مربع البحث

أسباب التدخين لدى المراهقين

أسباب التدخين لدى المراهقين








لتعاطي التدخين عند المراهقين أنواع هي

  • 1- التدخين النفسي الاجتماعي: ويلجأ المـدخن هنـا إلى التـدخين لأنـه يعتـبره رمـزًا للمركـز الاجتماعي واحترام الذات والعصرية.
  • 2- التدخين النفسي الحركي: تلعب هنا طقوس التـدخين الـدور الأسـاسي في إرضـاء المـدخن مثل تداول السجائر أو الغليون ووضعها في الفم وإشعالها وتحريكها... الخ.
  • 3- التـــدخين الانغـــماسي أو الاشـــباعي: وهـــو أكـــثر أنمـــاط التـــدخين انتـــشارًا،وهدف المدخن في هذه الحالة الحـصول عـلى أكـبر قـدر مـن اللـذة أو لتكييـف لـذة تـصاحب

أسباب التدخين لدى المراهقين

أسباب اجتماعية

1- تقليد الآخرين :
تعد الرغبة في تقليد الكبار سببًا من أسباب الإقبال على التدخين لاسـيما عند الصغر حيث يلجأ في البدايـة إلى اسـتخدام سـيجارة مـصنوعة مـن الحلـوى مقلـدًا والده المدخن، وكذلك تقليد المعلمين وأبطال الأفلام والمسلسلات.

2- التأثر بالأصحاب : فالإنسان بطبعة يحتاج إلى أخ وأصحاب يـأنس لهـم ويأنـسون إليـه ويحبهم ويحبونـه ويفـضي إلـيهم بـاسراره، ومـن طبيعـة الأصـدقاء إن بيـنهم المعـاشرة والمخالفة ويؤثر احدهم في الأخر وتنتقل إليه أخلاقه وسلوكه. ومن الملاحظ أن المدخنين لا سيما المبتدئين منهم بوعي أو غير وعي يميلون الى إغراء اقرأنهم لمـشاركتهم في التدخين من باب التطابق النفسي وفي محاولة لتحقيق عدم الشعور بالذنب والخروج عن المألوف.

3- محاولـة المراهـق تقديم صـورة عـن نفسه تتميـز بـالقوة والصلابة وحـب الاستطلاع والفضول والرغبة في معرفة مدى مايثيره التدخين من متعة ونشوه.

4- الهروب من المشاكل والأزمات : صار بعض المراهقين يتعـاطون الـدخان حـين تـواجههم الأزمـات والمـشاكل أو حتـى في أوقات الراحة والمناسبات، فيكون التدخين بمثابة المسرى عن همومهم، والمـضيع للوقـت والمسلى لهم.

5- المكانة الاجتماعية : يعتقد المراهق أن المدخن يحظى بصداقات أكثر، وأن التدخين يؤدى إلى الشعور بالارتياح، وأن ليس هناك ضرورة لاستئذان الآخرين قبل الشروع بالتدخين.

6- غياب القدوة : يشعر المراهقون بأن البالغين -الآباء والمعلمين وكـل من يمثل قدوة- لا يملكون معايير واضحة عنـد التعامـل مـع موضـوع التـدخين وإنمـا معـايير مزدوجـة؛ حيـث أنهم ينهونهم بشدة عن التدخين، في الوقت الذي يمارسونه فيه هم أنفسهم.

7- البطالة ووقت الفراغ؛ هذان الأمران يدفعان الشخص إلى الملل والـضجر حيـث إن كثـير من أولئك العاطلين عن العمل أو غير الراغبين في العمل أو الدراسة يقـضون أوقـاتهم في الطرقات والمقاهي والتدخين.

8- عدم وجود الرقابة على الأبناء وارتفـاع المـستوى المـادي لـلأسرة؛ فـالوفرة الماديـة في يـد الأبناء تدفعهم إلى الرغبة في تجربة كل شي كالسجائر والمخدرات.

9- رغبة المراهق في الظهور بمظهر البالغين والربط بين النضوج والتدخين.

10- التأثر بوسائل الدعاية والإعلان.

