مربع البحث

استخدام استراتيجية خرائط المفاهيم لإكساب أطفال الروضة ذوي صعوبات التعلم النمائية بعض المفاهيم البيئية

استخدام استراتيجية خرائط المفاهيم لإكساب أطفال الروضة ذوي صعوبات التعلم النمائية بعض المفاهيم البيئية

إعداد  : شيماء محمد احمد محمد عطيه عبيدي

إشراف : جنات عبد الغنى البكاتوشي - رحاب صالح برغوث

تاريخ النشر : 2015

درجة الرسالة : أطروحة (ماجستير) - جامعة الاسكندرية - كلية رياض الاطفال - قسم العلوم التربوية


مستخلص الدراسة

صعوبات التعلم تعتبر من المجالات الحديثة التي استرعت انتباه المتخصصين في مجال التربية الخاصة ، حيث زاد الاهتمام بها اعتبارا من الستينات فقط ، بيد أن هذا الاهتمام أخذ يتزايد وبصوره ملحوظة من عام إلى آخر نظرا لأن هذه المشكلة تشمل عددا ليس بالقليل من الأطفال .


وبما أن الطفل جزا لا يتجزأ من البيئة التي يعيش بها فكان من الضروري عليه أن يكتسب بعض المفاهيم البيئية الموجودة في بيئته والتي تساعده على التعامل معها بشكل إيجابي .


فمسار نمو الطفل يتحدد في مختلف الجوانب طبقا لما توفره له البيئة المحيطة بالعناصر المختلفة فطفل اليوم في حاجة إلى بيئة مناسبة وغنية بالمثيرات التي تمكنه من أن يفسح عن نفسه ويصل إلى أفضل أداء ممكن يظهر فيه قدراته وإمكاناته .


لذلك وجب علينا تبسيط المفاهيم البيئية للأطفال وخاصة الأطفال ذوي صعوبات التعلم النمائية حتى يتمكنوا من التعامل مع البيئة بشكل إيجابي.


وتعتبر خرائط المفاهيم من الأستراتجيات التي استخدمت حديثا في المجال التربوي كإستراتيجية تعليمية من قبل Novak&Gowin منذ أوائل الستينات بأسم منظومة المفاهيم أو خرائط المفاهيم (Concept Maps) .


وبناء على ما تقدم وما تم توضيح في الإطار النظري للدراسة الحالية يتضح لنا أن خرائط المفاهيم تعتمد على تجزئه المهمة إلى عناصر فرعية ، وهذا يشبه إلى حد كبير أسلوب تحليل المهمة والعمليات النفسية المتبع في علاج الأطفال ذوي صعوبات التعلم .


لذا قد وجدت الباحثة أن من الممكن استخدام هذه الاستراتيجية وبفعالية كبيرة مع هذه الفئة من الأطفال (فئه الأطفال ذوي صعوبات التعلم النمائية ). فالدراسه تحاول إستخدام إستراتيجية خرائط المفاهيم لإكساب أطفال الروضة ذوي صعوبات التعلم النمائية بعض المفاهيم البيئية .


رابط الرسالة


اضغط هنا







وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-