مربع البحث

كتاب اضطرابات التواصل - عيوب النطق و أمراض الكلام

اضطرابات التواصل - عيوب النطق و امراض الكلام

تأليف : عبد الفتاح صابر عبد المجيد

نشر : جامعة عين شمس - كلية التربية - قسم الصحة النفسية 

1996


وصف الكتاب

يعتمد الشخص العادي اعتمادا كبيرا على أساليب التواصل اللفظي في مشاركته لأفكاره ومشاعره مع الأشخاص الآخرين، وفي اكتساب معلومات جديدة من خلال تفاعله مع الآخرين. الغالبية العظمى من الأفراد يأخذون مهارات التواصل وكأنها أمور مسلم بها نظرا لأنهم لم يواجهوا مشکلات حادة في فهم الآخرين، أو في محاولة التعامل معهم من خلال اللغة


إلا أن الحال ليس كذلك دائما، فبعض الأطفال لا تنمو مهارات التواصل لديهم على هذا النحو السوي ، بل يواجههم بعض الاضطرابات. آثار مثل هذه الاضطرابات- إن كانت من النوع الحاد - تكون ذات طبيعة مدمرة للنمو وخاصة في مجالات التحصيل الدراسي والشخصية في المستقبل إن لم تجد العلاج الملائم في الوقت المناسب


ربما يكون معلم التربية الخاصة، أو الأخصائي النفسي، أو المدرس العادي، أو أحد الأخصائيين المهنيين الآخرين، هو أول من يساوره الشك في وجود صعوبات التواصل عند بعض الأطفال. 


لما كان كلا من النطق والكلام يتأثران بالبناء التركيبي التشريحي للفرد والأداء الوظيفي الفسيولوجي والأداء العضلي الحركي، والقدرات المعرفية، والنضوج، والتوافق الاجتماعي والسيكولوجي فإن (الانحرافات أو الأشكال المختلفة من الشذوذ في أي من العوامل السابقة يمكن أن ينتج عنه اضطراب -على نحو أو آخر- في التواصل قد يتضمن النطق، والكلام أو يتضمن اللغة أو يتضمنهم جميعا) بمعنى أنه قد يحدث اضطراب في السلوك الاتصالي وأنماطه، وهذا الاضطراب قد يختلف في نوعيته وشدته، كما قد يكون مظهرا من مظاهر الإعاقة لدى الفرد في اتصالاته بالآخرين ، ويعتبر كلام الفرد معيبا إذا تحول الاهتمام من ماذا يقول؟ إلى كيف يعبر بالكلمات عما يريد ...


رابط الكتاب







وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-