مربع البحث

كتاب مدخل إلى رياض الأطفال

مدخل إلى رياض الأطفال



تأليف : هدى محمد قناوي - مضاوي عبد الرحمن الراشد - ابتهاج عبد القادر محمد
الناشر: مكتبة الرشد ناشرون





وصف الكتاب

تنبع فلسفة رياض الأطفال من قيمنا الدينية، والعربية، لذلك فإن الخبرات والأنشطة المتكاملة التي تقدم للطفل في روضته تحرص على تنمية اتجاهاته الإيجابية وقيمة الدينية والخلقية لمجتمعنا العربي الكبير.

إن فلسفة رياض الأطفال تؤمن بأن الطفل نتاج تفاعل موروثاته وبيئته ... فالطفل يولد ويتعلم بفضل قوة داخلية من موروثاته تدفعه لذلك، وأيضا لا يمكن إغفال دور البيئة لأن هذه الموروثات الداخلية التي تجعل الطفل مزودة بإمكانات وطاقات كامنة تشترك في تحديد نمط نموه مستقبلا، لابد لها من مثيرات بيئية. وتلعب هذه المثيرات دورا كبيرا في توجيه حياته، وتساعده على تفجير هذه القدرات وصقل هذه الإمكانات، عن طريق توفير هذه المصادر التي تزوده بالمعلومات، وتكسبه الخبرات والمهارات التي تفتح هذه القدرات.

وحتى لا يحرم الطفل من النمو والتعلم السويين لوجوده في بيئة فقيرة فيها قصور يعوق نموه وتعلمه، جاءت رياض الأطفال لتتدخل بشكل مقصود ومخطط له وموجه عن طريق تعريض أطفالها المثيرات بيئية في الروضة تساعدهم على النمو والتعلم السويين.

لذا فهي تؤمن وتعمل على تثبيت علاقة الطفل بأسرته فمجتمع المحلي فالعربي الترسيخ انتمائه لوطنه القومي، فأمته العربية، ثم الإنسانية جمعاء، لأن هذا يعد مطلبة أساسيا لتكوين الفرد السوي لعالم متغير، فهو في المستقبل إنسان ناضج ناجح في ظل المتغيرات الدولية، إنسان مزود بعادات مجتمعه وتقاليدها المعنوية والمادية والروحية الصالحة والنافعة له ولمجتمعه العربي والإنساني، إنسان يتجذر في منابته الطبيعية والأصلية بقوميته ... ويعي أهمية الأسرة والوطن، ولكنه يعرف كيف يتعامل مع الآخرين ...


رابط الكتاب


حقوق الكتاب محفوظة لدار النشر







وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-