مربع البحث

كتاب الدلالة الصوتية

الدلالة الصوتية

دراسة لغوية لدلالة الصوت و دوره فى التواصل

تأليف : كريم زكى حسام الدين

نشر : مكتبة الأنجلو المصرية

1992




نبذة

يدرس علم الأصوات اللغة المنطوقة ، وهو فرع من علم اللغة ، وينفرد عن غيره من الفروع بأنه يهتم بشطرها المنطوق أو الملفوظ فقط، كما أنه يهتم بأدق وأصغر الوحدات الدلالية في اللغة ، والأصوات أصل طبيعة اللغة ، أما الكتابة فهي لاحقة عليها ، ورمز الصوت . 

وتقسم أصوات اللغة إلى ضربين هما الصوامت ، والصوائت ، الصوامت الأصوات التي تتعلق بمخرج معين يعترض الماء الصادر من الحنجرة حين إصدار الصوت المراد اختياره ، وهذا النوع يشكل معظم أصوات العربية . 

والأصوات الصائتة هي التي لا يعترضها عضو من أعضاء النطق ، أو لا تنطق بمخرج صوتي يثني النفس الهواء الصادر من الحنجرة عن امتداده فيكون الصوت أثناء نطقها ممتدا حرا لايعوقه حتى ينفذ، ويمثل هذا النوع أصوات المد أو اللين أو العلة الألف ، الواو ، الياء حال سكون الواو ، والياء ، والحركات القصيرة تعتبر أبعاض هذه الأصوات أو جزء منها ، لكنها لا تبلغ مقدارها من ناحية الطول ، وكم الهواء المندفع .

وهذان النوعان الصامت ، والصائت يشاركان في الدلالة أكثر من الحركات القصيرة ، وتتحقق الدلالة الصوتية في مجال تأليف محموع أصوات الكلمة المفردة ، و تسمى بالعناصر الصوتية الرئيسة ، والتي يرمز إليها بالحروف : ر ر ........ ، ويشكل منها مجموع حروف الكلمة التي ترمز إلى معنى معجمي

وتتحقق هذه الدلالة أيضا من مجموع تأليف كلمات الجملة ، وطريقة أدائها الصوتي ، و مظاهر هذا الأداء ، و تعرف باسم العناصر الصوتية الثانوية ، و تعتبر هذه العناصر أكثر إسهاما في مجال الدلالة من العناصر الصوتية التي تتعلق بالكلمة المفردة ويطلق العلماء على الأصوات الصامتة ، والأصوات الصائتة المقطع الأولي ،أو الصوت التركيبي ، وهو أصغر وحدة صوتية ، ويشمل السواكن و العلل ...


رابط الكتاب



تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -