مربع البحث

كتاب الإحصاء النفسي والتربوي - نماذج وأساليب حديثة

الإحصاء النفسي والتربوي - نماذج وأساليب حديثة




تأليف : رضا مسعد السعيد

نشر : دار الزهراء

2009




مقدمة كتاب الإحصاء النفسي والتربوي - نماذج وأساليب حديثة

واكب التزايد السريع في عدد البحوث التربوية التي أجريت خلال العقود القليلة الماضية ميل الكثير من الباحثين إلى استخدام الأساليب المنهجية والإحصائية المتقدمة في تحليل بيانات البحوث والتوصل إلى نتائجها .


وقد تميز التزايد الملحوظ في استخدام الأساليب الإحصائية بخاصيتين إحداهما إيجابية والأخرى سلبية . وتتعلق الخاصية الإيجابية بكون أنه أصبح بالإمكان تناول العديد من المشكلات المركبة والمعقدة بشكل علمی میسر . وأصبحت المعارف والمعلومات الناتجة من البحوث أكثر معنوية وفائدة وارتفعت معدلات جودة البحوث . 


وتتعلق الخاصية السلبية لتزايد استخدام الأساليب الإحصائية في البحوث التربوية بكون أن الأساليب الإحصائية أصبحت تستخدم بكثرة بدون محاولة للتحقق من المسلمات اللازم توافرها في البيانات قبل استخدام أي أسلوب خاصة ما يسمى منها بالأساليب البارامترية . كذلك أصبح هناك خلط شائع بين ما يسمى بالدلالة الإحصانية والدلالة العملية .


وبذلك يتضح أنه بالرغم من أهمية الإحصاء كاداة علمية بالنسبة للباحثين في التربية فإن هناك نقصا واضحا في فهم هؤلاء الباحثين لمنهجية التحليل الإحصائي وما يمكن أن تقوم به الإحصاء وما لا يمكن القيام به . فالإحصاء ليست تلك الأداة السحرية التي تفعل كل الأشياء عندما تفشل كل الأدوات المتاحة في عمل أي شيء . 


والإحصاء لها من الحدود ما يجب على الباحث أن يفهم ويتذكر عند إجرانه التحليل الإحصاني وعند تفسير نتائج بحثه وكذلك عند اشتقاق القرار التربوي من الأدلة الإحصائية المتاحة أمامه .


ولذا لا يعتبر غياب أو حضور الإحصاء في بحث تربوي ما دليلا بالضرورة على جودة أو ضعف هذا البحث . فبعض البحوث تكون أفضل إذا استخدم فيها الباحث أحد الأساليب الإحصائية استخداما واعيا ، في حين تكون بعض البحوث الأخرى أفضل إذا قلل الباحث فيها قدر إمكانه من استخدام الأساليب الإحصائية المعقدة .


ومن هنا فإن على الباحث ألا يتوقع المعجزات من استخدام الإحصاء في معالجة بيانات بحثه . فعلى الرغم من أن الطرق الإحصائية تلعب دورا هاما في بحوثنا التربوية فإن ذلك لا يعني أن هذه الطرق يمكن أن تستخدم لمعالجة بيانات ناجمة من بحث مخطط تخطيطا سينا أو بيانات مجمعة من بحث منفذ تنفيذا غير دقيق . 


فلا يمكن لأي كم من التحليل الإحصائي مهما زاد أن يحول مجموعة من البيانات السينة إلى قرار مقبول علميا .يتضح مما سبق أن استخدام الإحصاء في أحد البحوث التربوية لا يعني ضمانا ضد إنتاج إحصاءات سينة أو ضعيفة . وببساطة يقدم الإحصاء السيئ للباحث نتائج سيئة بدلا من حصوله على نتائج كيفية سيئة بدون استخدام الاحصاء ...


رابط كتاب الإحصاء النفسي والتربوي - نماذج وأساليب حديثة



اضغط هنا لشراء نسخة من الكتاب



اضغط هنا لقراءة الكتاب



تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -