القائمة الرئيسية

الصفحات

كتاب الأطفال يتعلمون ما يعايشونه

الأطفال يتعلمون ما يعايشونه

كيف تكون قدوة لأطفالك حتى تغرس فيهم القيم





تأليف : دوروثى لو نولتى و راشيل هاريس

Dorothy Law Nolte, Rachel Harris, Jack Canfield

نشر : مكتبة جرير




وصف كتاب الأطفال يتعلمون ما يعايشونه

كتاب تربوي هام يوضح أثر البيئة والسلوكيات والقيم والاتجاهات السائدة في تلك البيئة على شخصية الطفل، ويقدم عدد من القصص الواقعية والنصائح العملية من أجل تنشئة أفضل للطفل، وإن كان بعضها صعب التطبيق أو مثالي بدرجة كبيرة

مقدمة كتاب الأطفال يتعلمون ما يعايشونه

لقد اطلعت للمرة الأولى على قصيدة " الأطفال يتعلمون ما يعايشونه " في أوائل السبعينيات عندما كنت أكتب كتابة حول كيفية بناء احترام الذات لدى الأطفال في حجرة الدراسة . وقد أحببت هذه القصيدة على الفور وقمت بإعادة طباعتها وتوزيعها على جميع معلمی المدرسة التي تلقيت فيها تعلیمی . ومن الواضح أن كل بيت فيها يحتوي على جملة ، أعلم أنها حقيقة بديهية . وقد ذهلت من الكم الهائل للنصائح الحكيمة التي اشتملت عليها قصيدة قصيرة مثل هذه .

ولم أتخيل مطلقا بأنني سألتقي بمؤلفة هذه القصيدة ، ولكن بعد عدة سنوات حدث ما لم أتوقعه والتقيت ب " دوروثی " وزوجها " كلود " في أحد مؤتمرات الطب النفسي . وقد قاما باستضافتی بکرم بالغ إلى حجرتهما وعاملانی بكل الترحيب والعطف والمساندة والألفة التي تحدثت عنها " دوروثي " في قصيدتها . وقد كانت أمسية لن أنساها مادمت حيا . - مكتبة المرجع - وإنني لأتساءل إن كانا قد فكرا في مدى التأثير الذي أحدثه حبهما واهتمامها في معلم شاب يكافح لأن يتعلم كيف يحب نفسه ، وكيف يعلم طلابه أيضا حب أنفسهم وتقبلها .

وقد كانت هذه القصيدة بمثابة مجموعة من المبادئ الإرشادية التي كنت أهتدي بها في تعامل مع طلابي ومع أبنائي الثلاثة فيما بعد ، حيث إنه - بالنسبة لجميع مبادئ الحياة والتربية - من السهل أن تتحدث وتكتب عنها عن أن تطبقها فعلا في الحياة اليومية .

وخلال الثلاثين عاما التي عملت فيها كمعلم ومدير للحلقات الدراسية للتدريب على تربية الأطفال ، آمنت أن معظم الآباء يرغبون بصدق في أن يكونوا محبين لأطفالهم ومتعاطفين ومتقبلين وصادقين معهم وأن يعدلوا بينهم في المعاملة . - مكتبة المرجع - ولكن كانت المشكلة هي أن معظم الآباء لم يتعلموا مطلقا منهجا دراسيا حول الطرق والوسائل الخاصة بالتفاعل والتواصل والتهذيب في التربية ، والتي ينتج عنها التعاطف والاهتمام والصدق والمساواة في التربية .

وأنا لم أعرف مطلقا أي والد حدث واستيقظ مرة ذات صباح وقال لزوجته : (( لقد أتيت لتوي بأربع طرق رائعة حقا لتدمير احترام الذات لدى طفلنا الصغير " بیلی " . يمكننا أن نخبره بأن يفعل ما نريد، وأن نسخر منه وتشعره بالخزي وأن نكذب عليه )) . ولم يصرح أحد على الإطلاق بأنه يؤذى أطفاله عن عمد ، ولكن هذا ما يفعله معظم الآباء تماما دون قصد. وعادة ما يحدث هذا نتيجة عدم الوعي والشعور بالخوف من أن ينقل الآباء معتقداتهم القاصرة واضطراباتهم الانفعالية إلى أطفالهم .

ويتطلب الأمر شجاعة ووعيا للقضاء على السلوكيات السلبية الهدامة التي قد نستخدمها بلا وعي منا في تعاملاتنا مع أطفالنا ، ويتطلب أيضا أن نرغب في أن نحيا بوعي وإرادة بهدف تربية أطفال أصحاء سعداء ومنضبطين ذاتية .

وفي هذا الكتاب ، تأخذ " دوروثی لو نولتی " كل بيت من أبيات قصيدتها الرائعة وتعلمنا جميعا - من خلال النوادر والأمثلة الخاصة - كيفية تطبيق ما بها من نصائح قيمة في الحياة اليومية . كما تعلمنا ببارعة وبلغة يسيرة وسهلة الفهم كيف نكون أقل انتقادا ، وأكثر تسامحا ، وأقل إصدارا للأحكام ، وأكثر تقبلا للأطفال ، وأقل شعور بالخجل منهم ، - مكتبة المرجع - وأكثر تشجيعا لهم ، وأقل عدائية ، وأكثر حبا لهم .

كما أنك أيضأ ستعرف المزيد عندما تقرأ هذا الكتاب ، فبالإضافة إلى أنك سوف تتعلم كيف تكون والدأ أكثر تأثيرا في أطفالك فإنك ستتعلم كذلك كيف تكون زوجة ومعلما ومديرة أفضل من ذي قبل . فالمبادئ التي يقدمها هذا الكتاب هي مبادئ عالمية للتنشئة على الحب والاحترام ...


رابط كتاب الأطفال يتعلمون ما يعايشونه







مصدر الكتاب


تم جلب هذا الكتاب من أحد المصادر المفتوحة على أنه برخصة المشاع الإبداعي أو أن المؤلف أو دار النشر موافقين على نشر الكتاب في حالة الإعتراض على نشر الكتاب الرجاء التواصل معنا


--------------------------------------------------------------

هام بخصوص حقوق الملكية الفكرية


مكتبة المرجع لا تتيح تحميل بعض الكتب وتكتفي بمعاينتها فقط وهذا حفاظا على حقوق أصحابها . لذا إذا أردتم امتلاك نسخة من هاته الكتب يرجى التواصل مع أصحابها (المؤلفين أو دور النشر)

--------------------------------------------------------------


المحتويات