مربع البحث

كتاب التربية الخاصة للموهوبين

التربية الخاصة للموهوبين

تأليف : فؤاد عيد الجوالده - مصطفى نوري القمش
نشر: دار الإعصار العلمي للنشر والتوزيع
2015



وصف الكتاب

جاء هذا الكتاب مساهمة متواضعة من قبل المؤلفين حيث سعى الكتاب بفصوله السبعة الى تناول أهم القضايا والتوجيهات في تربية وتعليم الموهوبين كما يلي:

  1. الفصل اﻻول: يستعرض المفاهيم اﻻساسية في التربية
  2. الفصل الثاني: يتناول الموهبة والتفوق - المفاهيم اﻻساسية 
  3. الفصل الثالث: بين طرق الكشف عن الموهوبين والمتفوقين وعرض مجموعة من الجوانب المهمة
  4. الفصل الرابع:  تناول نظرية تايلور في المواهب المتعددة
  5. الفصل الخامس : الموهوبون ذوو صعوبات التعلم
  6. الفصل السادس : الحاجات النفسية والاجتماعية للطلبة الموهوبين
  7. الفصل السابع : خدمات التدخل المبكر للموهوبين ذوي صعوبات التعلم

مقدمة الكتاب

إن الاهتمام بالموهوبين حاجة إنسانية واجتماعية وسياسية واقتصادية فرضتها مجموعة من المتغيرات والعوامل، حيث أصبح الاتجاه العالمي الآن أكثر ايجابية، وبخاصة بعد قيام حركات الإصلاح التعليمي في أنحاء العالم، والذي شمل جميع الفئات الخاصة، بما فيها فئة الموهوبين .

من هذا المنطلق تمثل رعاية الموهوبين على اختلاف أنواعها الأساس ونقطة الانطلاق في سبيل ذلك، إذ تمثل الرعاية استثمارا على المدى البعيد، ومن ثم فإن ما يتم صرفة على فئات الموهوبين لا يضيع هباء، بل يظهر مردوده بعد سنوات عديدة على هيئة إسهامات وإنجازات ومبتكرات متعددة في كل مجالات الحياة تقريبا، لذا يجب الاهتمام باكتشافهم ورعايتهم ، وتقدير مكانتهم وإثراء مناهجهم بما يتفق مع ميولهم واستعداداتهم ، حتى يمكن توجيههم بطريقة أفضل لمساعدتهم على نمو إمكاناتهم، كما أن الاهتمام بهم يعد حتمية حضارية يفرضها التحدي العلمي والتكنولوجي المعاصر في عصر الإبداع.

ولقد أصبحت ملامح الكشف عن الموهوبين وتشجيعهم جميع مراحل التعليم المختلفة من مرحلة رياض الأطفال، وحتى المرحلة الجامعية، ولقد رصدت الدول الميزانيات الضخمة من أجل تطوير أساليب الكشف عن الموهوبين وانشاء البرامج المناسبة لهم من جميع المؤسسات التعليمية. 

هذا ويرى المتمعن بواقع الخدمات التربوية والتعليمية التي تقدمها مؤسسات التربية والتعليم للطلبة الموهوبين ليلحظ التركيز على مواطن الضعف والقصور وإهمال الجوانب الإبداعية والمواهب المتفردة التي تستدعي توجيه الأنظار إلى هذه الفئة والتعامل معهم بطرق غير تقليدية، وقد يكون للمعلمين دور كبير تلبية احتياجات هؤلاء الطلبة الفريدة ، ومساعدتهم على تجاوز هذه الصعوبات وذلك بالتركيز على نقاط قوتهم وتعديل وتكييف المهمات والمنهاج لهم حتى تظهر قدراتهم الحقيقية في بيئة تمزج وتلائم بین قدراتهم الشخصية والإبداعية


رابط الكتاب

حقوق الكتاب محفوظة لدار النشر

اضغط هنا لشراء نسخة




اضغط هنا لقراءة الكتاب

تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -