مربع البحث

كتاب علم نفس النمو للأطفال

علم نفس النمو للأطفال

تأليف : سامية لطفي الانصاري - أحمد صالح - أحلام حسن محمود

نشر : مركز الاسكندرية للكتاب

2007


مقدمة الكتاب

ظل موضوع سیکولرحبة الطفولة مقتصرا على مجموعة من العبارات التي تصف نمو الطفل زمنيا لألوان من السلوك خلال سنوات الطفولة أي أن سيكولوجية الطفولة كانت تصب اهتمامها على موضوع معين هو الطفل. 

ولم تكن تعير اهتماما للعمليات التي تتصل بالمجالات العريضة للوظائف الإنسانية كالتعلم والدوافع والإدراك والعلاقات الاجتماعية، والكتب القديمة التې تبحث في سيكولوحية الطفولة تجنح إلى تقديم وصف مفصل لعملية اکتساب الاستجابات الحركيه واللغوية دون أن تحاول الربط بين هذا كله بنظرية عامة في السلوك الا في القليل النادر

وإننا إذا تحرينا الحقيقه نجد أن كثيرا من جوانب السلوك عند الطفل لا نستطيع فهمها إلا بعد فهم المبادئ العامة التي تفسر السلوك الإنساني. ومن أجل ذلك نجد أن سيكولوجية النمو تعتمد على ما يتيسر لميدان علم النفس العام من معرفة ونظریات، وفي نفس الوقت فإن سيكولوجية النمو تسهم بدورها في بناء علم النفس التي هي فرع من فروعه

والكتاب الحالي يدرس الطفل، لا لذات الطفل فحسب، وإنما لأن نمو الفرد المبكر يؤثر في شخصيته فيما بعد، ويؤثر في قيامه من بعد ذلك بوظائفه، كذلك فإن میدان سیکولرجية الطفل هو بمثابة المحك الذي نستطيع من خلاله أن نتبين ما للمبادئ السيكولوجية من قيمة وعمومية؟ كذلك فإن كثير من القضايا الخلافية في علم النفس تتطلب منا فهم العقد الأول من حياة الفرد

وعلم نفس النمو كعلم من العلوم النفسية يتناول بالدراسة عملية مظاهر التغير التي يخبرها الكائن الحي الإنساني بهدف تفسيرها والتنبؤ بها وضبطها وتوجهها بما يحقق التطور الأمثل لنمو الطفل وعلم نفس النمو يتفق في ذلك مع أهداف العلم : التفسير، التنبؤ ، الضبط.
وعلم نفس النمو أو سيكولوجية النمو فرع من فروع علم النفس يدرس النمر النفسي في الكائن الحي وتتناول هذه الدراسه مظاهر هذا النمو جسميا وعقليا وانفعاليا واجتماعيا عبر مراحل النمو المتتابعة.

وعلم نفس النمو بستند من ناحية على حقائق علم النفس العام، ومن ناحية أخرى يسهم في فهم حقيقة الظاهرة النفسية في تغيرها وتطورها.


رابط الكتاب








وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-