مربع البحث

كتاب الطفل العنيد - المشكلة والحل

الطفل العنيد - المشكلة والحل

تأليف : محمد شريف سالم



وصف الكتاب

يواجه الآباء مشاكل عديدة مع أطفالهم صعبي المراس.. ورغم أنهم يحاولون التكيف إلا أنهم غالبا ما يشعرون بالحيرة وعدم الكفاءة ويملأهم الاحساس بالذنب، الاحساس بالغضب والعجز.. وغالبا ما يكونو مرهقين، مكتئبين مما يسبب مشاكل زوجية. هل تغيرت حياتك منذ مجئ طفلك؟ ماهي المشاعر التي تملأك ؟

كلما كان سلوك طفلك صعبا كلما كان زاد احساس الدوامة الذي يملأك، للسلوك الصعب لطفلك فعل الصدمة عليك ورد فعلك لذلك السلوك لا يكون أحسن في البيت أو خارجه، تتلقى التعليقات اللازعة، تشعر بالذنب وعدم الكفاءة ويحرجك سلوك الطفل.. تشعر إنك وحید حقا في مواجهة ذلك السلوك الصعب..

تذكر إنك لست وحدك .. هناك على الأقل ثلاثة أو أربعة ملايين أسرة تعاني من نفس مشكلتك في بلدك. كل ما تحتاجه أن تتعلم كيف تتعامل مع ذلك الطفل مع نفسك لتجعل حياتك أفضل .. وكى تتأكد أن طفلك لن يعاني من مشاكل في مشاعره في المستقبل..

كي تحمي زواجك وعائلتك كلها. وستفعل ذلك كله عندما تتعلم كيف تفهم طفلك وتغير من طريقة تعاملك معه.. وأنا أؤمن بقوة بتفرد الأطفال .. مهما كان طفلك صعبا فهو إنسان لديه مشاعره وأفكاره مهما كانت بسيطة أو غريبة لابد من احترامها.. وأنا أعرف أن البيت لديه قيمه ومبادئه التي يحددها الوالدان ..

ضع في اعتبارك أن الطبع المزاجي للطفل ليس ناتجا عن خطأ فعلته أنت.. بالمعرفة والتفهم ستصبح خبيرا في التعامل مع طفلك مؤكدا بذلك دورك كقائد وكوالد. ستعطي طفلك فرصة كى يعرف قدراته وستندهش كيف سيصبح ممتعا، مبتهجا وخلاقا .. ......ذلك الطفل الذي كان قبلا طفلا صعبا.


تذكر تلك الحقائق الأساسية: 
  1. أن الأطفال صعبي المراس هم أطفال طبيعيون: إنهم لا يعانون من أية مشكلة نفسية أو خلل بالمخ، قد تكون قد سمعت تعليقا من أحد الأقارب أو الآباء الآخرين "إنه يعاني من مشكلة وقد تكون أنت نفسك قلقا من ذلك فدعنا نتفق على شئ.. (انه طفل صعب المراس... انه طفل عنيد) وهذا يختلف عن تعبير (طفل غير طبيعي). 
  2. إنهم كذلك بسبب تركيبة وراثية: لقد ولدوا بذلك المزاج وليس بسبب خطأ ارتكبه أحد الوالدين، إنه ليس خطاك ولكنه ليس خطا الطفل أيضا، فإنه لم يطلب أن يولد هكذا.
  3. تربية طفل صعب المراس ليست أمرا سهلا كلما تقبلت تلك الحقيقة أسرع كلما تمكنت من التعامل والتكيف معها.. فلو تقبلته وفهمت تقلبات مزاجه ستتعامل بنجاح أكبر معه وستصبح تنشئته عندها أسهل كثيرا.
  4. ليسوا جميعا سواء: إن الصورة تختلف من طفل لآخر تبعا لمنطقة الصعوبة في مزاجه، فمن طفل لديه بعض المناطق الصعبة إلى طفل شديد الصعوبة وحتى طفل مستحيل في التعامل معه. 
  5. هؤلاء الأطفال قد يصبحون إيجابيون، متحمسون بل وحتى خلاقون لوتعاملنا معهم جيدا منذ الطفولة.


رابط الكتاب 







وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-