مربع البحث

كتاب ابنك على ما تربيه - قواعد التربية الثلاثين

ابنك على ما تربيه - قواعد التربية الثلاثين

تأليف : محمود الشريف

نشر : مؤسسة يسطرون للطباعة والنشر

2018


 مقدمة الكتاب

هناك العديد من الكتب والمقالات التي تتناول الثقافة التربوية للأطفال، بالإضافة إلى محاضرات واستشارات لكثير من علماء النفس والتربية والإرشاد الأسرى، كل منهم يحاول أن يدلو بدلوه ويضع خبرته وعلمه بين يديك ليساعدك في اتباع الطريقة الصحيحة لتربية أطفالك. وبين تباين النظريات واختلاف الأنماط وكثرة النصائح، ومن بين هذا الكم المتاح من المعلومات في أماكن مختلفة بوسائل مختلفة، يحتار الآباء في اختيار المواد التي تزودهم بالثقافة التي تساعدهم على تربية أولادهم تربية راشدة ناجحة.


ومن ناحية أخرى أصبح كم ما يقدم من مواد باعتبارها مهمة جدا لتربية الأبناء كبيرا للغاية، ما يجعل الوالد عاجزا عن تحصيلها واستيعابها والإلمام بهذه المعلومات والخبرات، والتي قد يحتاج إلى أزمان وأعمار ربما تفوق أعمارنا لاستيعابها وتطبيقها، ما يدفع كثيرا من الناس لاعتماد النموذج الأقرب إلى تربيته هو، كي يصنع من أولاده نسخة منه بنفس الطريقة ونفس الأسلوب.. 


أو قد يلجأ إلى أقرب كتاب أو معلومة بين يديه ويعتمد عليها، بغض النظر عن مدى ملاءمتها لنمط وطباع أبنائه وظروفهم وبيئتهم، فقط ليتحرر من هذا الشعور بالذنب الذي يملؤه خوفا من أن يكون من المقصرين في تربية أبنائه، أو من منطلق أنه قد فعل ما يتوجب عليه وألقى بحمل مسؤولية هذه التربية على عاتق هذه المعلومة أو الطريقة.


من هذا المنطلق أطرح هذا الكتاب كمفتاح أساسي للآباء والأمهات للتعامل مع أبنائهم، ومن أجل ذلك حرصت على أن أقدم أهم القواعد العامة التي يمكن تكييفها مع ظروفك وبيئتك الاجتماعية، بعيدا عن فرض نماذج جامدة لا تتمتع بمرونة التكيف والتشكل حسب الحاجة، لذلك فهذا الكتب مقدم إلى الأباء والأمهات من كل الطبقات والمستويات، ويحتوي على إجابات الكثير من الأسئلة التي تدور في أذهاننا عن رحلة التربية.

ولعلك تسأل: هل ثمة حاجة ملحة لتعلم الثقافة التربوية، وهل اطلع آباؤنا على كل هذه المعلومات أو حصلوا عليها لتربية أبنائهم؟ وهذا سؤال مهم، ليس فقط لكونه منطقيا، بل لأن السواد الأعظم من الآباء يسقطون في هذا الفخ فيربون أبناءهم بنفس الطريقة التي تربوا وشبوا عليها، ولا يلتفتون إلى اختلاف الزمان والمكان والتحديات التي تواجه أبناءنا اليوم، فلكل زمان أدواته وإمكانياته.. 

وما نتحدث عنه هنا ليس مجموعة من النصائح الجوفاء التي تملأ الأذان وتنتشر في الفضاء بعيدا عن التطبيق الحي، بل نتحدث عن استراتيجية أساسية للتعامل مع الأطفال أثناء رحلتهم في النمو والنضوج، فيأخذك الكتاب في رحلة حلزونية حول التربية، فيبدأ بطبيعة الرحلة والعلاقات والحدود داخلها، ثم ينتقل إلى العوامل الخارجية المؤثرة.. 

ويختتم الرحلة ببعض النماذج لأكثر مشاكل التربية شيوعا في الأسر المصرية والعربية، خاتما بخلاصة القول والتجربة، وبالطبع لن يغني هذا الكتاب عن الاطلاع والبحث وزيادة التعلم واكتساب الخبرات والمهارات، ولكنه بمثابة تجميع الأكثر القواعد التي اتفق عليها علماء الاجتماع والنفس والتربية للأطفال من بين العديد من الأمم والحضارات، فاهتم الكتاب بتقديم أفضل التجارب الناجحة في تربية الأطفال إلى القارئ العربي، وبأسلوب تحرير خفيف وجذاب، كما يتضمن أمثلة وأدلة تطبيقية تسهل عملية الفهم والتعلم تدريجيا.

رابط الكتاب


حقوق الكتاب محفوظة لدار النشر


تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -