مربع البحث

كتاب علم نفس اللعب

علم نفس اللعب

تأليف : هايدة موثقي

نشر: دار الهادي للطباعة والنشر والتوزيع

2004



وصف الكتاب

لا يقتصر الأمر على الصغار فالكبار أيضاً يميلون إلى اللعب، وهذا ما تمكن ملاحظته في كثير من الممارسات التي يقومون بها بهدف التسلية وتزجية الوقت على أن الأمر بالغ الأهمية فاللعب وسيلة لإشباع حاجة-من وجهة علماء النفس على الأقل-إذ يكرس جميع الناس وفي مراحل عمرية مختلفة جزءاً من الوقت للعب والمشاهدة بغرض التنفيس عن المعاناة اليومية. وعلم نفس اللعب مثل بقية مجالات علم النفس يحاول الوصول إلى معرفة ذات الفرد وضبط سلوكه وتوجيهه والتنبؤ به إن أمكن. 


وهايدة موثقي هي إحدى أولئك الباحثات اللواتي عنين بموضوع اللعب وتأثيره الشامل في النضوج الجسمي والاجتماعية والعاطفى والذهني لدى الإنسان إذ تذهب في كتابها هذا إلى أن اللعب بمنأى عن نمط فاعلياته فهو سلسلة معقدة ومتشابكة ومحورة عن ظواهر ضمير الطفل الشعوري أو اللاشعوري وأن للعب دور علاجي إضافة إلى دوره باعتباره قيمة تكاملية للرغبات وفي نمو الشخصية والنمو الفكري. 


وتعرض المؤلفة في كتابها لنظريات فرويد، ويونغ، وإريك أريكسون وكارين هورناي في اللعب ونمو الشخصية، كما تبين المؤلفة أن الإسلام قد بذل اهتماماً خاصاً بالطفل وقد عنت تعليماته بقضية الطفل في السنين السبع الأولى من حياته باللعب. 


رابط الكتاب






وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-