مربع البحث

تكوين الجماعة الإرشادية

تكوين الجماعة الإرشادية

 


 

عندما يبـدا الحـديث بكلمـة تكـوين فهنـا نقـصد بـه تنـشئة مجموعـة ارشـادية مـن المسترشدين المبتدئين في الارشاد الجماعي والتوجيه الجمعي، وتكمن نشأت الرغبة في تكـوين هذه المجموعة الإرشادية والتعرف على العوامل التي تـؤثر عـلى تفاعـل الجماعـة والاسـاليب الديناميكيـة والانماط الشخصـية في سماتهم لتتضح داخـل المجموعـة وطـرق التعامـل واستراتيجيات التي توفر المكان الآمن الذي يستطيع المسترشد ان يـشارك ويتـشارك مـع مجموعتـه الارشادية وكذلك تكمن قدرته على فهم ما يلي :

  • يستطيع ان يطرح فيها صعوباته وأسراره ومشكلاته في جو امن يتصف بالتقبـل غـير المشروط مع مجموعته.
  • يتصف الارشـاد الجمعـي عـلى انـه يتـيح الفرصـة للحـديث بكـل شـفافية وواقعيـة يخلوها من اللوم والانتقادات مما يدفع الفرد للتعبـير عـن مـشاعره وأفكـاره وفهـم ذاته ويتقبلها وكما يقوده إلى الاستبصار لمن حوله.
  • يساعد الارشاد الجماعي على تحديد الاهداف البديلة والمحققـة التـي تتناسـب مـع الاهداف التكيفية والانفعالية والاجتماعية والتي تقوده للأمن النفسي والتكيـف مـع متطلباته وحاجاته.

والجماعة الإرشادية هي عبارة عن فردين أو أكثر يسلكون تبعاً لمؤشرات مشتركة ولكل منها دور في الجماعة يؤديه مع تداخل الأدوار بعضها مع بعض والسعي لتحقيـق هـدف مشترك، ويقصد بالجماعة أيضاً مجموعة من الأفراد أمضوا معاً لتحقيق غرض مـشترك.

ويجـب أن يعتني المرشد عناية خاصة بتكوين الجماعة الإرشادية وتنمية العلاقات والتفاعل الاجتماعي بين أعضائها وإنهاء التفاعل الاجتماعي عند انتهاء عملية الإرشاد الجماعي.

وتكمن الرغبة في تكوين الجماعة الإرشادية يتطلب من المرشد إن يتحدث عـن مهنتـه كمرشد والتي تعد من اخلاقياته، لتتيح له القـدرة عـلى البـدا بتطبيـق العمـل الارشـادي مـن تشخيص ومقـابلات، وعــادة يقــوم بجـولات ميدانيـة للاستقـصاء باختيـار أدواتـه الارشـادية والبحث على المسترشـدين (طلاب) في صـفوفهم لشرح خـدمات الإرشـاد، بمــا فيهــا الإرشــاد الجمعـي العلاجـي، والوقائي، والـنمائي، ويـشجع المـسترشدين عـلى طـرح الأسـئلة ومناقـشتها والاستفسارات، ومن هذه الاسئلة :

  1. لماذا يسعى المرشد على تكوين الجماعة الارشادية في المؤسسات التعليمية؟
  2. لمـاذا يستدعى المسترشـدين (الطلاب) إلى الإرشاد الجمعي داخل المؤسسات التعليمية؟
  3. ‌ما المواضيع الذي يجب الحديث عنها والتي تعد من الامور الهامة للطلاب؟
  4. ‌من الذي ينظم الجلسات الارشادية ومن الذي يشاركه في عملية التنظيم؟
  5. ‌كيـف ينضـم الفـرد إلى الجماعة؟
  6. ‌كيـف يسـتطيع الفـرد مـن التأكـد والثقـة بالآخرين؟
  7. ‌توضيح مكانة المسترشدين في الارشاد الجمعي؟
  8. ‌تحديد الأساليب والإجراءات والفنيات المتنوعـة والمناسـبة في الإرشـاد الجمعـي ومـا يتناسب مع الموضوعات والاهتمامات الخاصة بالمسترشدين؟


وكل هذه الاسئلة يجيب عنها المرشد النفـسي التربـوي لـكي يوضـحها للمـسترشدين في الإرشاد الجمعي العلاجي.

أما عن كيفية اختيار المكان ليتم عقد الجلسات الارشادية لجماعات مـن المـسترشدين ، بما فيها حجم الجماعة الإرشادية وكيفية تقسيمهم بمجموعـات متـساوية او توزيـع الحـصص الارشادية لهم، وكما يفضل أن تكـون الاعـداد متـساوية تـتراوح مـا بـين (5-10) أفـراد وذلـك بهدف جعل التفاعل والمشاركة أكثر فاعلية في التواصل والاتصال فيما بينهم، وقد يكـون هـذا العد أكبر في الغرف الصفية كتوعية الطلاب بسن معين في قضية معينة قد تكون اجتماعية أو تخص وتهم الدولة وفقاً لما تقـضيه الحاجـة وخاصـة عنـدما يكـون الهـدف وقائيـاً. 

وتهـدف المجموعة الإرشادية إلى :
1. استبصار المسترشدين بقدراتهم الذاتية والكشف عن نقاطهم التـي تتـسم بالـضعف والقوة.
2. اتاحة الفرص للمسترشدين على الحديث الذاتي عن المكبوتات التي يعاني منها في جو ملائم بعيد عن الانتقادات واللوم والتقبل مع الاخرين.
3. تشجيع المسترشدين على مواجهة المشكلات الحياتية المختلفـة ووضـع خطـط بديلـة للتغيير للوصول إلى الحل الذي يرضيه.
4. تسهيل قدرة المسترشدين على كـشف هويتـه في تحديـد أهدافـه الايجابيـة وتحمـل تحمل المسؤولية في اتخاذ قراراته ومواجهة الصعاب.

كما ان هناك عـدة طـرق لاختبـار أعـضاء المجموعـة، وهنـاك بعض المعايير التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند تكوينها :

  1. إن المسترشد يجب أن توجد لديه الرغبة الواضحة في أن يصبح عضواً في جماعـة وأن يسعى ويعمل من أجل أن يتحسن.
  2. يجب أن يتم اختيار المجموعة بحيث يتجنب أن تكون متجانسة جداً أو غير متجانسة جداً فلا ينبغي أن يختلف أفراد الجماعة في عوامل معينة مثل العمر والـذكاء وشدة المشاكل.
  3. أن تكون أهداف أعضاء هذه المجموعة المراد تحقيقها أهدافاً قابلة للتحقيق.
  4. أن تتيح للفرد داخل المجموعة فرصة الانسحاب إذا لم يستطع الاستمرار معها.
  5. الطلب من الأعضاء المحافظة على أخلاقيات الجماعة (السرية).
  6. أن يحدد مكاناً مخصصاً للقاء مع المشاركين والمرشد في جو هادئ وأمن ومريح ووقتاً متفقاً عليه لحضور الجلسات.
  7. تحديد مدة الجلسة.
تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -