مربع البحث

كتاب علم النفس التجريبي

علم النفس التجريبي



تأليف : السيد خالد مطحنة - أحمد مصطفى القوصي

نشر : خوارزم العلمية للنشر والتوزيع

الطبعة الثانية - 2013



مقدمة كتاب علم النفس التجريبي

لقد لعب علم النفس التجريبي أدوارا جد هامة في نقل علم النفس من مجرد فرع من فروع الفلسفة إلى علم مستقل ومعترف به حيث السلوك في كافة صوره وتعقيداته وغموضه هو موضوعه والذي يسعى جاهدا کشف هذا الغموض وفض جهلته بما يحقق رفاهية الإنسان وسعادته وبما يحقق فيه أهداف العلم والتي من أجلها تسعى العلوم وتنشأ .


ويؤرخ الكثير من مؤرخي علم النفس بالعام ۱۸۷۹ م كبداية حقيقية لعلم النفس كعلم، ففي هذا العام أنشئ أول معمل لعلم النفس بجامعة ليبزج بألمانيا على يد العالم الشهير فونت، وكانت الخطوة الأولى والأساسية التي أخذت بيد هذا العلم الوليد من طفولة الاجتهادات إلى نضج العلوم، ومن مجرد فرع إلى علم مستقل بذاته له موضوعه ومنهجه وله أسلوبه وأدواته وله نظرياته ونتائجه.


والكتاب الذي بين أيدينا يقدم للقاري صورة ومدخل لفرع هام من فروع علم النفس الأساسية وهو علم النفس التجريبي، ذلك الفرع الذي بولادته ولد الأصل و بنشأته نشأ علم النفس و استقل، نقدمها في كتاب يحتوي على عشرة فصول سارت كالأتي:


  1. الفصل الأول: بعنوان مدخل إلى علم النفس التجريبي تناولنا فيه علم النفس التجريبي من حيث التعريف والأهمية وعلاقته بفروع علم النفس الأخرى وكذلك تاريخ نشأته والتي فضلنا تقسيمها إلى مرحلتين .
  2. الفصل الثاني: بعنوان المنهج التجريبي وتناولنا في هذا الفصل تعريف المنهج والتجربة والمنهج التجريبي والمفاهيم الأساسية المرتبط به وشروطه وتصنيف التجارب وأنواع المجموعات التجريبية وكذلك أنواع العلاقة بين المتغيرات النفسية وأخيرا نقدا لهذا المنهج موضحين أهم المزايا والعيوب.
  3. الفصل الثالث: بعنوان خطوات إجراء التجربة العلمية وتناولنا فيه الخطوات الخمسة الرئيسية لإجراء التجربة والتي تبدأ بتحديد المشكلة وتختتم بتقويم النتائج.
  4. الفصل الرابع: بعنوان زمن الرجع وأشتمل هذا الفصل على الأصول التاريخية له وإسهامات العلماء وكذلك تعريفه وأنواعه والعوامل المؤثرة فيه والاختبارات الاسقاطية وعلاقتها به والأجهزة العلمية التي تقيسه .
  5. الفصل الخامس: بعنوان السيكو فيزيقيا وأشتمل الفصل على تعريف السيكوفيزيقيا وتصنيف الحواس والقياس السيكو فيزيقي والقياس النفسي والتجارب الكلاسيكية فيه وكذلك العتبات وأنواعها.
  6. الفصل السادس: بعنوان الإدراك الحسي وتناولنا فيه تعريفه وأهميته وشروطه والعوامل المؤثرة فيه.
  7. الفصل السابع: بعنوان التذكر والذاكرة وقدمنا خلاله تعريف الذاكرة وأهمية التذكر ومراحله والشروط الواجب توفرها لكي نحتفظ بالذاكرة وأنواع الذاكرة وطرق قياس التذكر وأخيرا مراحل الذاكرة.
  8. الفصل الثامن: بعنوان التعلم وانتقال أثر التدريب حيث تناولنا في التعلم وتعريفه والمفاهيم الأساسية المرتبطة به وشروطه ونظرياته وأخيرا نماذج من بعض التجارب فيه .
  9. الفصل التاسع: بعنوان الانفعالات وتناولنا فيه تعريف الانفعالات والمفاهيم والمصطلحات المرتبط هبه ومظاهره ووظائفه وبعض النظريات المفسرة له وعلاقته بالاضطرابات النفسية والعقلية وفوائده وأخيرا نماذج من التجارب فيه .
  10. الفصل العاشر والأخير: بعنوان الدافعية حيث احتوى الفصل على تعريف الدافع والدافعية ووظائفه والمفاهيم المرتبطة به وتصنيف الدوافع وبعض النظريات المفسرة له وطرق قياسه.


وفضلنا أن نختم كتابنا بملحق عرضنا فيه لأهم التجارب و كيفية كتابة التقرير العلمي عن التجربة والميثاق الأخلاقي الذي ينظم أسلوب العمل في علم النفس عامة وعلم النفس التجريبي على وجه الخصوص ونصائح لمن يدرس التجارب المختبرية.


رابط كتاب علم النفس التجريبي


الكتاب محمي بموجب حقوق الملكية الفكرية






وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-