القائمة الرئيسية

الصفحات

فاعلية استخدام الرسوم المتحركة التليفزيونية في إكساب بعض المهارات اللغوية لأطفال متلازمة داون

فاعلية استخدام الرسوم المتحركة التليفزيونية في إكساب بعض المهارات اللغوية لأطفال متلازمة داون




ماجستير

من إعداد : سمر أحمد محمد الجمال

إشراف : إعتمـاد خلف معبد - منى أحمد عمران

جامعة عين شمس

2011




ملخص الرسالة

تكمن المشكلة في التساؤل الرئيسي التالي ما فاعلية استخدام الرسوم المتحركة التليفزيونية في إكساب بعض المهارات اللغوية لأطفال متلازمة داون ذوى الإعاقة العقلية البسيطة ؟


أهداف الدراسة :

  1. تحديد مدى فاعلية استخدام الرسوم المتحركة في إكساب بعض المهارات اللغوية لأطفال متلازمة داون ذوى الإعاقة العقلية البسيطة
  2. التعرف على تفاعل أطفال متلازمة داون عينة الدراسة مع الرسوم المتحركة الناطقة بالعامية المصرية
  3. التعرف على المهارات اللغوية المقدمة في عينة من الرسوم المتحركة المعدة للعرض في قناة النيل للأسرة والطفل ومدى ملائمتها لأطفال متلازمة داون

---------


بعد استعراض مجموعة متنوعة من حلقات الرسوم المتحركة من أجل اختيار المسلسل المناسب لتطبيق الدراسة، قامت الباحثة باختيا مسلسل ”الشبر و نص” وفقا للدراسة الاستطلاعية التي أهلت حلقات هذا المسلسل لتكون عينة الدراسة التحليلية و لتعرض على أطفال متلازمة داون ذوي الإعاقة العقلية البسيطة.

و قد قامت الباحثة باختيار ست حلقات وفقا لأسباب محددة تتناسب مع طبيعة المجموعة التجريبية من أطفال متلازمة داون ذوي الإعاقة العقلية البسيطة و هي:

  1. مدة عرض الحلقة أقل من 5 دقائق لمراعاة مدى الانتباه القصير عند الفئة العمرية للمجموعة التجريبية.
  2. ارتفاع و وضوح مخارج الأصوات عند شخصيات حلقات الرسوم المتحركة المعروضة حتى يستطيع الأطفال تمييزها و اكتساب مفاهيم و مهارات لغوية جديدة من خلالها.
  3. تباين مستويات أصوات الشخصيات في الحلقات حتى يتاح للطفل التمييز بينها و جذب انتباهه بدرجة أكبر
  4. عدم تخلل الحلقة فترات صمت طويلة تبعث على الملل و تشتت الانتباه.
  5. عدم ثبات المشاهد أكثر من عدة ثوان محددة حتى لا يصاب الطفل بالملل من الحلقة و يتشتت انتباهه عنها.

أ. نتائج الدراسة التحليلية بالنسبة لمحتوى المهارات اللغوية:

  1. نتج من تحليل حلقات المسلسل الست أن 54.9% من الجمل البسيطة التي كانت في الحلقات كانت جمل اسمية، و أن 23% منها كانت جملة فعلية، و 22.1% كانت جمل استفهامية.
  2. اتضح من تحليل الحلقات أن الجمل المركبة التي وردت فيها كانت 46.3% منها كانت جمل اسمية، و 25.4% كانت جمل فعلية، و 28.4% كانت جمل استفهامية.
  3. كما اتضح أن 14.1 من الجمل كانت تحتوي على جار و مجرور.
  4. أما الأفعال فقد أظهرت النتائج أن 14.1% منها كانت ماضية، و 19.3% منها في المستقبل، أما الزمن الأعلى في نسبة التكرار فهو الزمن المضارع ”الحاضر” و تفسر الباحثة ذلك بأن هذا الزمن هو الأكثر وضوحا للطفل.
  5. أظهرت النتائج أيضا أن 55.4% من الجمل كانت تحتوي على كلمات مفردة، أما الكلمات الجمع فكانت موجودة في 44.6% من الجمل التي وردت بالحلقات.
  6. اتضح من تحليل الضمائر الشخصية أن الضمير ”أنا” كانت نسبة تكراره بين الضمائر الأخرى 53.8% و هو أيضا ما يتماشي مع شخصية الطفل و مركزية الذات في حديثة، أما الضمير ”هو” فكانت نسبته 15.4%، و الضمير ”أنت” كانت نسبته 13.5%، و تساوت النبسة بين الضمائر ”نحن” و ”هي” 7.7% أما أقل الضمائر ذكرا في هذه الحلقات فكان الضمير ”نحن” بنسبة 1.9%.
  7. اتضح أن 23.3% من إجمالي الجمل في الحلقات كانت بها صفات.
  8. أما الحال فكان من المهارات اللغوية القليلة التكرار في الحلقات و كانت نسبته 6.9% في الجمل التي قيلت في الحلقات الست.
  9. أظهرت النتائج أن 7.3% من إجمالي الجمل كانت جمل منفية.
  10. أوضحت الدراسة التحليلية أن 2.3% من الجمل احتوت ظرف مكان.
  11.  بينما احتل مفهوم الوقت أقل نسبة تكرار 1.1% في إجمالي الجمل التي قيلت في الحلقات الست.

ب. نتائج الدراسة التحليلية بالنسبة لأطفال متلازمة داون:

  1. ثبت بعد تحليل الدراسة المقدمة و ربطها بالدراسة التجريبية أن متوسط طول الحلقة المناسب لقصر الانتباه لدى أطفال متلازمة داون ذوي الإعاقة العقلية البسيطة هو 4 دقائق.
  2. كما اتضح أن متوسط طول الجملة التي يستطيع طفل متلازمة داون اكتساب المهارات اللغوية المختلفة منها 3.8 كلمة.

ثانياً. الدراسة التجريبية:

بعد اختيار العينة التجريبية من أطفال متلازمة داون ذوي الإعاقة العقلية البسيطة من مدرستي ”فير هيفين، القديسة جان أنتيد” و الذين كانت أعمارهم بين 8 إلى 11 سنة و 11 شهر و بدرجة ذكاء تتراوح بين 50 إلى 70 على مقياس ستانفورد بينيه تم تحليل النتائج إحصائياً و استخلاص نتائج الدراسة التجريبية منها.


رابط الرسالة


اضغط هنا لللإطلاع على الرسالة



تعليقات