اثارة المعرفة السابقة وتنمية التفكير وربط المعرفة الجديدة بالسابقة.
  2. يحفز الطلبة على البحث.
  3. يهتم بتنمية مهارات التفكير العليا.
  4. يعين الطلبة على توظيف المعرفة في مواقف جديدة .
  5. ينمي قدرة الطلبة على التأمل وصياغة الفروض.
  6. يعطي المعلم فرصة لبناء الخبرات والأنشطة التعليمية بحسب احتياجات الطلبة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -