مربع البحث

إدمان الإلتهاء - كيف تتواصل مع العالم دون أن تهمل أسرتك أو تؤرق زملاءك أو تتعب بالك

إدمان الإلتهاء - كيف تتواصل مع العالم دون أن تهمل أسرتك أو تؤرق زملاءك أو تتعب بالك

تأليف : ألكس سوجانج کیم بانج

نشر : مؤسسة محمد بن راشد ال مكتوم


نبذة عن الكتاب

اعزل نفسك ولو ليوم واحد عن كل الأجهزة والأسلاك المقيدة لحياتك، وتجاهل تنبيهات الرسائل وتحديث الحالات المزاجية، وابتعد عن الفيسبوك قليلا، وضع هاتفك الجوال في وضع صامت، ويا حبذا لو نحيته بعيدا. 

ثم أبعد حاسوبك الشخصي وغيره من الأجهزة التي تستحوذ على يومك وحياتك بأكملها. تجنب تصفح بريدك الإلكتروني لأربع وعشرين ساعة فقط واستخدام شبكة الإنترنت بشكل عام لأي سبب كان. 

باختصار: ابتعد عن كل الشاشات وابحث عن كتاب بدأت فيه منذ أسبوع - أو حتى عام – لتستأنف قراءته. تواصل مع أصدقائك، ليس من خلال تويتر أو الفيسبوك. افعل ما يحلو لك ويداعب طبيعتك البشرية - لا الميكانيكية قد يبدو الالتزام بذلك صعبا في بادئ الأمر. فلا تفزع إن هرعت في صباح اليوم التالي إلى حاسوبك الخاص لتلحق بما فاتك. فالأمر طبيعي للغاية. 

ولكن واصل وكرر المحاولة الأسبوع المقبل، وسوف تتعود على الأمر كلما ازدادت محاولاتك. ستلاحظ مع الوقت بعض التغيرات وتستشعر بعض التقلبات. والأهم من كل ذلك هو أن تدرك كيف أن موازين العالم لن تنقلب وأن نواميسه لن تتبدل، إذا ما ابتعدت قليلا عن شاشاتك وحساباتك واتصالاتك؛ هذا طبعا إن لم تكن صحفية، أو طبيبة، أو متداولا في البورصة. 

قد تشعر ببعض الاضطراب الداخلي في بادئ الأمر نتيجة للتخلص التدريجي من ضغوط العمل، والحياة الشخصية، والمشتتات الإلكترونية. ذلك السكون الذي يضعه الخبراء تحت قائمة الملل والضجر - تستطيع أن تملأه بما يحلو لك، وأنت تعيد إلى عقلك توازنه، وتستعيد تركيزك وانتباهك، وتوازن ما بين غريزتك البشرية وفطرتك الإنسانية، وبين حياتك الرقمية. 

نثق بأنك سوف تجرب وتنجح في ذلك، فأهلا بك في عالم التدفق والانسياب والانسجام المثمر.

رابط الكتاب






وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-