مربع البحث

كتاب البرمجة اللغوية العصبية - النظرية والتطبيق

البرمجة اللغوية العصبية - النظرية والتطبيق




تأليف : وائل السيد حامد 

الناشر : دار غيداء للنشر والتوزيع

تاريخ النشر : 2014





مقدمة كتاب البرمجة اللغوية العصبية - النظرية والتطبيق

تعددت نظريات العلاج النفسي، وتتراوح بين النظرية الجزئية داخل فرع من الفروع وبين النظرة الكلية التي تحاول تأطير علم النفس بأكمله؛ لكن رصد تياراتها من شأنه أن يفضي بنا إلي موقف البرمجة اللغوية العصبية منها، ويمكن القول بأن هناك تيار النظريات الميكانيكية (مثير- استجابة)، ومدرسة التحليل النفسي التي تعتبر امتدادا للنموذج البيولوجي وتيار النظريات المعرفية التي تضع وسيطا بين المثير والاستجابة (S.C.R) وهي علم نفس الجشطالت والتيار العقلاني- الانفعالي – السلوكي وعلم النفس الإنساني، فبينما يريد التيار الأول أن يقطع صلته بالفلسفة، معتبرها معيقة للمنهج العلمي الاستقرائي الذي يريد لعلم النفس أن يلتزم بصرامته، فإن التيار الآخر يصر علي استمرار العلاقة بها لأن الظاهرة النفسية تختزل الفلسفة والقيم والميثولوجيا وكل ما يعني الإنسان (أحمد متولي، 1993: 37).


كذلك فإن البرمجة اللغوية العصبية تتعامل مع كل مسترشد كما يقرر ديلتس كحالة فريدة، فلدي كل حالة ضروب من السلوك الخارجي واستجابات داخلية، وبدلا من أن نحرص على استخدام تشخيص مقولب، نجد أن الأجدى التركيز على مواطن مشكلة المسترشد في شكل سلوكيات واستجابات. ويمكن القول أن كل سلوك وكل استجابة هو أحسن خيار موجود لدي المسترشد، وهذا يرفع إمكانية بناء التوافق معه، كي تحقق المرونة لمساعدة المسترشدين في تأمين ما يرغبون (Dilts, Vlll et al, 1980: 35).


كذلك تعتبر البرمجة اللغوية العصبية ثورة على أسلوب العلاج بالتحليل النفسي الذي لم يوفق في تقديم العلاج الناجح بالرغم من جلساته العلاجية التي قد تطول "لمئات الآلاف من المرات" (مارتين سيلجمان، 2002: 18).


رابط كتاب البرمجة اللغوية العصبية - النظرية والتطبيق


اضغط هنا لشراء الكتاب



اضغط هنا لقراءة الكتاب









وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-