مربع البحث

كتاب الشائعات وكيف نواجهها

الشائعات وكيف نواجهها






المؤلّف : محمد طلعَت عيسىَ

تاريخ النشر : 2020

الناشر : وكالة الصحافة العربية




نبذة عن الكتاب

لا تأتي الشائعات من فراغ، ولكن يتم التخطيط لها، وهي تستخدم الآن ضمن محاور حروب الجيل الرابع التى تهدف إلى إسقاط الدول من الداخل، فنشر الشائعات والأخبار الكاذبة يساعد فى بث أفكار مغلوطة تؤدى إلى عدم الثقة بالدولة ما يهدد كيانها، وبالتالى ارتكاب العديد من الجرائم. ومن أهم أسباب انتشار الشائعات عدم الوعى وغياب الشفافية والمعلومة ، فحروب الجيل الرابع تستهدف الأسرة، والفرد، والمدرسة، لإسقاط الدولة دون عناء أو تكلفة.

وبالطبع فإن طبيعة الشائعة والهدف منها وطرق التصدي لها تختلف اليوم في عالم الإنترنت ومواقع التواصل الإجتماعي عنها منذ قرن مثلا في بدايات البث الإذاعي والعرض السينمائي، وذلك بالطبع يختلف عن المرحلة السابقة التي لم تكن تعرف إلا أشكالا محدودة من الصحافة.

مقدمة 

الإشاعة سلاح يمكن أن نستخدمه في حروب داخلية وخارجية، ويمكن بالطبع أن يستخدم ضدنا ، كما يمكن أن نستخدمه دفاعا وهجوما، بمعنى صد الحملات الإعلامية المعادية وتوضيح حقيقة وضعنا، وشن حملات للترويج لصورتنا الحقيقية وتثبيتها في الأذهان، فهو سلاح في يد الجميع، وهو سلاح قديم، بقدر قدم المجتمعات البشرية، ويعتبر المغول من أشهر من استخدم الشائعات في العصور الوسطى، فقد كانت الشائعات سببا رئيسيا في تحقيق انتصاراتهم، لما أحد ثته من رعب في نفوس المسلمين، و بالطبع تطورت أهداف هذا السلاح ووسائله، وأيضات تتطور طرق التصدي له مع كل تطور تمر به البشرية. وعموما لا تأتي الشائعات من فراغ، ولكن يتم التخطيط لها، وهي تستخدم الآن ضمن محاور حروب الجيل الرابع التى تهدف إلى إسقاط الدول من الداخل، فنشر الشائعات والأخبار الكاذبة يساعد فى بث أفكار مغلوطة تؤدى إلى عدم الثقة بالدولة ما يهدد كيانها، وبالتالى ارتكاب العديد من الجرائم. ومن أهم أسباب انتشار الشائعات عدم الوعى وغياب المعلومة والتثقيف، فحروب الجيل الرابع تستهدف الأسرة، والفرد، والمدرسة، لإسقاط الدولة دون عناء أو تكلفة. وبالطبع فإن طبيعة الإشاعة والهدف منها وطرق التصدي لها تختلف اليوم في عالم الإنترنت ومواقع التواصل الإجتماعي عنها منذ قرن مثلا في بدايات البث الإذاعي والعرض السينمائي، وذلك بالطبع يختلف عن المرحلة السابقة التي لم تكن تعرف إلا أشكالا محدودة من الصحافة. تلك حقائق يجب إدراكها عند التصدي لموضوع " الإشاعات" ودورها في الحروب خصوصا الجانب النفسي منها. لكن تلك الحقائق المتغيرة لا تنفي وجود جوانب ثابتة كبيرة ترتكز عليها الدراسات، وهي الجوانب التي تمنح بعض المؤلفات قيمة كبيرة، وأهمية لا ينتقص منها التقادم، ومنها كتاب " الشائِعاتُ وكيف نواجهها؟" للدكتور محمد طلعَت عيسىَ، وهو كتاب رائد في هذا المجال


رابط الكتاب

تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -