مربع البحث

كتاب رسالة في معرفة النفس الناطقة وأحوالها

رسالة في معرفة النفس الناطقة وأحوالها







 
تأليف : ابن سينا
تاريخ النشر : 2019
الناشر : وكالة الصحافة العربية



وصف الكتاب

فِي هَذا الكِتاب، يتَحدَّثُ «ابنُ سينا» عَنِ النَّفسِ البَشرِيةِ ويَثبتُ بالبَراهِينِ المَنطقِيةِ والعَقلِيةِ أنَّها تَختلِفُ عَنِ البَدَنِ فِي الجَوهَر، ومِن خِلالِ تِلكَ البَراهِينِ يَعثُرُ «ابنُ سينا» عَلى حَالةٍ نَفسِيةٍ تَغفُلُ فِيها النَّفسُ تَمامًا عَن كُلِّ ما هُو بَدَنِي؛ فَلا تَشعُرُ إلَّا بِكَينُونَتِها الخَاصَّة، فإِذَا وَصَلَتْ إِلى ذَلكَ استَطاعَتْ أنْ تُدرِكَ أنَّ جَوهرَها مُغايِرٌ لجَوهرِ البَدَن. ويُثبِتُ أنَّ النَّفسَ تَبقَى بَعدَ فَناءِ الجَسَد، ثُمَّ يُوضِّحُ مَراتِبَ النُّفوسِ مَا بَينَ السَّعادةِ والشَّقاوةِ بَعدَ مُفارَقةِ النَّفسِ للبَدَن. ويَختَتِمُ الفَيلسُوفُ الرِّسالةَ المُوجَزةَ الوَافِيةَ بِذِكرِ العَوالِمِ الثَّلاثةِ: عالَمِ العَقلِ وعالَمِ النَّفسِ وعالَمِ الجِسمِ، بأُسلوبٍ مُبسَّطٍ وبَليغٍ فِي الوَقتِ نَفسِه.

هذه رسالة كتبها العالم الفذ ابن سينا في علم النفس، وجعلتها ثلاثة فصول:
الفصل الأول: في إثبات أن جوهر النفس مُغاير لجوهر البدن.
الفصل الثاني: في بقاء النفس بعد فناء البدن.
الفصل الثالث: في مراتب النفوس في السعادة والشقاوة بعد مفارقة النفس عن البدن.
ثمَّ ألحق بها خاتمة تناول فيها العوالم الثلاثة التي هي عالم العقل، وعالم النفس، وعالم الجسم، وترتيب الوجود من لَدُن الحق الأول إلى أقصى مراتب الموجودات على الترتيب النازل من عنده تعالى.


رابط الكتاب



تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -