مربع البحث

مشكلات تدريس القراءة في الصفوف الأولية حسب رأي المعلمين والمعلمات

مشكلات تدريس القراءة في الصفوف الأولية حسب رأي المعلمين والمعلمات



رسالة : ماجستير تخصص المناهج وطرق التدريس
إعداد : محمد بن سعد بن عبدالعزيز الشريف
إشراف : صالح بن عبد العزيز النصار
جامعة الملك سعود


ملخص البحث

يهدف هذا البحث إلى دراسة مشكلات تدريس القراءة في الصفوف الأولية في مدارس البنين والبنات الحكومية بمدينة الرياض، أملاً في تحديدها والوصول إلى حلول ممكنة لها، وحاول الباحث الإجابة عن السؤال الرئيس للبحث وهو: ما مشكلات تدريس القراءة في الصفوف الأولية حسب رأي المعلمين والمعلمات؟ والأسئلة المتفرعة الآتية:
  • ما مشكلات تدريس القراءة في الصفوف الأولية حسب رأي المعلمين.
  • ما مشكلات تدريس القراءة في الصفوف الأولية.
  • هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية فيما يتعلق بمشكلات تدريس القراءة في الصفوف الأولية تعزى إلى جنس المعلمين والمعلمات.
  • هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية فيما يتعلق بمشكلات تدريس القراءة في الصفوف الأولية تعزى إلى الصف الدراسي.

ولتحقيق ذلك، استخدم الباحث المنهج الوصفي، وأعد استبانة أداةً لبحثه ، وعرضها على مجموعة من المتخصصين والمتخصصات لتحكيمها، والتأكد من: صدقها، وثباتها، ومناسبتها للبحث، ثم قُدِّمَ البحث في صورته النـ هائية لعينة البحث من معلمي ومعلمات الصفوف الأولية؛ لاختيار العبارات التي يرون أنها تمثل مشكلة مشكلات تدريس القراءة في الصفوف الأولية، وقام الباحث من يجمع الاستبانات من المعلمين والمعلمات التي بلغت (576) استبانة وتحليلها حيث استخدم الباحث الأساليب الإحصائية التالية: التكرارات، والمتوسطات الحسابية، والانحرافات المعيارية والنسب المئوية واختبار (ت) ومعامل الفا کرونباخ ومعامل ارتباط بيرسون وتحليل التباين (ف)؛ لدلالة الفروق في محاور البحث بين أكثر من مجموعتين.

وقد أسفر البحث عن نتائج عديدة من أهمها ما يأتي:
  • اتفق المعلمون والمعلمات على أن أغلب مشكلات تدريس القراءة في الصفوف الأولية موجودة بدرجة كبيرة أو متوسطة، ولا يوجد أي مشكلة حصلت علـــى متوسط درجة وجود (نادرة).
  • أن محاور استبانة مشكلات تدريس القراءة في الصفوف الأولية حصلت على درجة وجود متوسطة وهذا حسب توصيف مشكلة البحث من حيث درجة وجودها أنها تحدث تحدث بصورة متقطعة ويعاني منها المعلمون والمعلمات معا
  • اتفق المعلمون والمعلمات على أن كثرة التلاميذ أو التلميذات في الفصل يحول دون معالجة القصور في القراءة ويجعل من عملية التقويم صعبة وغير دقيقة.
  • اتفق المعلمون والمعلمات على أن من أكثر مشكلات تدريس القراءة في الصفوف كثرة نصاب المعلم والمعلمة من الحصص اليومية غير القراءة التي الأولية وجودا هي تسبب لهما إعاقة في عملية تدريس القراءة في الصفوف الأولية.
  • اتفق المعلمون والمعلمات على أن من أسباب مشكلات تدريس القراءة في الصفوف الأولية؛ نُدرة وجود دورات تأهيلية كافية لتدريب معلمي و معلمـــات القـــراءة في الصفوف الأولية على أسس علمية.
  • اتفق المعلمون والمعلمات على معاناتهم من عدم وجود معامل خاصة بالقراءة للمساعدة على تدريس مهاراتها في مرحلة الصفوف الأولية.
  • اتفق المعلمون والمعلمات على أن مشكلات المحور المتعلق بـ (المعلم / المعلمة) من أكبر المشكلات التي تواجه تدريس القراءة في الصفوف الأولية.
  • أظهرت النتائج أن المعلم والمعلمة لا يعانيان المشكلات الناتجة من عن ضعف سمع أو نظر التلميذ أو التلميذة ولا يَعُدَّان ذلك من الأسباب التي تؤدي إلى مشكلات تدريس القراءة في الصفوف الأولية.
  • أن من أكثر المشكلات وجوداً عند المعلمين هي قلة الفرص المتاحة لتلاميذ وتلميذات الصفوف الأولية لممارسة الأنشطة الصفية وغير الصفية التي تنمي فيهم حب القراءة مثل الخروج للمكتبة.
  • أسفرت النتائج عن وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة 0.05، فيما يتعلق بمشكلات تدريس القراءة في الصفوف الأولية تعزى إلى متغير الجنس لصالح المعلمين في جميع المشكلات ماعدا المشكلات المتعلقة بالأهداف.
  • أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى 0.05 فيما يتعلق بمشكلات تدريس القراءة في الصفوف الأولية تعزى إلى متغير الصف الدراسي وذلك في جميع المشكلات ماعدا محور المشكلات المتعلقة ب (المعلم / المعلمة) فيعزى للصف الأول.

رابط الرسالة

👈 اضغط هنا
تعليقات




    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -