مربع البحث

ماهو التخطيط الاستراتيجي

ماهو التخطيط الاستراتيجي




التخطيط الاستراتيجي: قرارات ذات أثر مستقبلي وعملية مستمرة ومتغيرة ذات فلسفة إدارية ونظام متكامل (هياكل،موازنات،نظم،برامج تنفيذية+إجراءات)...

تعرف التخطيط الاستراتيجي

يعرف «دراكر»  التخطيط الاستراتيجي بأنه كافة العمليات المستمرة لصنع قرارات تنظيم العمل ( اتخاذ المخاطر في الوقت الحاضر بطريقة منهجية مع معرفة كبيرة بمستقبل هذه القرارات، وتنظيم الجهود المطلوبة لتنفيذ هذه القرارات بطريقة منهجية، وقياس نتائج هذه القرارات بالتوقعات عن طريق التغذية المرتدة المنهجية المنظمة ).

وفي تعريف آخر يعرف بأنه ملكة تحديد الرؤى بعيدة المدى، والأهداف الكلية للمؤسسة ،وكيفية تحقيقها.

ويعرفه بوزير 1999 بأنه العملية التي يتصور من خلالها المنظرون والموجهون للمنظمة مستقبلها وتطوير إجراءاتها والخطوات اللازمة للوصول لذلك المستقبل.

إذن فالتخطيط الاستراتيجي عبارة عن مجموعة من العمليات تبدأ برسم الصورة التي تريد المؤسسة أن تكون عليها في المستقبل، ثم تحديد الأهداف الاستراتيجية التي تساعد على تحقيق هذه الصورة، ومن ثم تحديد الوسائل والاستراتيجيات الكفيلة بتحقيق هذه الأهداف بعد دراسة معطيات وتحديات البيئة الداخلية والخارجية ، انظر الشكل 👇👇





ما ليس من التخطيط الاستراتيجي

من المهم أن يعرف القائد أو المدير كما يقول دراكر ما ليس من التخطيط الاستراتيجي فالأمور تعرف بأضدادها ومن بين هذه الأمور:
  • 1 ــ إن التخطيط الاستراتيجي ليس بصندوق مليء بالحيل أو مجموعة من الأساليب الفنية. إنه تفكير تحليلي والتزام بتوظيف الموارد بأفضل صورة ممكنة. فالتخطيط الاستراتيجي عمل منهجي يقوم على التفكير العلمي والتحليل الكمي والكيفي والتوظيف الأمثل للموارد المتاحة لصنع مستقبل أفضل.
  • 2 ــ التخطيط الاستراتيجي ليس توقعاً ولا عقلاً مسيطراً على المستقبل، فالتوقع يحاول إيجاد أكثر السبل احتمالاً لجري الأحداث أو إيجاد سلسلة من الاحتمالات في أحسن الحالات، بينما التخطيط الاستراتيجي يساعدنا على تحديد شكل أو صورة المستقبل الذي نريد ومن ثم محاولة الوصول إلى تحقيق هذه الصورة.
  • 3 ــ التخطيط الاستراتيجي لا يتعامل مع قرارات المستقبل وإنما يتعامل مع مستقبل قرارات الحاضر. فالقرارات لا توجد إلا في الحاضر. والسؤال الذي يحاول صانع القرار الاستراتيجي الإجابة عنه هو ماذا يمكن أن نفعل اليوم لنكون مستعدين للغد المجهول؟ والإجابة عن هذا السؤال جزء مما نسميه التخطيط الاستراتيجي.
  • 4 ــ التخطيط الاستراتيجي ليس محاولة لاستبعاد المخاطر أو محاولة لتقليلها؛ فالتخطيط الاستراتيجي يجب أن يساعدنا في تنمية قدراتنا على اتخاذ مخاطر أعظم لأنه الطريق الوحيد لتحسين الأداء التنظيمي للعمل . آخذين في الاعتبار أن يكون الخوض في المخاطر واختيارها أمراً مدروساً وليس عشوائياً.
  • 5 ــ التخطيط الاستراتيجي أداة مساعدة وليس أداة قيادية بمعنى أن التخطيط الاستراتيجي يساعد القائد على اتخاذ القرارات الاستراتيجية ولا يعوض القائد. لا يمكن لهذه الأداة أن تكون فاعلة إلا في وجود قيادة فاعلة تستطيع توظيف هذه الأداة للوصول إلى أقصى نتائج ممكنة.
  • 6 ــ التخطيط الاستراتيجي ليست عملية أحادية المسار تبدأ من الخطوة رقم واحد وتنتهي بالخطوة رقم عشرة ،وإنما تسير في مسارات متوازية أحياناً، وعكسية أحياناً وخطية أحياناً أخرى، وهذا أمر طبيعي يشعر به كل من جرب التخطيط الاستراتيجي الحقيقي وليس الشكلي والذي يحدث في قاعات التدريب.
  • 7 ــ إن التخطيط الاستراتيجي لا يستبدل الحقائق بالحصافة ولا يستبدل العلم بالمدير. ولا يقلل حتى من شأن دور الخبرة الإدارية أو شجاعتها أو خبرتها أو فراستها، ولا حتى الحس الباطني لديها، كما لم تقلل البيولوجية العلمية والطب الجهازي من أهمية هذه الصفات في الطبيب الفرد. وعلى العكس ..فإن التنظيم المنهجي لوظيفة التخطيط وإمدادها بالمعرفة يقوي قرارات المدير الحكيمة وحسن قيادته ورؤيته .


ونخلص مما تقدم إلى أن التخطيط الاستراتيجي عبارة عن : عمليات منظمة تقود لتحديد الرؤية المستقبلية للمنظمة. وأهدافها الاستراتيجية، وكيفية تحقيق هذه الأهداف.


وقد يبدو هذا التعريف بسيطاً في بنائه وشكله ولكنه في الحقيقة عميق في مضامينه فهو يتحدث عن :
  • 1 ــ عمليات منظمة ومستمرة: وليست جهوداً عشوائية منقطعة.. فالتخطيط الاستراتيجي ليس حدثاً عارضاًَ وإنما عمليات منهجية مستمرة في المنظمة والتي لا يمكن أن تكون هناك خطة استراتيجية بدونها.
  • 2 ــ الخطة المستقبلية: هي محط تركيز التخطيط الاستراتيجي، والتفكير في المستقبل يجعلنا أكثر قدرة على استغلال مواردنا المتاحة حالياً بشكل أفضل ويجعلنا أكثر مرونة في توجيهها الوجهة السليمة. كما تساعد على إيجاد أرضية مشتركة بين الشركاء في المنظمة حول الوجه والحلم المستقبلي.
  • 3 ــ الأهداف الاستراتيجية: وهي الترجمة الإجرائية للرؤية والتي تساعد المنظمة على تحقيق حلمها فكلما كانت الرؤية واضحة كانت الأهداف الاستراتيجية كذلك.
  • 4 ــ كيفية الوصول: ويمكن أن نطلق عليها الوسائل الاستراتيجية لتحقيق الأهداف وهي تمثل الجسر أو الطريق الذي ستسلكه المنظمة للوصول إلى تحقيق الأهداف ومن ثم تحقيق الرؤية الكلية.





تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -