مربع البحث

انطلق- كيف نتدفق مع الحياة وننساب معها كالمياه

انطلق - كيف نتدفق مع الحياة وننساب معها كالمياه

تأليف : ميهالي شيكزنتميهالي

نشر : مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة



استمتع بالوحدة وانسجم مع الآخرين

مجالسة الناس تصنع فرقا في حياتنا، فنحن مالون بحكم طبيعتنا البشرية إلى الشعور بأن الوحدة تبعث على الملل. ولكن بعض الناس يمكن أن يجعلوا حياتنا جحيما. 

الآخرون هم الجحيم كما قال جان بول سارتر". ولذا علينا أن نتعلم كيف نستثمر علاقتنا بالآخرين بحيث نصل من خلالها إلى اللذة العقلية. ولكن نجدنا أحيانا ننزع للانفراد بأنفسنا ونرغب عن الصحبة، ثم سرعان ما يصيبنا الاكتئاب، فتشعر بالوحدة بعد أن تختفي التحديات التي يفرضها الآخرون علينا. 

الوحدة أحيانا تجلب السكون والهدوء والبعد عن مصادر التشويش. ولكن لكي نشعر باللذة العقلية في وحدتنا، علينا أن نتحملها أولا، ونستثمرها ثانيا، وننطلق بعدها ثالثا وأخيرا.


قهر الفوضى ومقارعة الظروف

بعض أنواع الفوضى تجلب اليأس وقد تسبب المآسي، بيد أننا نستطيع تحويلها إلى مواقف مفعمة بالإيجابية: حين يتحول الضحية إلى شخصية قيادية لا تعرف اليأس أو الاستسلام، بل وتعيد ترتيب حياتها وأولوياتها، وتحدد أهدافها بوضوح، فتمحوالمؤثرات السلبية والخيارات المتناقضة.

فهناك كثيرون من المرضى ومن ضحايا الفوضى الذين حولوا إعاقاتهم إلى فرص مملوءة بالأهداف. وفي هذا لذة عقلية خرافية: إذ يتعلم الإنسان كيف يستعيد الحياة بعد أن كان على وشك الموت.

مثلا، استطاع ”حامد أن يتغلب على الفوضى التي فرضها عليه حادث أفقده القدرة على الحركة قبل خمس سنوات، وتلته مضاعفات في الجهاز البولي تطلبت إجراء عدة عمليات جراحية خطيرة. كان حامد يعمل كهربائيا، وكان شديد الولع بمهنته، وكان يقضي وقت فراغه في ممارسة رياضة الإيروبيك، لكن الشلل الذي ابتلي به أصابه في مقتل، لكنه لم يستسلم. لقد حرر نفسه من سجن الذات وإعادة استرجاع ما فات. 

واليوم يعمل حامد أخصائيا في إعادة تأهيل المعاقين، ويساعدهم في التغلب على اليأس وإضافة معنى وأمل جديد على حياتهم، فيدفعهم نحو الإقبال على الحياة والوصول إلى اللذة العقلية.




دون الإقبال على الحياة، والتوافق معها بشكل إيجابي ومثمر، ينكفئ الإنسان على نفسه ويصبح سجينا لهواجسه. وفي هذا يقول الفيلسوف برتراند راسل: تعلمت أن أتجاهل شوائبي وعيوبي، وأن أركز على العالم من حولي وأتأمل أحواله، وأقرأ ما يمنحه من ضروب المعرفة، ثم أتعاطى مع بني البشر الذين صاروا محور اهتمامي وموضع محبتي ومودتي. فهذه الكلمات تلخص المعنى الحقيقي للتدفق والانسجام مع الذات والآخر، بما تنطوي عليه من انسيبابية تحقق لنا لذتنا العقلية.


رابط الكتاب






وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-