مربع البحث

فعالية برنامج تدريبي في تحسين التواصل البصري وأثره في بعض المهارات الاجتماعية لدى عينة من الأطفال ذوي اضطراب التوحد

فعالية برنامج تدريبي في تحسين التواصل البصري وأثره في بعض المهارات الاجتماعية لدى عينة من الأطفال ذوي اضطراب التوحد



Effectiveness of A Training Program in Improving Optical Connection and Its Effect in some Social Skills in A Sample of Children with Autism Disorder


دراسة مقدمة من

زينب عبد الرحمن علي حسين 

ضمن متطلبات الحصول على درجة الماجستير في علوم ذوي الإحتياجات الخاصة


إشراف

أحمد فكري بهنساوي - محمد شوقي عبدالمنعم


جامعة بني سويف

كلية علوم ذوي الاحتياجات الخاصة

قسم اضطراب التوحد

2020




ملخص الدراسة

يزداد الاهتمام التربوي بالأطفال المصابين باضطرابات التوحد حيثُ شَغلت هذهِ الفئة ذهنَ العاملين في المجالِ التربوي ومثلت عبءً كبيرًا على الأسرة التي لديها طفل مصاب بالتوحد لِما لها من أبعادٍ واحتياجات ومتطلّبات تربوية من نوعٍ خاص تتطلّب تكثيفَ الجهودِ وتكاملها بينَ الأسرة ومؤسسات الخدمة التربوية أو المراكز التعليمية المخصصة لتقديم الاستشارات والدعم التربوي لهذه الفئة من الأطفال.


فالطفل المصاب بهذا الاضطراب يُعاني قصورًا في عدّة جوانب رئيسيّة كما بيّنت نتائج بعض الدراسات السابقة ، ومن أمثلة ذلك:

  • القصور في التواصل البصري.
  • القصور في المهارات الاجتماعية.

وبالتالي فإنّ الدراسة الحالية هَدفت إلى تحسين مهارات التواصل البصري وآثارهُ في تحسين بعض المهارات الاجتماعية ، ولتناول مشكلة الدراسة بالبحث فقد سعت الدراسة الحالية للإجابة عن التساؤل الرئيسيّ التالي:

ما مدى فاعلية البرنامج التدريبي في تحسين التواصل البصري وأثره في تحسين بعض المهارات الاجتماعية لدى الأطفال ذوي اضطراب التوحد؟


وللإجابة على سؤال الدراسة تم اتباع ما يلي:

  1. تحديد مجموعة الدراسة من الأطفال ذوي اضطراب التوحد
  2. إعداد مقياس التواصل البصري للأطفال ذوي اضطراب التوحد، وذلك في ضوء الاطلاع على الدراسات والأدبيات التي اهتمت ببناء هذا النوع من المقياس
  3. عرض المقياس على المحكمين لضبطه والتأكد من صلاحيته للتطبيق
  4. التوصل إلى الصورة النهائية للمقياس وتطبيق مقياس التواصل البصري، ومقياس المهارات الاجتماعية على عينة الدراسة قبلياً
  5. تنفيذ البرنامج على عينة الدراسة
  6. تطبيق مقياس التواصل البصري ومقياس المهارات الاجتماعية على عينة الدراسة بعدياً
  7. رصد النتائج ومعالجتها إحصائياً، وتحليلها، وتفسيرها وفقاً للقياسيْن القبليّ والبعدي ، وقياس فاعلية البرنامج
  8. تقديم التوصيات والمقترحات في ضوء نتائج الدراسة


عينة الدراسة :

تشتمل عينة الدراسة على (5) أطفال من ذوي اضطراب التوحد المتوسط والتي تتراوح مستوى التوحد لديهم ما بين (31- 33) درجة على مقياس تقدير التوحد في مرحلة الطفولة (كارز 2).


محددات الدراسة :

اقتصرت هذه الدراسة على الأطفال ذوي اضطراب التوحد الملتحقين بالمراكز والمؤسسات التي تعنى بالأطفال ذوي اضطراب التوحد، ترواحت أعمارهم ما بين (4-6) سنوات بمحافظة أسيوط.


نتائج الدراسة :

من خلال النتائج الحالية تم التوصل إلى:

  1. توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسطات رتب عينة الدراسة في التطبيق القبلي والبعدي لصالح التطبيق البعدي لكل من أبعاد مقياس التواصل البصري وفي المقياس ككل.
  2. توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسطات رتب عينة الدراسة في التطبيق القبلي والبعدي لمقياس المهارات الاجتماعية يعزى للبرنامج التدريبي لصالح التطبيق البعدي.
  3. فاعلية البرنامج التدريبي المقترح وجلساته التفصيلية المقدمة لعينة الدراسة من الأطفال ذوي اضطراب التوحد في تحسين التواصل البصري وبالتالي تحسين بعض المهارات الاجتماعية لديهم؛ حيث جاءت الفروق بين متوسطات رتب درجات مجموعة الدراسة في التطبيقين القبلي والبعدي دالة عند مستوى (0.05) لصالح التطبيق البعدي.


رابط الرسالة


اضغط هنا









وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-