القائمة الرئيسية

الصفحات

نظرية القوة الناعمة






تأليف: نبيل راغب  

تاريخ النشر: 2016

الناشر: المكتبة الأكاديمية 

السلسلة: كراسات علمية






مقدمة الكتاب

هذه هي المرة الأولى التي يعتبر فيها مصطلح «القوة الناعمة» الذي ابتكره المفكر والأستاذ الأكاديمي بجامعة هارفارد الأمريكية جوزيف س. ناي، نظرية بكل ما تحمله هذه الكلمة من أعماق وأبعاد فكرية وفلسفية سواء أكانت سياسية أم ثقافية أم حضارية أم سوسيولوجية أم سيكولوجية أم عسكرية أم اقتصادية ... إلخ. ولذلك آثرنا أن نستخدم مصطلح «النظرية» لقدرته على الإلمام بكل هذه الآفاق والأعماق، وأيضا التوغل في شتی آفاق المعرفة والعلم على اختلاف أنواعها وفروعها. ويبدو أن تواضع العلماء هو الذي جعل جوزيف ناي لا يضفي على المصطلح أية خاصية محددة، تارگا هذه المهمة للدارسين والباحثين. لكن من يتوغل في كتب ناي التي تم الاستشهاد بها في الفصل الأول من هذه الدراسة، يدرك أن الموضوع بأبعاده المتعددة ينطوي على نظرية فكرية وعلمية بل وفلسفية.

والظاهرة المثيرة للتأمل أن مؤلفات وأبحاث المفكرين الذين تم اختيار أعمالهم وأبحاثهم للتدليل على أن نظرية ناي لم تكن مقصورة على مؤلفاته، لم يرد فيها ذكر مباشر ومحدد للنظرية أو حتى للمصطلح، بل لم يرد ذكرها على الإطلاق. ومع ذلك فإن العناصر المتعددة التي نهضت عليها «القوة الناعمة»، تسری بوضوح في مؤلفات المفكر الكبير ألفين توفلر و فرانسیس بویل على سبيل المثال. بل إن التأمل قد يتحول إلى دهشة بالغة عندما نكتشف أن الفلاسفة والمفكرين السياسيين والاقتصاديين الذين اشتهروا بكتبهم القيمة في الربع الأخير من القرن التاسع عشر والنصف الأول من القرن العشرين لم يبتعدوا كثيرا عن توظيف عناصر القوة الناعمة في مختلف فروعها. وهو ما ينطبق بصفة خاصة على المفكر الاقتصادي الرائد پول م. ووربرج، الذي ابتكر نظام الاحتياطي الفيدرالي في أوائل القرن العشرين، وهو النظام الذي سار على نهجه الاقتصاد الأمريكي منذ ذلك الحين حتى الآن رغم الأزمات بل والنكبات التي مر بها وكان آخرها نكبة سبتمبر عام 2008.

ولقد حرصنا في هذا الكتاب على رصد الخلفيات والشبكات والسياقات الفكرية التي تبلور نظرية القوة الناعمة عبر ما يزيد على قرن، وإن كان الفضل في ذلك، يرجع إلى ناي الذي بلور هذه النظرية للفكر الإنساني في زمنه لتتفاعل معه، سواء الذين جاءوا قبله أو بعده مما جعل من السهل تتبع بصماتها الفكرية وإن اختلفت أشكالها. من هنا كان المفكرون والكتاب الذين شكلوا فصول هذه الدراسة، مجرد نماذج يمكن أن يضرب بها المثل؛ للتدليل على سريان القوة الناعمة في مضامين الفكر المعاصر بصفة عامة.


رابط الكتاب


مصدر الكتاب


تم جلب هذا الكتاب من أحد المصادر المفتوحة على أنه برخصة المشاع الإبداعي أو أن المؤلف أو دار النشر موافقين على نشر الكتاب في حالة الإعتراض على نشر الكتاب الرجاء التواصل معنا


--------------------------------------------------------------

هام بخصوص حقوق الملكية الفكرية


مكتبة المرجع لا تتيح تحميل بعض الكتب وتكتفي بمعاينتها فقط وهذا حفاظا على حقوق أصحابها . لذا إذا أردتم امتلاك نسخة من هاته الكتب يرجى التواصل مع أصحابها (المؤلفين أو دور النشر)

--------------------------------------------------------------


المحتويات