القائمة الرئيسية

الصفحات

كتاب عقول المستقبل: كيف يغير العصر الرقمى عقولنا، ولماذا نكترث، وما الذي في وسعنا فعله

عقول المستقبل: كيف يغير العصر الرقمى عقولنا، ولماذا نكترث، وما الذي في وسعنا فعله





المؤلف (ريتشارد واطسون)

المركز القومي للترجمة

2016



وصف كتاب عقول المستقبل: كيف يغير العصر الرقمى عقولنا، ولماذا نكترث، وما الذي في وسعنا فعله

أصبحت أجهزة الهاتف المحمول (الموبايل)، وأجهزة الحاسب (الكمبيوتر)، وأجهزة (الاّى بود) ملمحًا رئيسيًا من ملامح الحياة اليومية للملايين فى المنازل والمكاتب والمدارس فى جميع أرجاء العالم، فالأطفال الصغار فى سن الخامسة يقضون فى المتوسط ست ساعات يوميًا أمام إحدى أنواع الشاشات، سواء شاشة التلفزيون أو الحاسب أو الهاتف المحمول أو ألعاب الفيديو، وربما يقضى المراهقون والكبار ساعات اطول مما يقضيه الصغار، ففى الولايات المتحدة على سبيل المثال فى العام 2009، أمضى الكبار متصلين بشبكة الانترنت ضعف عدد الساعات التى كانوا يقضونها فى 2005، وفى أوروبا، ازداد وقت الاتصال بالإنترنت لدى البالغين بمقدار الثلث تقريبًا خلال الفترة نفسها، وفى المملكة المتحدة تقضى النساء العاملات نصف وقت فراغهن تقريبا فى متابعة الإنترنت ويقضى الشخص المتوسط 45% من ساعات اليقظة أمام وسائل الإعلام والاتصال، وفى مقابل ذلك فى عام 2010 ،تبين ان الافراد فى الولايات المتحدة الذين تتراوح أعمارهم بين 8 سنوات الى 18 سنة يقضون فى المتوسط 11 ساعة يوميا أمام شاشة سواء أكانت شاشاة التلفزيون أم الحاسب أم الهاتف المحمول أم الاى بود،او امام شاشتين اكثر مما سبق فى وقت واحد. 


رابط كتاب عقول المستقبل: كيف يغير العصر الرقمى عقولنا، ولماذا نكترث، وما الذي في وسعنا فعله















مصدر الكتاب


تم جلب هذا الكتاب من أحد المصادر المفتوحة على أنه برخصة المشاع الإبداعي أو أن المؤلف أو دار النشر موافقين على نشر الكتاب في حالة الإعتراض على نشر الكتاب الرجاء التواصل معنا


--------------------------------------------------------------

هام بخصوص حقوق الملكية الفكرية


مكتبة المرجع لا تتيح تحميل بعض الكتب وتكتفي بمعاينتها فقط وهذا حفاظا على حقوق أصحابها . لذا إذا أردتم امتلاك نسخة من هاته الكتب يرجى التواصل مع أصحابها (المؤلفين أو دور النشر)

--------------------------------------------------------------


المحتويات