أسباب نفسية

1- الرغبة في المغامرة وتعلم شيء جديد أو خبرة جديدة؛ حيث تكون البداية لهـو أو متعـة أو تجربة ثم تصبح عادة قاتلة.

2- الرغبة في إرضاء الذات وتهدئتها وبخاصة في لحظات التوتر والاكتئاب والوحدة والتعبـير عن الغضب والحزن الشديد.

3- يعتقد المراهقون أن التدخين هو وسـيلة فعالـة لتهدئـة الأعـصاب عنـد التـوتر، وعـلاج لبعض حالات التعب والإجهاد، وسعيًا وراء الاحتفاظ ببعض النشاطات، أو الحفاظ عـلى أداء الوظيفة، ونجاحه أثناء فترات الاستراحة من العمل أو الجهد الذهني الشديد.

4- يعتبر المراهقين أن التدخين وسيلة من وسائل تحقيق الذات والتمرد على الـنفس وعـلى الأسرة والمجتمع ككل، وان شعور المراهق بالإحباط وعدم قدرتـه عـلى تحقيـق الواقـع الاجتماعــي والاقتــصادي والــسياسي يــؤدي إلى تميــز نفــسية المــدخن بــالتوتر والقلــق والاكتئاب والانهيار والخوف والملل وضعف الشخصية وانفصالها.

5- التدخين من الممكن أن يكون نتيجـة لإثبـات الـذات والرغبـة في الهـروب مـن المتاعـب والمشاكل النفسية والتعويض عن الخجل.

6- يتوهم الكثـير مـن المـراهقين أن التـدخين يعطـيهم شـعورًا بالثقـة بـالنفس والإحـساس بالأمان الداخلي، إضافة إلى استخدام التدخين كوسيلة للتخلص من عقدة النقص وإخفاء الشعور بالارتباك.

7- التدخين هو استجابة للضغوط، ووسـيلة لتخفيـف التـوتر وتخفـيض الإحبـاط، ووسـيلة هروبية.

كل هذه الأسباب لا تبرر التدخين خاصة اذا علمنا أضراره الجسيمة على صحة المدخن وعائلته

أضرار التدخين

إن أول وثيقة علمية أثبتت أضرار التدخين هو تقرير الجراح العام الامريكي الذي كتبـه سنة 1961 ونـشر سـنة 1964، وتقريـر كليـة الأطبـاء الملكيـة البريطانيـة سـنة 1962 و1977. وشملت هذه الوثيقة الأضرار الآتية للتدخين:

1- أمراض القلب : يؤدي التدخين إلى أمراض شرايين القلب والجلطة ويبلغ عدد الوفيات السنوية من أمراض القلب نصف مليون نسمة يتسبب التـدخين في 25 % منها، وهو من أهـم أسـباب الوفيـات.و يـؤدي التـدخين إلى تـراكم الـدهون في جـدران الشرايين وضيقها وتخثر الدم على أماكن التراكم فتتكون بذلك الجلطة. 

وقد أثبت الأطباءالبريطانيون أن احتمال وفاة المدخنين الـذين تقـل أعمارهـم عـن 65 سـنة مـن جلطـة القلب ضعف احتمال وفاة غير المدخنين من نفس الحالة.

أما في حالة المدخنين المفرطين فترتفع النسبة إلى ثلاثـة أمثـال ونـصف،والوفاة الفجائيـة بين الشباب مرتبطة بالتدخين. ويسبب التدخين آلام الذبحة الصدرية في الجانب الأيـسر من الصدر والتي تمتد للذراع الأيسرنتيجة لقلة تدفق الدم إلى عضلة القلب.

ويسبب التدخين أيضا جلطة المخ،وارتفـاع ضـغط الـدم وأمـراض شرايـين الـساقين التـي تضيق وتؤدي إلى الغرغرينا وبتر الساق وتبلغ نسبة المـدخنين بـين مـن يـصابون بهـذه الحالة95 %.

2- أمراض الجهاز التنفسي : يسبب التدخين السعال المزمن وإفراز المخاط والتهابـات الـصدر ويهبط وظيفة الرئتين، ويؤدي إلى ارتفاع نسبة الإصابة بالتهاب الشعب المزمن الأمفيزيما أو تمدد الرئتين؛ وهي حالة تنتج من انفجار حويـصلات الـرئتين نتيجـة للـسعال المـزمن فيحبس الهواء داخل تجاويف الرئة فيشعر المصاب بصعوبة في الزفير وضيق في التـنفس أثناء الراحة والمجهود، ويؤدي تمدد الرئتين إلى فشل القلب على المدى الطويـل. 

وتكـثر هذه الحا ة بصورة خاصة بين مدخني السجائر أكثر منها بين مدخني الغليون والسيجار.و يصاب مدخنو السجائر بمضاعفات الجهاز التنفسي بعد العمليات الجراحيـة أكثر من غير المـدخنين، كـما أن التـدخين يـضاعف مـن شـدة نوبـات الربـو الـشعبي في المصابين به. وتقل أخطار هذه المضاعفات إذا أقلع المدخن.

3- السرطان : يرتبط سرطان الرئة بتدخين السجائر بصورة خاصة وبعدد السجائر التي يستهلكها المدخن وبمحتواها من القطران وربما إذا كانت بفلـتر أو بـدون فلـتر وبكميـة الدخان التي يستنشقها. وقد لوحظ أن نـسبة الوفـاة مـن سرطـان الرئـة في الإنـاث قـد زادت في العقدين الماضيين بسبب ازدياد إقبال النساء على التدخين. 

ويؤدي الإقلاع عـن التدخين إلى انخفاض احتمال الإصابة بسرطان الرئة بحيث توازي نـسبة الإصـابة في غـير المدخن بعد 10 سـنوات مـن الإقـلاع. ويـسبب التـدخين أيـضًا سرطـان الحنجـرة والفـم والمثانة والكلى والبنكرياس بصورة خاصة في مدخني السجائر، بينما ترتفع نسبة الإصابة بسرطان الشفتين بين مدخني الغليون وليس التدخين السبب الوحيـد لحـدوث سرطـان الرئة إذ أن تلوث البيئة يؤدي إليه، ولكن ذلك لا يعني أن نضيف خطرًا جديدًا وشـديدًامثل التدخين إلى العوامل الأخرى. فنسبة الإصابة بالسرطان بـين المـدخنين تعـادل 5 - 15 أمثال النسبة الموازية بين غير المدخنين. 

وأفضل وقاية من هذه الأنواع مـن الـسرطان ألا يدخن الإنسان أصلاً أو أن يقلع إذا كان مدخنًا.
 

4- مضاعفات أخرى : تبلغ نسبة حـدوث قرحـة المعـدة والإثنـي عـشر بـين المـدخنين ضـعف نسبتها بين غير المدخنين. والتدخين يعطل شفاء القرحة ويؤدي إلى المضاعفات ويـسبب أيضا أمراض الأسنان واللثة. ويضعف التدخين المناعة فيصاب المدخن بالأمراض والالتهابات أكثر من غير المدخن، ومن الأمراض التي تنتشر بين المدخنين أكثر من غيرهم السل الرئوي وبعض الالتهابات الجلدية وتجاعيد الوجه المبكرة.

و يسبب التدخين أحياناً العمى وهي حالة نادرة يعاني المـصاب بهـا مـن فقـدان النظـر البؤري وخاصة بالنسبة للونين الأزرق والأحمـر، وتـرتبط هـذه الحالـة عـادة بـسوء التغذيـة. 

ويؤدي التدخين المفرط إلى العقم في الرجال والى النفور الجنسي لأن رائحـة المـدخن الكريهـة قد تنفر زوجته منه أو العكس بالعكس. وقد ثبت أن وزن جنين آلام المدخنـة أقـل مـن وزن غيرالمدخنة؛ لأن النيكوتين وأول أكسيد الكربون ينتقلان مـن دم الأم إلى دم الجنـين فيعوقـان نموه. 

وترتفع أيضا نسبة وفاة الجنين عند الولادة خلال الأسبوع الأول إذا كانـت آلام مدخنـة ويحدث ذلك بنسبة 35 % إذا كانت الأم تدخن بانتظام بعد شهر الحمل الرابع.
تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -