مربع البحث

الفرق بين العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي

الفرق بين العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي




ربما يكون العلاج الطبيعي أكثر استخداما وأكثر وضوحا من العلاج الوظائفي في الدول العربية. ويعود ذلك لأسباب متنوعة أهمها النقص الشديد في كوادر العلاج الوظيفي المدربة.


إن الهدف الرئيسي من العلاج الطبيعي هو جعل الفرد معتمدا على نفسه قدر المستطاع وذلك بإرجاع الوظيفة الطبيعية للعضو المصاب .


حيث ان برامج العلاج الطبيعي تساعد على عملية الإلتئآم وكذلك تساعد المصاب على تقبل الإصابة ايضا وتأهيله في حالة الإعاقة الدائمة . حيث من الضروري مساعدة المصاب على فهم ميكانيكية ومسببات الإصابة ومن ثم تجنب تكرارها وايضا وضع الخطوط العريضة لخطة عملية التأهيل الطبي لعودة المصاب الى ممارسة حياته الطبيعية بالإعتماد على نفسه قدر المستطاع .


جدول يوضح الفرق بين العلاج الطبيعي والعلاج الوظائفي

العلاج الطبيعي

Physical therapy

العلاج الوظائفي

Occupational therapy

يهدف أساسا إلى تطوير المهارات الحركية الكبيرة (الزحف - المشي – الوقوف وغيرها من المهارات ) باستخدام أساليب متنوعة منها الحرارة والتدليك والماء والكهرباء. ويشمل استخدام الأجهزة التصحيحية والتعويضية.

يركز على تطوير المهارات الحركية الدقيقة، ومساعدة الشخص على تأدية المهارات الحياتية والعناية بالذات إلى أقصي درجة ممكن. ويشمل تقييم وتطوير التآزر البصري اليدوي، والقدرات الإدراكية الحركية، والبراعة اليدوية ومهارات تناول الطعام والشراب، والتواصل.

 



تعريف العلاج الوظائفي

عرف العلاج الوظائفي بأنه : إحدى العناصر الأساسية التي تستند إليها برامج التربية الخاصة ويقوم أخصائي العلاج الوظائفي بالإشراف على هذا البرنامج والذي بدوره يقوم بتنمية مهارات الحياة اليومية، وتنمية التآزر الحركي - الحسي، وتنمية القدرة على التحكم في العضلات وتنمية مهارات العناية بالنفس .


ويمكن تعريفه بأنه : الاستخدام العلاجي لنشاطات العناية بالذات والعمل واللعب لزيادة الأداء المستقل، وزيادة النمو والتطور، ومنع الإعاقة. ويمكن أن يتضمن تعديل البيئة والنشاط للحصول على أعلى درجات الاستقلالية وتحسين نوعية الحياة".


ويعرفه معجم مصطلحات التربية الخاصة بأنه: "توجيه طاقة المريض إلى عمل حتي ينصرف عن الإنشغال بمشكلاته الخاصة، بحيث يشعر بأهميته أثناء القيام به، ويزداد شعوره بالطمأنينة والثقة بالنفس والعمل على تخفيف شحناته الإنفعالية.


ويمكن تعريفه بأنه :"العمل على تنمية المهارات الحركية الدقيقة للأفراد المعاقين جسميا وصحيا، وتطوير قدرة الأفراد على تأدية مهارات الحياة اليومية ومهارات العناية بالذات، ويعمل كذلك على تطوير مهارات التآزر البصري الحركي وعلى تزويد الفرد بالمهارات المتعلقة بالعمل لزيادة إستقلاليتهم الذاتية.


العلاج الوظائفي هو "تدريب يستخدم نشاط ذو هدف محدد لتحفيز الإستقلالية لوظيفة ما


كما يعرف العلاج الوظائفي بأنه العلاج الذي يقوم على مستويين:
1) المستوى المفهومي : يتمثل في تطبيق المعرفة النظرية على احتياجات العميل خلال جلسات العلاج الفعلي. 
2) المستوى الإكلينيكي: يتمثل في التحول السريع بين أنواع الأنشطة العلاجية اللازمة لحل المشكلات الإكلينيكية. 




 

تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -