القائمة الرئيسية

الصفحات

كتاب نحو افلام خالية من التدخين: من الأدلة الى الجهود العملية

نحو افلام خالية من التدخين: من الأدلة الى الجهود العملية






إعداد : منظمة الصحة العالمية





لا تزال صور و مشاهد التدخين في الأفلام السينمائية تعطي انطباعات إيجابية في ظاهرها لكنها مضللة في جوهرها عن تعاطي التبغ. وقد تأكد الآن أن هذه الصور سبب مباشر لبدء التدخين بين المراهقين. ففي عام 2008، توصل المعهد الوطني للسرطان في الولايات المتحدة الأمريكية إلى نتيجة مفادها أن :

"مجمل الأدلة من الدراسات المقطعية و الطولية والتجريبية المصحوبة بالقابلية النظرية العالية من منظور المؤثرات الاجتماعية تؤكد وجود علاقة سببية وثيقة بين رؤية مشاهد التدخين في الأفلام وشروع الشباب في التدخين" 

تواجه الدول الأطراف في اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ مطالب بتطبيق حظر شامل على إعلانات التبغ و الترويج له ورعايته بموجب المادة 13 من الاتفاقية (. وتعتبر المبادئ التوجيهية لتنفيذ المادة 13 صور التبغ في الأفلام شكلا من أشكال الترويج له يشجع بقوة على بدء التدخين، خاصة بين أوساط الشباب، وتوصي هذه المبادئ بتطبيق مجموعة من التدابير المحددة التي سيتم تفصيلها بشكل أكثر إسهابا خلال هذا التقرير . ففي بعض الدول، تحصل العديد من الأفلام التي صنفت كملائمة لمشاهدة الشباب وتتضمن مشاهد تدخين على دعم مالي كبير من الحكومات للمساهمة في تكلفة الإنتاج والتصوير. مما يعني أن هذا الدعم يروج على نحو غير مباشر لتعاطي التبغ عبر وسائل الإعلام، ويتعارض ذلك بشدة مع المادة 13 من اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ ومبادئها التوجيهية. وسيتناول هذا التقرير قضية الدعم المالي باستفاضة. 

كانت الأفلام السينمائية في الماضي وسيلة مهمة للإعلان عن السجائر وغيرها من منتجات التبغ ، و بالأحرى صورة من صور الإعلان عن منتجات التبغ بالاضافة إلى التعلم الاجتماعي  بشأن التدخين. وسيظل تسويق التبغ عبر الأفلام السينمائية، خاصة الأفلام القادمة من دول تشتهر بإنتاجها السينمائي الكثيف، وسيلة مهمة لترويج التدخين خاصة في الأفلام المصنفة على أنها ملائمة للأطفال والمراهقين. 

لم ولن تجدي الاتفاقيات الاختيارية والطوعية مع شركات التبغ للحد من التدخين في الأفلام نفعا بسبب تعارض المصالح المالية لصناعة التبغ مع مقاصد وأهداف الجهات القائمة على رعاية الصحة العامة. تضمنت اتفاقية التسوية الرئيسية Master Settlement Agreement في الولايات المتحدة الأمريكية بين النواب العموم للولايات وكبار الشركات المحلية المصنعة للتبغ بندا وافقت بموجبه شركات تصنيع التبغ على حظر الإعلانات المدفوعة عن منتجات التبغ في الأفلام . غير أن الأدلة كشفت زيادة مرات ظهور التدخين في الأفلام التي أنتجت بعد سريان اتفاقية التسوية الرئيسية في عام 1998 لتصل إلى ذروتها في عام 2005 . 

يدعم المنطق و العلم الآن السياسات القابلة للتنفيذ للحد بشكل جوهري من صور و مشاهد التدخين في كل وسائط الأفلام. ومن الممكن أن تضمن تدابير الحد من التدخين في الأفلام، بما في ذلك التدابير التي نصت عليها المبادئ التوجيهية لتنفيذ المادة 13 وتدابير إنهاء تقديم الدعم المالي الحكومي لإنتاج الأفلام التي تتضمن مشاهد تدخين، ألا تصبح الأفلام السينمائية بعد ذلك مصدرا لترويج التبغ يستهدف الأطفال والمراهقين. ليس هذا فحسب، بل من الممكن أيضا تعزيز الإجراءات الحازمة والقابلة للتطبيق ...



مصدر الكتاب


تم جلب هذا الكتاب من أحد المصادر المفتوحة على أنه برخصة المشاع الإبداعي أو أن المؤلف أو دار النشر موافقين على نشر الكتاب في حالة الإعتراض على نشر الكتاب الرجاء التواصل معنا


--------------------------------------------------------------

هام بخصوص حقوق الملكية الفكرية


مكتبة المرجع لا تتيح تحميل بعض الكتب وتكتفي بمعاينتها فقط وهذا حفاظا على حقوق أصحابها . لذا إذا أردتم امتلاك نسخة من هاته الكتب يرجى التواصل مع أصحابها (المؤلفين أو دور النشر)

--------------------------------------------------------------


المحتويات