مربع البحث

كتاب التقييم البنائي في العلوم

التقييم البنائي في العلوم

75 استراتيجية عملية لربط التقييم والتدريس والتعلم 

تاليف : بيج كيلي

ترجمة : جبر بن محمد الجبر

نشر : دار جامعة الملك سعود للنشر

2014



وصف الكتاب

ويعرض هذا الكتاب الحاجة إلى الموازنة بين فرص التعلم، وما تتضمنه من التقييم لأجل التعلم (Assessment for Learning) (بلاك، هاریسون، لي، مارشال، وویلیام، 2003 , Black, Harrison, Lee, Marshall, & Wiliam) وتقييم التعلم (Assessment of Learning). 


إن فرz التعلم المثلى تتحقق عندما يدرك معلمو العلوم أنواع الأفكار المختلفة التي ينقلها الطلبة معهم إلى الغرفة الصفية؛ ويرون العلاقات بين تفكير طلبتهم والأفكار المستهدفة في معايير الولاية والمعايير القومية؛ ويوفرون خبرات تعلمية تربط بين تفكير طلبتهم والأفكار العلمية المقبولة. ولعل من المهم إدراك أن ما يعد فعالا لغرض معين، مثل: المساءلة الخارجية، قد لا يكون بالضرورة فعالا الخدمة غرض آخر كتوجيه التخطيط للتدريس، واتخاذ القرار الذي يؤثر في النهاية على تعلم الطلبة. 


إن إثراء المخزون المعرفي بأساليب التقييم البنائي يوفر التغذية الراجعة المستمرة، ويحفز التفكير العميق، وهذا ما لا يمكن أن تقدمه الاختبارات عالية المخاطر عند تنفيذها لمرة واحدة أو مرتين في السنة بهدف توجيه العملية التدريسية والتأثير على عملية التعلم.


ويعتبر المعلمون الرابط الأكثر أهمية في السلسلة التي تربط بين: التقييم، والتدريس، والتعلم. إن الحاجة إلى المخزون المتنوع من الأساليب الهادفة، التي تشتمل التقييم من خلال التدريس والتعلم، تعتبر الدافع الأساسي لتأليف هذا الكتاب.


تشير الأبحاث المستمرة إلى أن التقييم البنائي يحسن تعلم الطالب بشكل ملحوظ، إلا أن هذه الأبحاث تبين - في الوقت نفسه - أن خصائص التقييم البنائي التي تؤثر على تحصيل الطلبة، للأسف غير موجودة في الغرفة الصفية (بلاك وآخرون، Black et 2003 ,.al). 


إن الغرض من هذا الكتاب هو تزويد المعلمين بالتوجيه، والاقتراحات، والأساليب التطبيق التقييم البنائي من أجل تحسين عمليتي التدريس والتعلم في الغرفة الصفية لدروس العلوم. فالكثير من كتب التقييم والمصادر التعليمية تزود مربي العلوم بالجانب النظري الأساسي للتقييم البنائي والآثار المترتبة عليه في التدريس والتعلم. 


وهذا الكتاب يعد إضافة للأدب التربوي الحالي بتحديده وتوضيحه لأساليب عملية، يمكن استخدامها من قبل المعلمين لإثراء المخزون المعرفي لأساليب التقييم البنائي المستخدمة في دروس العلوم. إن الاختصار (FACT) أستخدم للإشارة إلى (75) أسلوبا ضمنت في هذا الكتاب، ويعني أساليب التقييم البنائي في الغرفة الصفية (Formative Assessment Classroom Technique, FACT).


 فالاستخدام المتنوع لأساليب التقييم البنائي يهدف - بشكل واضح ومحدد- إلى جمع المعلومات حول تنمية تفكير الطلبة وتطوير التعلم؛ وبالتالي يكون تركيز المعلم على ما يناسب عملية التعلم وتصميم أو تعديل الدروس؛ لتتناسب مع احتياجات الطلبة.


إن المستهدفين الأساسيين من هذا الكتاب هم معلمو علوم صفوف مراحل التعليم العام، إلا أن هناك العديد من الأساليب المذكورة في الكتاب يمكن استخدامها في تخصصات أخرى، مثل: الرياضيات، والدراسات الاجتماعية، وآداب اللغة، والفنون المسرحية، والصحة، واللغات الأجنبية، حيث تمت الإشارة إلى ذلك في كل أسلوب من أساليب التقييم البنائي. 

إضافة إلى ذلك، قد يجد أعضاء هيئة التدريس الجامعي أن أساليب التقييم البنائي مفيدة لطلبة الكليات في المرحلة الجامعية، كما يمكن - أيضا - للمطورين المهنيين استخدام أساليب التقييم البنائي في الغرفة الصفية لتصميم الخبرات التعلمية وتعديلها مع المتعلمين من كبار السن والمعلمين.

محتويات الكتاب 

الفصل الأول: يعرض هذا الفصل مقدمة في أساليب التقييم البنائي في غرفة العلوم الصفية، حيث يقدم وصفا للعلاقة القوية بين: التقييم، والتدريس، والتعلم، كما يعرض وصلها حول ماهية التقييم البنائي في الغرفة الصفية، والأبحاث والدراسات المعرفية التي تدعم استخدام أساليب التقييم البنائي. ويصف هذا الفصل - أيضا - البيئات التعلمية التي تدعم التقييم، والتدريس، والتعلم، کا يوضح العلاقة بين التدريس والتعلم، ويصف الأدوار الجديدة للتقييم البنائي المتمرکز حول الغرفة الصفية والآثار المترتبة عليها.


الفصل الثاني: يركز هذا الفصل على استخدام أساليب التقييم البنائي في الغرفة الصفية بغرض التكامل بين التقييم، والتدريس، والتعلم، كما يوضح العلاقة بين التقييم والتدريس ويصف نموذج دورة التعلم في العلوم (SAIL cycle) التي تدمج التقييم مع التدريس والتعلم، ويقدم هذا الفصل – أيضا – إطارا لاستخدام أساليب التقييم البنائي في الغرفة الصفية، كما يصف الآلية التي يعزز بها التقييم البنائي تطوير التعلم في غرفة العلوم الصفية، متضمنا دور ما وراء المعرفة (metacognition)، والتقييم الذاتي، والتأمل. وأخيرا، يعرض الفصل اقتراحات لتقوية الربط بين التقييم، والتدريس، والتعلم. 


الفصل الثالث: يقدم هذا الفصل اعتبارات اختيار وتنفيذ واستخدام البيانات في أساليب التقييم البنائي في الغرفة الصفية، مشتملة على مصفوفة لمطابقة أساليب التقييم البنائي في الغرفة الصفية مع الأهداف الأساسية في التدريس والتعلم.


الفصل الرابع: يعد الفصل الرابع قلب الكتاب، حيث يتضمن (75) أسلوب من أساليب التقييم البنائي المختلفة. هذه الأساليب مرتبة ترتيبا أبجديا [حسب المصطلحات الإنجليزية ]؛ ليتمكن المعلمون من الوصول إليها بسهولة، وتم ترقيمها في الشكل (3-4) بدءا من الصفحة (62) في الفصل الثالث. كما تم في هذا الفصل استخدام تنسيق موحد لكل الأساليب، اشتمل على وصف الأسلوب، وطريقة تعزيزه لتعلم الطلبة، وطريقة توجيهه للتدريس، والاعتبارات اللازمة لإدارته وتصميمه، والتعديلات التي يمكن إحداثها عليه مع أهداف متنوعة أو مع نوعية مختلفة من الطلبة، ومحاذير استخدامه، والسمات العامة لتنفيذه، واستخداماته مع التخصصات الأخرى إلى جانب العلوم. كما تضمن كل أسلوب - ما أمكن - مثالا يوضح أو يصف الكيفية التي يمكن من خلالها استخدام الأسلوب في مادة العلوم. وأخيرا، تم إضافة مساحة بعد نهاية كل أسلوب لتدوين الملاحظات حول كيفية تنفيذه في الغرفة الصفية، وأية تعديلات أو مقترحات إضافية حول الاستخدام.


رابط الكتاب


اضغط هنا





وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-