مربع البحث

كتاب تكنولوجيا الاتصال الحديثة وتطبيقاتها في مجال التعليم

تكنولوجيا الاتصال الحديثة وتطبيقاتها في مجال التعليم

  




تأليف : عبيدة صبطي - فكري لطيف متولي

الناشر : المؤسسة العربية للتربية والعلوم والادب

تاريخ النشر : 2018




وصف كتاب تكنولوجيا الاتصال الحديثة وتطبيقاتها في مجال التعليم

ويعتمد الاتصال الإنساني على تقنيات تسهل عمليات التفاعل الإنساني. وقد تطورت تلك التقنيات عبر مراحل التطور العلمي والتكنولوجي من التقنيات البسيطة وحتى التقنيات المعقدة الآن. وقد تبلورت تقنيات الاتصال الحديثة في قنوات عدة تمثلت في: تقنية البث الفضائي، وشبكة الإنترنت، والهاتف النقال وما صاحبهم من تطبيقات تقنولوجية فعالة، تستخدم في كافة مجالات الحياة الاجتماعية، الأمر الذي أثر وبشكل فع ال في تغيير صور العلاقات الاجتماعية، وتشكيل نمط جديد من التصورات والأفكار لدى الأفراد حيال ظواهر الواقع الاجتماعي، ومن ثم بروز نمط جديد لمكونات التربية والتعليم الآن .


مقدمة كتاب تكنولوجيا الاتصال الحديثة وتطبيقاتها في مجال التعليم

نظرا لسهولة استخدام الوسائط التكنولوجيه وانتشارها السريع وقدرتها على نقل المعارف والمعلومات، وتميزها بوظائف تعليمية وتثقيفية، فقد أضحى حقل التعليم أهم الحقول التوظيف تلك التطبيقات الاتصالية في مجال بلوغ الغايات الكبرى للتربية والاعتماد عليها في تحقيق الأهداف التعليمية ضمن برامج المؤسسات التعليمية بجميع مراحلها، ومن ثم فقد ساعدت على تطوير مناهج التعليم، حيث أصبح يعتمد عليها في جميع مناشط الحياة التعليمية في المؤسسات التربوية.


وعلى هذا الأساس، يأتي كتاب تكنولوجيا الاتصال الحديثة وتطبيقاتها في مجال التعليم، ليتناول عدة مواضيع تدخل في صميم برامج التكوين لطلبة العلوم الاجتماعية وشعب العلوم التربوية، وعلم الاجتماع التربية، وعلم النفس المدرسي... إلخ في التدرج وما بعد التدرج.


وقد أجاد المؤلفان في اختيار مجموعة من الموضوعات شكلت مضمون الكتاب، وعرضا بإسهاب، وأسلوب بليغ يتسم بالدقة، والتحديد، والوضوح، وسهولة العرض - عرضا - للقضايا والموضوعات التي احتواها كل فصل من فصول الكتاب. وقد احتوى الكتاب على خمسة فصول أساسية، بالإضافة إلى المقدمة، والخاتمة، والفهرس والمراجع.


وقد خصصا الفصل الأول للتأصيل النظري لمفهوم الاتصال والإعلام، حيث استعرضا بسهولة كل من: مفهوم الإعلام، والاتصال ونماذجه المختلفة، وأنواعه. أما الفصل الثاني من الكتاب، فقد استعرض المؤلفان من خلاله تكنولوجيا التعليم من حيث: المفهوم، والنشأة، بالإضافة إلى عرض وتحليل خصائص التكنولوجيا الحديثة في مجال الاتصال والإعلام، وأسسها النظرية، وأهميتها التطبيقية. أما الفصل الثالث، فقد خصصه المؤلفان الاستعراض وسائل الإعلام التقليدية (الصحافة، والملصقات، والإذاعة والتليفزيون، والسينما)، وقد ركزا على إبراز الدور التثقيفي لتلك الوسائل الاتصالية وتأثيراتها في التغير الاجتماعي .

وقدما المؤلفان في الفصل الرابع تحليلا علميا مبدعا للوسائل التقنية واستخداماتها في مجال التعليم، حيث استعرضا بالتحليل العلمي دور كل من: الحاسوب، والفيديو، وشبكة الإنترنت، بالإضافة إلى تقديم تحليل رائع لاستخدامات تكنولوجيا الإعلام في مجال التعليم، مبرزين دور كل من: الفيديو التعليمي، والفيديو التفاعلي، وتطبيقاتهما في التعليم.

أما الفصل الخامس، فقد جاء معبر بوضوح عن تطبيقات تكنولوجيا الاتصال والإعلام في الحقل التعليمي والتنمية البشرية، حيث تم عرض أحدث نماذج التعليم في عالمنا المعاصر وكيفية اعتماده على التطبيقات الاتصالية الحديثة، وهو التعليم الإلكتروني، مبرزين طبيعة البيئة العالمية الجديدة وسمات النظام العالمي الجديد، موضحين دور التطبيقات التكنولوجية للاتصال في صياغة ذلك النظام العالمي الجديد. وقد عرضا نمط " التعليم الإلكتروني " بالجزائر، وأنماطه، وخصائصه كأحد النماذج التطبيقية المعتمدة على تطبيقات تكنولوجيا الاتصال والإعلام.


رابط كتاب تكنولوجيا الاتصال الحديثة وتطبيقاتها في مجال التعليم





تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -